استاد الدوحة
كاريكاتير

ضرب موعداً مع الغرافة في نصف النهائي.. الريان يصعق العربي في ديربي أغلى الكؤوس

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 5 شهر
  • Sat 05 May 2018
  • 9:31 AM
  • eye 386

حجز الريان مقعده في نصف نهائي كأس الأمير 2018 إثر فوزه المستحق على غريمه التقليدي العربي 3 - 0 في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس على ملعب حمد الكبير بختام منافسات المرحلة الرابعة.

ونجح الرهيب بعد شوط أول سلبي في إحراز هدفه الأول بالدقيقة 53 عبر لاعب الوسط المغربي محسن متولي الذي لعب برأسه الكرة داخل المرمى قبل أن يحرز صانع ألعابه وقائده المخضرم رودريغو تاباتا الهدف الثاني في الدقيقة 82 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

وفي الدقيقة الرابعة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع نجح البديل الدوكالي الصيد في إحراز الهدف الأجمل في «ديربي » أغلى الكؤوس بتسديدة لولبية من خارج منطقة الجزاء استقرت في الجهة اليمنى داخل المرمى ليضرب الرهيب موعدا مع الغرافة في المباراة الثانية بنصف النهائي يوم السبت المقبل على ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.

 

سيطرة واضحة للرهيب

هدد الريان مبكرا مرمى غريمه التقليدي العربي بواسطة سيبستيان الذي تلقى تمريرة عرضية من الظهير الأيمن أحمد علاء فلعبها باتجاه المرمى غير أن الحارس مسعود زراعي تألق في تدخله وإبعاده الكرة إلى ضربة زاوية.

وقبل انقضاء ربع الساعة الأول بدأ الريان يتحكم في مجريات اللعب بالسيطرة على وسط الملعب عبر الخماسي المكون من أحمد عبدالمقصود والكوري الجنوبي ميونجين مو في الارتكاز ومتولي على الطرف الأيسر ودنييل غومو على الطرف الأيمن ورودريغو تاباتا في المحور كصانع ألعاب ومساند للمهاجم الصريح سيبستيان.

أما العربي فقد ركز في لعبه أولا على حماية منطقته الدفاعية والحفاظ على نظافة شباكه عبر الارتداد بأكبر عدد ممكن من اللاعبين ثم كان يعتمد في الشق الهجومي على المرتدات الخاطفة بقيادة لاعبي الوسط الهجومي خلفان إبراهيم والبرازيلي دييغو جارديل والمهاجم الصريح الغاني كوامي كاريكاري.

وكان خلفان بحريته في التحرك وعدم التقيد باللعب في مكان محدد أكثر لاعبي «الأحلام» نشاطا وحيوية بانطلاقاته السريعة وتوغلاته المزعجة على الطرفين وهو ما اثار قلق الريانيين واستدعى من مدافعيهم في بعض الأحيان من أجل إيقافه اللجوء إلى التدخلات القوية!.

 

دفاع الأحلام يؤخر الأضرار

على الرغم من أن «الرهيب» فرض سيطرته الواضحة على اللعب إلا أنه لم يجد الحلول المناسبة لفك دفاع العربي الذي كان منظما وناجحا في التصدي للمحاولات الهجومية الريانية.

وكان الكرواتي لوكابوناسيتش قد بقي وفيا في وضع النهج التكتيكي الذي اعتبره مناسبا لمواجهة الغريم التقليدي الريان حيث إنه حافظ على نفس التنظيم بمواصلة الاعتماد على طلال البلوشي والعراقي سعد ناطق والكرواتي إيفان فوشتر بعمق الدفاع وياسين يعقوب بمركز الظهير الأيمن وحمد الحربي بمركز الظهير الأيسر، بالإضافة إلى الدعم والمساندة اللذين كان يلقاهما من لاعبي الارتكاز خاصة أحمد فتحي وجاسر يحيى.

ولم تنفع كل المحاولات الهجومية للرهيب في الاقتراب من المرمى العرباوي بما في ذلك التسديدة القوية من ضربة خطأ مباشرة نفذها تاباتا غير أن الحارس زراعي لم يجد صعوبة في إبعادها بقبضتي يديه بكل ثقة في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

 

ثلاثة أهداف مستحقة

نسج الريان منذ مطلع الشوط الثاني على نفس منوال الشوط الأول بالسيطرة على اللعب والاستحواذ على الكرة في منتصف الملعب وإرغامه للعربي على البقاء متراجعا إلى الخلف والمناورة في الشق الهجومي بالمرتدات السريعة.

ولكن ضغط «الرهيب» لم يتأخر في أن يعطي أكله بافتتاح باب التهديف في الدقيقة 53 عبر محسن متولي الذي استفاد من تمريرة عرضية مثالية لتاباتا من الجهة اليمنى لم يجد أي صعوبة وهو قرب القائم الثاني دون رقابة في وضعها برأسه داخل المرمى.

وعلى الرغم من تأخره في النتيجة إلا أن العربي لم يكن قادرا على أن يأخذ المبادرة الهجومية ويقوم برد فعل مناسب لافتقاده المقومات اللازمة لتنظيم اللعب وبناء العمليات الهجومية من الخلف حيث إن رهانه الوحيد كان هو خلفان الذي افتقد الدعم والمساندة من زملائه الآخرين.

وكان الرهيب قاب قوسين أو أدنى من مضاعفة النتيجة في الدقيقة 64 عبر سيبستيان الذي انفرد بالحارس بعد تمريرة مثالية من متولي ورفع الكرة فوق الحارس زراعي غير أنها ارتطمت بأسفل العارضة ولم تتجاوز خط المرمى.

وتابع الريانيون على نفس النهج إلى أن أحرزوا الهدفين الثاني عبر تاباتا في الدقيقة 82 ثم الثالث عبر اللاعب البديل الدوكالي الصيد في الوقت بدل الضائع.

 

بطاقة المباراة

الفريقان: العربي - الريان 

التاريخ: الجمعة 4 مايو 2018

الملعب: حمد الكبير 

المناسبة: المرحلة الرابعة لكأس الأمير

النتيجة : 3 - 0 للريان

الأهداف: متولي د 53، تاباتا 82 ، الدوكالي 90+4 (الريان)

الإنذارات: زراعي، خلفان، طلال، ناطق، علوب (العربي).. عبد المقصود (الريان)

أفضل لاعب: متولي (الريان)

التعليقات

مقالات
السابق التالي