استاد الدوحة
كاريكاتير

الدحيل ضمن مكانه عبر الدوري..والسد يملك الفرص الأوفر كأس الأمير..صراع على المقعد المباشر لدوري الأبطال 2019

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 5 شهر
  • Wed 02 May 2018
  • 9:13 AM
  • eye 393

تحمل منافسات النسخة الحالية السادسة والأربعين من كأس الأمير صراعاً بنكهة قارية بحثاً عن تأمين مقعد تمثيل مباشرفي النسخة المقبلة من دوري ابطال اسيا 2019 وفق أعراف الاتحاد الاسيوي التي تمنح توزيع مقاعد التمثيل المحلية وفقاً لحصة كل اتحاد أهلي بمنح المقعد الأول لبطل الدوري والمقعد الثاني لبطل الكأس والمقعد الثالث لوصيف الدوري والمقعد الرابع لصاحب المركز الثالث في الدوري بمجموع اربعة مقاعد هي السقف الذي يمكن ان يحصل عليه أي اتحاد في المسابقة القارية على ان يتم اعتماد ذات الترتيب عند توزيع المقاعد بالبدء بالمقاعد المباشرة ثم المقاعد غير المباشرة.

ظهور بطل من خارج مربع ذهب دوري نجومQNBسيفرض واقعاً جديدا للتوزيع سيقضي بخروج الغرافة من حسابات التمثيل القاري، في حين ان بقاء اللقب بين الثلاثة الأوائل سيضمن للسد والريان تجنب خوض الأدوار التمهيدية من البطولة القارية وضمان الظهور بدور المجموعات بشكل مباشر، في حين أضحت كأس الأمير بالنسبة للدحيل منافسة محلية بحتة بعدما ضمن الفريق المقعد المباشر الأول من الحصة القطرية في النسخة المقبلة لدوري الأبطال 2019 بصفته بطلاً للدوري، فأضحى الهدف من التتويج باللقب الغالي سعيا للثلاثية بعدما جمع أشبال الجزائري جمال بلماضي بين لقبي دوري نجومQNB وكأس قطر.

الحظوظ الأوفر تبدو في صالح السد الذي سيكون أمام أكثر من فرصة لحجز مقعده المباشر إما بالظفر بكأس الأمير وإما تتويج الدحيل باللقب، أو تأكيد حصول الملف القطري على ثلاثة مقاعد مباشرة في النسخة الجديدة من البطولة القارية كما في النسخة الحالية وإن كان هذا الأمر جاء بطريقة استثنائية بعدما عجزت أندية سعودية عن تأمين التراخيص التي تخول لها المشاركة القارية.

 

السد..حظوظ وافرة وخدمة محتملة من الدحيل

سيكون الفريق السداوي أمام عديد الفرص السانحة من أجل تأمين مقعده المباشر في النسخة المقبلة من دوري ابطال اسيا 2019 بتجنب خوضالملحق التمهيدي والعبور الى دور المجموعات مباشرة.. الفرصة الأولى ستكون بيد عيال الذيب أنفسهم عبر الظفر بلقب النسخة الحالية من كأس الأمير وقطع كل الشكوك حيال الظهور بدور المجموعات عبر المقعد المباشر الثاني المضمون بنسبة 100% بالنسبة للملف القطري، فيما ستكون الفرصة الثانية عبر فوز الدحيل بلقب كأس الأمير ليضيف اليه لقب الدوري وبالتالي يتحول المقعد المباشر الثاني بدوري الأبطال الى وصيف الدوري حكماً حسب تعليمات الاتحاد الاسيوي، وحينها سيكون حامل لقب الدوري قد قدم خدمة كبيرة لوصيفه.

الفرصة الثالثة تكمن في أن يحصل الملف القطري على ثلاثة مقاعد مباشرة وفق حصة (3+1) التي حصل عليها في نسخة 2018 وبالتالي لن يضير السد حصول أي فريق آخر على لقب كأس الأمير على اعتبار ان المقعد المباشر الأول سيكون لحامل لقب الدوري والمقعد الثاني لحامل لقب كأس الامير والمقعد الثالث لوصيف الدوري (السد)..مع التذكير بأن الاتحاد الاسيوي سيعيد توزيع مقاعد دوري الأبطال للنسختين القادمتين 2019 و2020وذلك عقب ختام منافسات النسخة الحالية من البطولة القارية حسب تصنيف الاتحادات الاهلية بنظام نقطي وفقا لنتائجها في السنوات الأربع الأخيرة في دوري الأبطال بنسبة 90% ونسبة 10% حسب التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم.

 

الريان..التتويج قد يكون الملاذ الوحيد

سيتعين على الريان أن يخدم نفسه بنفسه إذا ما أراد تجنب أي سيناريوهات قد تدفع به الى خوض ملحق النسخة المقبلة من دوري ابطال اسيا 2019 وذلك من خلال الظفر بلقب كأس الأمير لتأمين المقعد المباشر الثاني من البطولة القارية رفقة الدحيل بطل الدوري، ذلك أن وجود مقعد ثالث مباشر للملف القطري حسب التوزيع الجديد قد لا يضمن للرهيب التأهل المباشر، الا في حال فوز الدحيل او السد باللقب، ففوز الدحيل سيجعله يجمع بين لقبي الدوري والكأس وبالتالي يصبح المقعد الثاني من نصيب السد والمقعد الثالث من نصيب ثالث الدوري، والأمر نفسه سيتكرر في حال فوز السد بالكأس، اما في حال فوز فريق آخر باللقب فذلك يعني ان المتوج سيحجز المقعد الثاني، في حين سيذهب المقعد الثالث للسد فيما المقعد الأول محسوم مسبقا للدحيل، وحينها سيكون على الريان ان يخوض ملحق دوري الأبطال.

أما في حال لم يحصل الملف القطري على اكثر من مقعدين مباشرين ومثلهما في الملحق (2+2) كما هو الحال في الموسم الماضي قبل ظهور مشكلة تراخيص الاندية السعودية، فإن الظفر بلقب كأس الأمير سيكون الحل الوحيد للريان من أجل التأهل المباشر لمجموعات دوري الأبطال، دون أي حلول أخرى.

 

الغرافة.. احتمالات مفتوحة بالخروج من الحسبة!

تبقى كل الاحتمالات بالنسبة للغرافة واردة، فقد يحجز الفهود مقعدهم المباشر في مجموعات النسخة المقبلة من دوري الابطال 2019 في حال الظفر بلقب كأس الامير واستعادة التتويجات الغائبة منذ العام 2012، وليس هناك من سبيل آخر أمام الغرافة للتأهل المباشر سوى الفوز بالكأس.

الغرافة سيضمن التمثيل القاري عبر الملحق في حال توج أي من الفرق الثلاثة (الدحيل، السد، الريان) بلقب كأس الأمير، على اعتبار ان تلك الفرق الثلاثة ستحجز المقاعد القطرية الثلاثة وتترك المقعد الأخير للغرافة من اجل الظهور القاري عبر الدور التمهيدي طبعاً بذات الطريقة التي شارك بها في نسخة العام 2018 والتي لم يقو فيها على تجاوز دور المجموعات.

الغرافة سيكون مهددا بخسارة الظهور القاري في حال توج فريق من خارج المربع الذهبي بلقب كأس الأمير..على اعتبار حينها ان الفائز باللقب سيحجز المقعد الثاني في حين سيذهب المقعد الثالث للسد والمقعد الرابع للريان ويخرج الفهود من حسبة التمثيل القاري، مع التذكير دوماً بأن المقعد الأول بات محجوزاً من الآن للدحيل بطل دوري نجوم QNB.

التعليقات

مقالات
السابق التالي