استاد الدوحة
كاريكاتير

ركلات الترجيح الماراثونية عبرت بالخور من المرحلة الثالثة.. مسيمير واصل مفاجآته وتأهل منطقي لأم صلال والعربي

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 01 May 2018
  • 9:16 AM
  • eye 302

شهدت المرحلة الثالثة من كأس الأمير 2018 مفاجأة فجرها  مسيمير المنتمي إلى أندية الدرجة الثانية عندما أطاح بالسيلية الذي كان قد عمّر  طويلا هذا الموسم بالمربع الذهبي لدوري نجوم QNB قبل أن يخرج منه ويكتفي باحتلال المركز السادس بينما أخفق الوكرة في عبورها بسقوطه المؤلم أمام العربي...

وكان مسيمير ورفيقه بدوري "المظاليم" الوكرة قد صنعا الحدث الأبرز في المرحلة الماضية عندما نجحا خلالها في الفوز والتأهل على حساب  الأهلي ونادي قطر من دوري النجوم ..

وأكمل كل من أم صلال الذي صعق الخريطيات والخور الذي تخطى المرخية بعد سلسلة ركلات ترجيح "ماراثونية" عقد المؤهلين إلى المرحلة الرابعة التي سيدخل فيها أندية المربع الذهبي لدوري نجوم QNB الدحيل البطل والسد الوصيف والريان صاحب المركز الثالث والغرافة صاحب المركز الرابع إلى حلبة التنافس على اللقب ال46 لأغلى البطولات...

و تقام مباراتان يوم الخميس على ملعب عبد الله بن خليفة فيواجه الدحيل صاحب الثنائية هذا الموسم الدوري وكاس قطر أم صلال و يواجه السد الخور  بينما يلعب في يوم الجمعة الريان مع غريمه التقليدي العربي ويلعب الغرافة مع مسيمير..

 

إنجاز غير مسبوق

كانت جل الترشيحات ترجحة كفة السيلية على مسيمير وتتوقع  أن تنتهي  مغامرة ممثل الدرجة الثانية عند هذا الحد بعدما فاز في  المرحلة الثانية  على الأهلي بركلات الترجيح 3-1 بعد إنتهاء الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل السلبي..

ومن البديهي أن الترشيحات والتوقعات كانت تستند وتحتكم إلى منطق الفوارق والإختلافات الكبيرة  الموجودة بين الفريقين. فمن المعلوم أن "الشواهين" يتوفرون على خبرة أوسع وإمكانيات فنية وبشرية أهم عطفا على أن فريقهم يمارس منذ العديد من المواسم بدوري الأضواء ويضم في صفوفه لاعبين متمرسين من محترفين أجانب ومحليين.

كما أن الفريق السيلاوي كان أحد المرشحين لإنهاء دوري نجوم QNB  بالمربع الذهبي بعدما إحتل في العديد من الجولات المركز الرابع قبل أن يتراجع بالقسم الثاني وينهي البطولة  بالمركز السادس بينما مسيمير تعثر جدا في المنافسة على الصعود وإكتفى بإحتلال المركز الثالث ...

ولكن أرضية ملعب حمد الكبير بالنادي العربي والتي كانت مسرحا للمواجهة غير المتكافئة على الورق أسفرت عن حقيقة مغايرة إذ أن مسيمير تقدم بهدف بعد مرور نصف ساعة لعب في المحافظة عليه ليحقق الفوز وينال بطاقة التأهل إلى المرحلة الرابعة أو الدور ربع النهائي لأول مرة في تاريخه منذ تأسيسه عام 1998..

وللإشارة كان مسيمير بقيادة مدربه الحالي الكرواتي درغان تاديتش قد فاز في مباراتين بكاس الأمير العام الماضي على حساب كل نادي قطر 2-1 بالمرحلة الأولى والعربي 3-2 بالمرحلة الثانية قبل أن يودع البطولة بخسارته في المرحلة الثالثة أمام الغرافة 0-2..

 

الصقور والأحلام تضرب بقوة

إذا كان السيلية قد تعثر  أمام  منافس من الدرجة الثانية فإن حال أم صلال والعربي والخور كان أفضل حيث أن الأندية الثلاثة سجلت دخولا ناجحا في اغلى البطولات ونجحت في  إختبارها الأول لتتمكن من حجز مقاعدها بالمرحلة الرابعة..

و إحتاج الخور  إلى أن يبتسم له الحظ والتوفيق في ركلات الترجيح لكي يحسم النتيجة لصالح بينما ضرب أم صلال والعربي بقوة وحققا كليهما فوزا مقنعا ومستحقا وبنتيجة عريضة..

وكان "الفرسان"  أصحاب المركز الثامن بدوري النجوم على موعد مع صاحب المركز الثاني عشر والأخير الهابط إلى دوري الدرجة الثانية المرخية المتأهل من المرحلة الثانية بعد فوزه على الشمال 4-1 فإنتهت المواجهة بينهما بالتعادل 1-1 ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح التي إنتهت 11-10 لصالح الخور..

أما أم صلال الذي حل خامسا في بطولة الدوري  فقد أكد تفوقه الواضح على الخريطيات الذي ضمن البقاء بعد الفوز في المباراةى الفاصلة على  وصيف دورلاي الدرجة الثانية الوكرة 2-1..

وأكرم "صقور برزان" بخماسية نظيفة وفادة "الصواعق" الذين كانوا قد فاز في المرحلة الماضية على  بطل دوري الدرجة الثانية والصاعد لدوري النجوم الموسم المقبل الشحانية 3-1..

وعلى الرغم من أن كفة أم صلال قبل صافرة البداية كانت راجحة على الخريطيات إلا أن النتيجة تعد قاسية وتؤكد المعاناة الشديدة التي عرفها الصواعق في هذا الموسم ببطولة الدوري..

ولم يجد العربي صاحب المركز السابع اي صعوبة تذكر في إجتياز إختباره الأول بكاس الأمير 2018 حيث أنه فاز برباعية على الوكرة الذي كان قد بلغ المرحلة الرابعة بعدما فجر بدوره المفاجأة في  المرحلة الثانية  إثر فوزه نادي قطر 3-2.

التعليقات

مقالات
السابق التالي