استاد الدوحة
كاريكاتير

جوارديولا يتوقع تسجيل المزيد من الاهداف على ملعب موناكو 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 22 February 2017
  • 3:51 PM
  • eye 373

توقع الاسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الانكليزي مباراة نارية على ارض موناكو الفرنسي في اياب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بعد فوز فريقه الثلاثاء 5-3 في مباراة مشوقة.

وشهدت مباراة ملعب "الاتحاد" مهرجانا تهديفيا وواحدة من اجمل مباريات دوري الابطال هذا الموسم، حيث قلب سيتي تاخره 1-2 ثم 2-3 الى فوز 5-3 بعدما سجل ثلاثة اهداف في غضون 10 دقائق.

وفضحت اهداف موناكو الذي اهدر ركلة جزاء ايضا، ثغرات دفاع سيتي، لكن غوارديولا اقر بضرورة معالجتها قبل مواجهة استاد "لويس الثاني".

وقال غوارديولا في مؤتمر صحافي بعد المباراة: "سيهاجمون اكثر ويتعين علينا ان ندافع افضل. لكننا سنحظى بفرصنا".

وتابع: "سنسافر الى موناكو لتسجيل اكبر عدد من الاهداف. لن ندافع هناك عن النتيجة التي حصلنا عليها".

ورأى مدرب برشلونة الاسباني السابق انه "اذا لم نسجل هناك سنخرج من البطولة".

وجاء الشوط الاول في غاية التشويق والسرعة، خصوصا من الناحية الهجومية للطرفين، فتقدم سيتي عبر رحيم سترلينغ، قبل ان يرد الضيوف بهدفين للكولومبي راداميل فالكاو واليافع كيليان مبابي (18 عاما). واهدر موناكو ركلة جزاء في الثاني عن طريق فالكاو ثم عزز تقدمه 3-2، بيد انه تلقى ثلاثة اهداف في غضون 10 دقائق قد تلعب دورا سلبيا في اكمال مشواره في المسابقة.

وفي ظل غياب المهاجم البرازيلي الشاب غابريال جيزوس، تألق الارجنتيني سيرخيو اغويرو مسجلا هدفين. واستبعد المهاجم الدولي توتر العلاقة بينه وبين غوارديولا الذي فضل عليه المهاجم الواعد بعد قدومه اخيرا على صفوف سيتي.

وقال اغويرو المرشح للانتقال خارج اسوار الفريق الازرق: "الحقيقة اننا نتفاهم سويا بشكل كبير.. ما يريده (غوارديولا) من كل اللاعبين ان نضغط اكثر. هو يطلب دوما المزيد مني".

- موناكو بسرعة 150% -
من جهته، قال البرتغالي ليوناردو جارديم مدرب موناكو ان فريقه دفع ثمن "اخطاء دفاعية"، واعتبر ان اللحظة الحاسمة تمثلت باهدار فالكاو ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني، كانت سترفع النتيحة الى 3-1 لولا تسديدها ضعيفة وبتردد امام الحارس الارجنتيني المخضرم ويلي كابابييرو.

وعن اداء مهاجمه اليافع كيليان مبابي (18 عاما) الذي شارك لاول مرة اساسيا في دوري الابطال وتسجيله الهدف الثاني، قال جارديم الذي قاد موناكو لان يصبح راهنا صاحب اقوى هجوم في البطولات الاوروبية الكبرى: "دفعت بكيليان اساسيا اليوم لاننا نعرف سيتي جيدا. نعرف ان هناك الكثير من المساحات في الخلف. اعتقد انه قدم مباراة جيدة. الشاب اليافع يبلغ الثامنة عشرة. وهذا جزء من مشروعنا ايضا".

واضاف جارديم: "الاخطاء الدفاعية لها علاقة ايضا بعمر اللاعبين ونضجهم. كيليان بعمر الثامنة عشرة، وكثيرون في الـ20، 21 او 22 من العمر".

ووصف جارديم تسجيل فريقه ثلاثية في ارض سيتي وتقديم عرض رائع بانها "لحظة هامة" لفريق الامارة: "اهنىء الفريق. هناك 90 دقيقة متبقية على ارضنا. لم ينته شيء بعد".

وعن الكولومبي فالكاو الذي سجل هدفين احدهما بتسديدة ساقطة رائعة من فوق كاباييرو، قال جارديم: "هذا طبيعي لانه مهاجم كبير. في انكلترا، لم تجر الامور كما يشتهي. لكنه اثبت اليوم انه هداف كبير".

ورأى جارديم انه في العادة يلعب فريقه "بسرعة 100%، لكن اليوم كنا بسرعة 150%. 3-2 ثم 3-3، لم يكن لدينا الوقت لتغيير الامور، واعطاء التوجيهات. لقد كانت مباراة كرة قدم رائعة".
 تركيز عالي 
وقد اثنى بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، على لاعبيه بعد الفوز (5-3) على موناكو، في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال، مؤكدًا أن "كل شيء قد يحدث" خلال لقاء الإياب الذي سيقام على ملعب لويس الثاني بفرنسا.

وقال جوارديولا: "كنا موفقين في بعض الأوقات وفي أخرى لا. احتفظنا بالثبات العقلي؛ لأنه ليس من السهل مواجهة موناكو، فريق سريع جدًا. نفذ جميع اللاعبين الأمر بشكل رائع".

وأضاف، في تصريحات لشبكة "بي تي سبورت" البريطانية، عقب اللقاء: "هذه التجربة تساعدنا كثيرًا مستقبليًا كفريق".

وتابع "تواجد مانشستر سيتي بالبطولة في الأعوام الأربعة، أو الخمسة، أو الستة الأخيرة. لم يكن حاضرًا قبل ذلك، ويتم التعلم من هذه الخبرات. يتمتع موناكو بقدر من الخبرة أكثر منا. انتصار اليوم هو خطوة أولى".

بهذه النتيجة، سيكون أمام فريق إمارة موناكو مهمة صعبة للغاية حين يستقبل المان سيتي، في مباراة الإياب منتصف مارس/آذار المقبل، حيث يتحتم عليه الفوز بفارق هدفين.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي