استاد الدوحة
كاريكاتير

لاودروب: نلعب ضد الغرافة بإستعداد مختلف وعلينا مواجهة الضغوط

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Wed 22 February 2017
  • 3:27 PM
  • eye 345

قال الدانماركي لاودروب مدرب الريان ان فريقه سيخوض مواجعة الغرافة بالجولة المقبلة الـ 22 ضمن ماراثون منافسات - حدوصفه - بين بطولة الدوري ودوري ابطال آسيا، مشيرا الى ضغط المنافسات في ظل أيام متقاربة وأن ذلك يتطلب منه الاعتماد على سياسة التدوير في اللعب بين اللاعبين لإراحة اللاعبين الأساسيين، وهو ما سيلجأ اليه في المواجهة المرتقبة أمام الغرافة التي تسبق خوضه للمواجهة المقبلة الصعبة أمام الهلال السعودي بدوري الأبطال الآسيوي.
وتحدث لاودروب في المؤتمر الصحفي الخاص بمواجهة الغرافة بدوري النجوم قائلا: سنواجه الغرافة في بطولة مختلفة وباستعداد مختلف بعد مواجهة الوحدة بدوري ابطال اسيا وامامنا مارثون منافسات وعلينا مواجهة ضغط المواعيد، ونحن نركز على مواجهتنا أمام الغرافة حاليا، ونتعامل مع ضغط المواجهات على أساس كل مواجهة لوحدها، مضيفا: لاعبونا عليهم التعود على الضغوطات وتركيزنا حالياً على الغرافة، وهو فريق جيد وقد فاز علينا بالذهاب.

وتحدث حول تقارب مواجهتي الغرافة والهلال بالقول: هذه المواعيد المتقاربة للمواجهات كما يحدث بين مواجهتي الغرافة والهلال بدوري الأبطال الآسيوية تعطي الاريحية والافضلية للهلال وتشكل ضغطا علينا.

وتابع قائلا في معرض رده على عديد تساؤلات ومن بينها تساؤل لاستاد الدوحة: مواجهة الوحدة بدوري آسيا كانت قوية وصعبة، ومضطر لإراحة بعض اللاعبين حتى لا يتأثرون بدنيا وصحيا، وسنلجأ للعب بتشكيلة مختلفة لكنها جيدة وثقتي كبيرة بكل اللاعبين.

وأوضح: لن تكون هناك مشكلة في التغييرات، لأنني أثق في كل اللاعبين، والذين سيخوضون المواجهة جميعهم من اللاعبين الجيدين، ولا استطيع الجزم بمن سألعب، ولكن تأكدوا انني سأختار التشكيلة الجيدة من خلال تقييم اللاعبين خلال التدريبات الأخيرة.

وحول ضياع الفرص كما حدث في مواجهة الوحدة الإماراتي وتحديدا من قبل المهاجمين وعلى الأخص غارسيا، وتولي المدافع ولاعب المحور التسجيل بدلا منهم.. قال: الفريق كان من قبل بالقسم الأول للدوري يصنع فرصا للتسجيل قليلة، غير انه حاليا يصنع فرصا أكثر للتسجيل، ويسجل أهدافا أكثر من ذي قبل، وبالنسبة لغارسيا فالأمر لا يرتبط بتأثير عرض اسبانيول عليه كما يُقال، فهو يسجل أيضا وقد سجل في أخر مواجهتين أمام لخويا ومعيذر.

 واختتم حديثه بالقول: صحيح عندما تفوز وتتقدم في النتائج، فأنتت تستمتع بما تفعل، وهذا ما حدث معنا في المواجهات الأخيرة، واخرها أمس امام الوجدة الأماراتي، ولقد كان بمقدورنا الفوز بأكثر من تلك النتيجة، وكان يمكن أيضا ان تعادل، والأهم ان الفريق بات لديه ثقة في قدراته، ويلعب من أجل الفوز في كل مواجهة، وسيتكيّف مع ضغط المواجهات من بطولة الى أخرى، وكل المواحهات القادمة علينا لعبها بالطريقة ذاتها.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي