استاد الدوحة
كاريكاتير

لخويا يستهل مشواره الاسيوي بثلاثية في مرمى الجزيرة الاماراتي

المصدر: طارق العتريس

img
  • قبل 2 سنة
  • Mon 20 February 2017
  • 8:06 PM
  • eye 467

حقق فريق لخويا فوزا مستحقا بثلاثة اهداف مقابل لاشيء على الجزيرة الاماراتي في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد عبد الله بن خليفة في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية بدوري ابطال اسيا 2017.


وقد انتهى الشوط الاول بتقدم لخويا بهدف مقابل لاشيء عن طريق المغربي يوسف العربي في الدقيقة 11، وأضاف يوسف المساكني الهدف الثاني في الدقيقة 80 وحقق العربي الهدف الثالث للخويا في الدقيقة 91.


وبهذا الفوز تصدر لخويا مجموعته بثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن استقلال خوزستان الذي في وقت سابق على الفتح السعودي بهدف مقابل لاشيء.


وقد جاء لقاء لخويا والجزيرة تكتيكيا بامتياز وتفوق فيه لخويا ومدربه بلماضي ونجح في ترجمة افضليته بالفوزالثلاثي بينما لم يقدم الجزيرة الاداء المتوقع منهبشكل عام واعتمد فقط على الهجوم المرتد.


وجاء الشوط الاول من بدايته بأفضلية للخويا في وسط الملعب وضغط عال بفضل تمركز بوضياف ومارتن وعبر الاطراف من خلال اسماعيل محمد والمساكني بينما ساد اداء الجزيرة الحرص الدفاعي وتراجع لاعبوه إلى مناطقهم الدفاعية واعتمدوا على الهجمة المرتدة عن طريق الميدا ومبخوت من العمق ومن خلفهما بوصوفة.


ونجح لخويا في تهديد مرمى الجزيرة مبكرا، وعند الدقيقة 11 عندما نجح يوسف العربي في تسجيل هدف التقدم مستغلا التمريرة العرضية من المساكني .


وفي ربع الساعة الاخير من الشوط الاول تحرر الجزيرة من الدفاع وتقدم للهجوم بسرعة من خلال الاطراف عن طريق الميدا ومبخوت ومن ورائهما الظهيران سالم راشد ومحمد فايز في محاولة استغلال ارتباك قلبي الدفاع رضوان وموسى، بينما اتيحت للمساكني فرصة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 35 بتسديدة قوية من الجبهة اليمنى.


وفي الشوط الثاني بدأ الجزيرة ضاغطا بقوة على لاعبي لخويا في ملعبهم لمحاولة  ادراك التعادل، واعتمد لخويا في المقابل على نفس الاستراتيجية الهجومية انطلاقا من الاستحواذ في وسط الملعب، حتي جاءت الدقيقة 63 لتشهد تألق الحارس علي خصيف لينقذ أخطر محاولة للخويا بتسديده من اسماعيل محمد، ويعود خصيف لينقذ تسديدة من المساكني بعد اختراقه للدفاع، وفي الدقيقة 67 يرد الميدا برأسية بجوار القائم.


وشهدت الدقيقة 73 أخطر محاولة للجزيرة من تسديدة بوصوفة من خارج المنطقة تصدى لها كلود بنجاح، وبعدها أهدر الميدا فرصة أخرى. 


وأجرى بلماضي تغييرين بدخول المعز علي بدلا من اسماعيل محمد ثم علي عفيف بدلا من خالد رضوان المصاب، وانتقل تريسور لمركز قلب الدفاع، وفي الدقيقة 80 نجح المساكني في تسجيل الهدف الثاني للخويا بتسديدة قوية على يمين خصيف من تمريرة من نام تاي، وفي الوقت بدل الضائع وتحديدا الدقيقة 91، سجل يوسف العربي الهدف الثالث للخويا والسادس الشخصي له في دوري ابطال اسيا بتمريرة من البديل عفيف.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي