استاد الدوحة
كاريكاتير

السد يواصل صدارته لدوري الواعدين ولخويا أبرز منافسيه

المصدر: ناصر الحربي

img
  • قبل 2 سنة
  • Sun 19 February 2017
  • 12:01 AM
  • eye 433


تتواصل منافسات دوري الواعدين لفرق الدرجة الأولى " النخبة " الذي يشهد تنافسا كبيرا بين الفرق وفي طليعتها فريق السد المتصدر ثم فريقي العربي والجيش وكذا لخويا مع تميز للسداوية الذين يعتبرون الفريق الوحيد الذي لم يخسر بعد خلال أربع جولات من المنافسات وآخرها الجولة الرابعة التي خرج منها بتعادل هو الوحيد له في البطولة هذا الموسم.


ويتصدر السد الدوري بفارق ثلاث نقاط عن أقرب ملاحقية العربي والجيش، بيد ان فريق لخويا صاحب الترتيب الرابع حاليا يبدو هو المنافس الأول للسد خصوصا وانه يملك ست نقاط ولديه مواجهة مؤجلة لم يلعبها أمام الريان بالجولة الرابعة.


وكانت الجولة الأخيرة قد شهدت أربع مواجهات خرجت ثلاث منها بتعادلات، ويمكن لنا ان نطلق عليها جولة التعادلات، وكان اولها بين المتصدر السد والأهلي وانتهت بالتعادل دون أهداف بعد مواجهة قوية لم يستطع السداوية خلالها زيارة مرمى منافسيهم الذين استطاعوا الصمود بكل قوة أمام منافسيهم المتصدرين.


وتعادل أيضا الفريق الوصيف العربي مع منافسه وضيفه الخور بهدف لمثله، اما ثالث التعادلات فكانت بهدفين لمثلهما بين الجيش ثالث الترتيب بفارق الأهداف عن العربي ومنافسه الغرافة.


وانتهت المواجهة الأخيرة في الجولة بانتصار كبير كان قوامه خمسة أهداف مقابل هدفين لمصلحة فريق قطر على حساب فريق معيذر.


وبالنسبة لترتيب فرق الدوري عقب الجولة الأخيرة الرابعة فلقد ظل السد متصدرا بعشر نقاط، والعربي ثانيا بسبع نقاط وبفارق الأهداف عن الجيش الثالث، ولخويا رابعا بست نقاط وله مواجهة مؤجلة، وقطر خامسا بست نقاط، والغرافة سادسا بخمس نقاط وبفارق الأهداف عن الخور السابع، والأهلي ثامنا بأربع نقاط، والريان تاسعا بنقطة كما هو حال معيذر متذيل الترتيب.

                             
وبنتائج الجولة الرابعة الأخيرة يمكن القول ان السد المتصدر قد فرّط في الابتعاد بصدارة الترتيب تماما كما فرط الثنائي شريك الوصافة بنفس الرصيد النقطي العربي والجيش بفرصة التقدم أكثر وزيادة الضغط على المتصدرين السداوية.


اما أفضل المستفيدين من نتائج هذه الجولة فهو فريق قطر الذي تقدم للمركز الخامس متجاوزا كلا من الغرافة والخور، وبالطبع المستفيد الأكبر يبقى هو فريق لخويا الذي لم يلعب خلال هذه الجولة ومع ذلك ظل قريبا من الصدارة في المركز الرابع، وإذا ما حقق الانتصار على الريان في المواجهة المؤجلة وذلك متوقع سيتقدم خلف السد مباشرة.


هذا وتقام الجولة الخامسة المقبلة يوم الخميس، وتشهد مواجهة قوية ستكون هي قمة الجولة بين السد المتصدر والعربي الوصيف، ويسعى العرباوية خلالها لتعطيل تقدم السداوية وبالتالي التقدم نحو قمة الترتيب حتى من وضع الشراكة النقطية خصوصا وانهم إذا ما فازوا سيرتفع رصيدهم الى 10 نقاط كما هو رصيد السد.


 وستجمع بقية مواجهات الجولة الخامسة المقبلة الجيش ثالث الترتيب مع الخور وهي مواجهة قوية أيضاً، وسيواجه لخويا الرابع المتطلع للمنافسة على اللقب نظيره الغرافة الساعي للعودة للمنافسة على مركز متقدم، وسيلتقي قطر والأهلي وهما من فرق الوسط، وكذا الريان مع معيذر في قمة مؤخرة الترتيب.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي