استاد الدوحة
كاريكاتير

العائد غاريث بيل يساهم فى فوز ريال مدريد وهاتريك فرنسي لمصلحة اتلتيكو 

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 سنة
  • Sat 18 February 2017
  • 11:09 PM
  • eye 470

فرض المهاجم الفرنسي كيفن غاميرو نفسه نجما لمباراة اتلتيكو مدريد مع مضيفه سبورتينغ خيخون بتسجيله ثلاثية في اقل من 5 دقائق قاد بها نادي العاصمة للفوز 4-1 السبت في المرحلة 23 من الدوري الاسباني، فيما اكد ريال مدريد تفوقه في معقله على اسبانيول بالفوز عليه 2-صفر بمساهمة من العائد الويلزي غاريث بايل. 

وبدا الفريقان في طريقهما الى التعادل بعدما وضع البلجيكي يانيك كاراسكو فريقه اتلتيكو في المقدمة بعد 13 ثانية فقط على انطلاق الشوط الثاني، مسجلا اسرع هدف في الدوري بعد انطلاق النصف الثاني من اللقاء منذ عام 2009 (خافيير كاموناس حينها بعد 11 ثانية على انطلاق الشوط الثاني من مباراة فريقه ريكرياتيفو هويلفا ضد نومانسيا).

ثم ادرك سيرخيو بيريز التعادل لسبورتينغ خيخون في الدقيقة 49، ما دفع المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني الى ادخال غاميرو وساول نيغويز بدلا من فرناندو توريس وانخل كوريا (61)، الا ان النتيجة بقيت على حالها حتى الدقيقة 80 عندما سجل مهاجم اشبيلية السابق هدفه الاول اثر تمريرة من مواطنه غريزمان.

ثم اضاف المهاجم الفرنسي الهدف الثاني بعد دقيقة فقط بتمريرة من الغاني توماس بارتي (81) قبل ان يكمل ثلاثيته ويؤكد فوز فريقه بهدف ثالث بتمريرة اخرى من غريزمان (85).

وجاءت الاهداف الثلاثة لغاميرو في 4 دقائق و43 ثانية، ليكون بحسب الاتحاد الاسباني لكرة القدم صاحب ثاني اسرع ثلاثية في تاريخ الدوري الاسباني بعد تلك التي سجلها البرازيلي بيبيتو لمصلحة ديبورتيفو لا كورونيا ضد الباسيتي عام 1995 في حوالي ثلاث دقائق (لم يكن هناك توقيت دقيق بالثواني).

وتفوق غاميرو الذي اهدى "الاهداف لجدتي التي فارقت الحياة هذا الاسبوع. فكرت بها كثيرا"، على دافيد فيا الذي سجل ثلاثية لمصلحة فريقه السابق فالنسيا في مرمى اتلتيك بلباو خلال موسم 2005-2006 في غضون 4 دقائق و47 ثانية.

والاهم من ذلك ان غاميرو منح فريقه الذي لم يذق طعم الهزيمة في المراحل الثماني الاخيرة، فوزه الثالث على التوالي ليتحضر بشكل مثالي لما ينتظره الاسبوع المقبل، لانه يحل الثلاثاء ضيفا على باير ليفركوزن الالماني في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا، ثم يعود الاحد الى ملعبه "فيسنتي كالديرون" حيث سيتواجه في المرحلة المقبلة مع برشلونة حامل اللقب وثاني الترتيب.

وعزز فريق سيميوني مركزه الرابع برصيد 45 نقطة وبفارق نقطة خلف اشبيلية الثالث الذي يلعب لاحقا مع ايبار، وثلاث خلف برشلونة الثاني الذي يلعب الاحد مع ليغانيس.

- بايل يترك لمسته سريعا -
ويتخلف اتلتيكو الذي حقق فوزه الاول في معقل خيخون منذ 2008، بفارق 7 نقاط عن جاره ريال مدريد المتصدر الذي اكد السبت تفوقه على اسبانيول في معقله "سانتياغو برنابيو" وحقق فوزه الرابع تواليا بتغلبه عليه 2-صفر في مباراة شهدت عودة موفقة للويلزي غاريث بايل بعد غياب طويل بتسجيله الهدف الثاني للنادي الملكي.

وحافظ ريال الذي يملك مباراتين مؤجلتين، على سجله الخالي من الهزائم امام منافسه الكاتالوني في "سانتياغو برنابيو" لاكثر من 20 عاما وتحديدا منذ ان خسر امامه 1-2 عام 1996، كما حقق فوزه العاشر تواليا على اسبانيول في مسابقتي الدوري والكأس.

واجرى المدرب الفرنسي لريال زين الدين زيدان سبعة تغييرات على التشكيلة التي فازت على نابولي الايطالي 3-1 خلال منتصف الاسبوع في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري ابطال اوروبا، ما فتح الباب امام الفارو موراتا للمشاركة اساسيا على حساب الفرنسي كريم بنزيمة الذي غاب حتى عن مقاعد البدلاء.

واستفاد موراتا من هذه الفرصة وافتتح التسجيل لريال بعد 33 دقيقة بكرة رأسية اثر عرضية من ايسكو، رافعا رصيده الى 11 هذا الموسم في جميع المسابقات وفي اول مشاركه له اساسيا في المباريات الست الاخيرة في الدوري.

وبقيت النتيجة على حالها حتى الدقيقة 83 عندما نجح بايل، الذي دخل في الدقائق العشرين الاخيرة بدلا من موراتا، في تأكيد فوز النادي الملكي بهدف ثان اثر تمريرة اخرى من ايسكو، محققا عودة موفقة الى الملاعب بعد غيابه عنها طيلة 88 يوما اثر عملية جراحية خضع لها في كاحل قدمه اليمنى بعد اصابة تعرض لها ضد سبورتينغ لشبونة البرتغالي (2-1) في دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اورويا.

وهذا الهدف الـ23 لبايل في مبارياته الـ28 الاخيرة في الدوري الاسباني، وهو عبر عن فرحته بهذه العودة قائلا "انا كنت سعيدا بمجرد وجودي على ارضية الملعب. اما ان اسجل هدفا فذلك كان بمثابة العلاوة. انا ممتن لتمكني من مساعدة الفريق وحسم المباراة".

وواصل "اختبرت فترة صعبة (خلال اصابته) لكن عندما تحظى بترحيب مثل الذي حظيت به (السبت)، فهذا الامر يجعل كل شيء يستحق العناء".

التعليقات

مقالات
السابق التالي