استاد الدوحة
كاريكاتير

نظمها اتحاد القدم بالتعاون مع شل قطر والأطفال طالبوا باستمرارها.. إقبال كبير على فعالية العودة للمدارس

img
  • قبل 1 شهر
  • Sun 26 August 2018
  • 10:48 AM
  • eye 239

دشن الاتحاد القطري لكرة القدم برنامجه للمسؤولية الاجتماعية للموسم الرياضي الجديد 2018 - 2019 بفعاليته المستمرة والمتواصلة منذ سنوات «العودة للمدارس» التي أقيمت خلال يومي الخميس والجمعة الموافقين 23و24 أغسطس الجاري، واستضافها مجمع «دوحة فيستيفال» في الفترة المسائية واستهدفت طلاب المدارس في قطر والعائلات والأطفال بشكل عام، وأقيمت بالتعاون مع شل قطر - الراعي الرائد - باعتبارها أولى مبادرات كورة تايم لهذا الموسم.

وجرت الفعالية وسط إقبالٍ كبيرٍ ولاقت صدى طيباً وتجاوباً مثيراً ومشاركة هائلة من الأطفال وأولياء الأمور الذين تجاوبوا معها، لاسيما أنها تزامنت مع ختام عطلة عيد الأضحى المبارك، واشتملت على العديد من الأنشطة المختلفة، احتفالاً بعودة الطلاب والطالبات إلى المدارس، حيث تنوعت الفقرات والأنشطة التي أقيمت بإشراف الاتحاد وشل قطر، ما بين الرياضية والخاصة بكرة القدم والفنية التي تهدف إلى تنمية مهارات وإبداعات الطلاب.

 

علي الصلات: نستهدف قطاعاً كبيراً من المجتمع

حول هذه الفعاليات، عبر علي حسن الصلات رئيس قسم الاتصال بإدارة التسويق والاتصال بالاتحاد القطري لكرة القدم عن سعادته الكبيرة بتنظيم هذه الفعالية التي تستهدف قطاعاً كبيراً من المجتمع وهم «الأطفال وطلاب المدارس»، موضحاً أن الاتحاد يولي اهتماماً بالغاً بالبرامج الموجهة للأطفال وتوجد لديه الكثير من الأنشطة التي يقوم بها مع المدارس مثل برنامج «كورة تايم» وبرنامج «أصدقاء الاتحاد في المدارس» بالإضافة إلى مسابقة «دوري المدارس»، وأنشطة أخرى متنوعة مما لها علاقة بكرة القدم والطفل.

وأوضح: تؤكد هذه الاحتفالية على دور الاتحاد القطري لكرة القدم في المجتمع المحلي، بل وتعزز العمل على الشراكة المجتمعية مع طلاب المدارس بهدف خلق جيل محب للعبة كرة القدم، كما أن هذه الفعاليات تعتبر من صميم عمل الاتحاد الذي يسعى إلى ربط كرة القدم بجميع شرائح المجتمع وخصوصاً الأطفال.

وأضاف بقوله: يعمل الاتحاد القطري لكرة القدم على ربط الأسر والعائلات بلعبة كرة القدم في إطار تعزيز مفهوم «كرة القدم للجميع»، وهذا نابع من رؤية الاتحاد 2021 التي نسعى إلى تنفيذها من خلال برامج هادفة، ولاشك أن هذه الفعالية التي نظمناها بالتعاون مع شل قطر، تأتي في هذا الإطار وتعزيز هذا المفهوم الذي نعمل عليه لخلق جيل محب للعبة كرة القدم، كما أنها تمثل حصاداً مثمراً لعلاقة ناجحة امتدت لسنوات من العمل المتميز والشراكة الرائدة بين الاتحاد وشل قطر.

 

فعاليات متنوعة تجد إقبالاً من الطلاب

هذا وقد تضمنت فعالية العودة للمدارس التدريب على مهارات كرة القدم والتصويب على حائط الأرقام وغيرهما من الأنشطة المهارية الأخرى، بالإضافة إلى أنشطة التلوين  وتركيب المجسمات المختلفة، وتركيب قطع «البازل» واختتمت بتوزيع الهدايا من ممثلي الاتحاد القطري لكرة القدم وشل قطر على الأطفال والعائلات، الذين شاركوا بحماس كبير، حيث وجدت الفعاليات إقبالاً هائلاً من جانب الأطفال من مختلف الجنسيات والأعمار، الذين أظهروا حماساً منقطع النظير، وسعادة كبيرة بالمشاركة في هذه الفعاليات التي تنمي قدراتهم وتوسع مداركهم .

وتأتي فعالية «العودة للمدارس» في إطار المسؤولية الاجتماعية للاتحاد القطري لكرة القدم واهتمامه بالقطاع التعليمي، كما تعتبر أولى فعاليات الاتحاد في مجال الفعاليات المجتمعية والموجهة للطلاب والطالبات والاحتفال معهم بمناسبة العودة للمدارس للموسم الرياضي الحالي والتي يحرص الاتحاد على تنفيذها كل موسم بطريقة مختلفة. حيث أقيمت في المدارس قبل ذلك من خلال الزيارات المدرسية، وأخرى في المجمعات التجارية بهدف التجديد والابتكار فيها وتوافد الكثير من الأطفال للاستمتاع بهذه الفعالية التي ضمت الكثير من الأنشطة والفعاليات المتنوعة والعروض الشيقة التي قدمت بهذه المناسبة مطالبين باستمرارها.

 

أنشطة موجهة لطلاب المدارس مستقبلاً

من المقرر أن يقوم الاتحاد هذا الموسم بتنظيم الكثير من الفعاليات والأنشطة الموجهة لطلاب المدارس، حيث تم وضع خطة متكاملة بهذا الخصوص وسيتم تدشين هذه الفعاليات في أوقات لاحقة خصوصاً من خلال مبادرة كورة تايم التي تمت إعادة هيكلة الأنشطة والبرامج الموجهة للأطفال من خلالها، لتتناسب مع احتياجاتهم وفق استراتيجية جديدة تم وضعها في هذا الجانب، حيث تعتبر فعالية «العودة للمدارس» أولى مبادرات كورة تايم لهذا الموسم الرياضي، لاسيما أنها ليست المرة الأولى، بل هي امتداد لسنوات متميزة من المشاركة الاجتماعية المثمرة، كما أنها تأتي مع بداية الموسم الرياضي من كل عام والمتزامن مع عودة النشاط المدرسي من جديد، ومثل هذه الفعاليات تعتبر من صميم عمل الاتحاد الذي يسعى إلى ربط كرة القدم بجميع شرائح المجتمع وخصوصاً الأطفال.

الجدير بالذكر، أن علاقة الاتحاد القطري لكرة القدم بالمدارس تعتبر أولوية مطلقة بالنسبة له، فهو يسعى دائما للاستمرار فيها وتطويرها بشتى الوسائل وفي كثير من الفعاليات والأحداث المرتبطة بها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي