استاد الدوحة
كاريكاتير

مستقبل باهر بانتظار كرة الطاولة القطرية عقب النجاح الأخير في البطولة العربية السادسة والعشرين لمنتخبات كرة الطاولة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 شهر
  • Sat 11 August 2018
  • 4:03 PM
  • eye 214

 

بيتر كارلسون: حظوظ لاعبينا في التأهل لأولمبياد 2020 عالية

تضافر الجهود بين أكاديمية أسباير والاتحاد القطري لكرة الطاولة سبب رئيسي في النجاح الحالي وفي المستقبل

11 أغسطس 2018 – الدوحة، قطر:

صرح مدرب أكاديمية أسباير والمنتخب الوطني القطري لكرة الطاولة، بيتر كارلسون أن حظوظ لاعبينا في التأهل لأولمبياد 2020 في طوكيو عالية، وخاصة بعد النجاح الأخير للاعبي العنابي في النسخة السادسة والعشرين من البطولة العربية لمنتخبات كرة الطاولة بالقاهرة.

ويتألف الفريق في غالبيته من خريجي أكاديمية أسباير: محمد عبد الوهاب، وعبد الرحمن النجار، والطالب الرياضي عبد العزيز الحجاجي، واستطاعوا ورفاقهم الفوز بأربع ميداليات مختلفة خلال المنافسات.

وقد قدم لاعبو المنتخب عروضًا قوية أمام عدد من اللاعبين من الدول العربية المشهود لها في اللعبة ومن بينها مصر والبحرين، وكذلك في المباريات الفردية في الفئات السنية المختلفة تحت 21 و18 و12 سنة.

وقد عبر كارلسون عن تفاؤله حيال ما سيقدمه المنتخب خلال الاستحقاقات المستقبلية وعلق على مستوى أداء اللاعبين قائلا: "أشعر بالرضى التام حيال أداء عناصر المنتخب وخاصة بعدما أبلوا بلاء حسنًا خلال المنافسات، فقد وصلنا للدور نصف النهائي في منافسات الفرق والنهائي في منافسات الفردي أمام جمهورية مصر العربية، وهي دولة ذات تاريخ كبير في رياضة كرة الطاولة، وهذا في حد ذاته إنجاز يحسب للاعبين".

وأضاف:" لقد ضمت منافسات البطولة عدة فئات، وواجهنا مصر في كل الفئات، واستطاع اللاعب محمد عبد الوهاب الفوز على أفضل اللاعبين المصريين في دور المجموعات، وفي المنافسات النهائية واجهنا الفريق المصري، وتفوق اللاعب عبد الرحمن النجار، العائد من الإصابة، على اللاعب المصري؛ لكن النتيجة الإجمالية كانت فوز صعب لمصر بعد مباريات متقاربة المستوى".

وقال كارلسون: "قبل المباراة مع مصر، فاز الواعدان عبد الرحمن النجار ومحمد عبد الوهاب في المباريات التي جمعتهم بأفضل لاعب في البحرين، وهو أفضل لاعب في فئته السنية على مستوى الدول العربية والذي فاز مؤخرًا ببطولة آسيا تحت 21 سنة قبل البطولة العربية بأسابيع قليلة في فئة الفردي، وواجه عبد الرحمن النجار اللاعب البحريني مرة ثانية الدور نصف النهائي، إلا أن الأخير تمكن من الفوز بنتيجة 3-1 ليفوز بمنافسات الفردي".

ووفقا لكارلسون فإن ذلك المستوى المرتفع من التنافسية والفوز بالمباريات يدل على أن لاعبينا يمكنهم التغلب على أفضل لاعبي المنطقة وأن بإمكانهم التأهل لأولمبياد 2020 عن منطقة غرب آسيا بعد عامين من الآن.

واختتم كارلسون حديثه قائلًا:" حينما نتطلع للمنافسات المستقبلية، فإن أكاديمية أسباير والاتحاد القطري لكرة الطاولة، يخططان لإشراك اللاعبين في بطولتين كبيرتين خلال الأشهر القادمة من عام 2018 وحوالي9 منافسات دولية وإقليمية في عام 2019، وبحلول عام 2020 نأمل أن يكون لاعبونا قد نالوا ما يكفي من الاحتكاك بالمباريات والخبرة الأمر الذي سيساعدهم على حجز مقعد الأولمبياد عن منطقة غرب آسيا".

الجدير بالذكر أن ما يزيد عن 386 لاعبًا شاركوا في البطولة العربية لكرة الطاولة التي أقيمت مؤخرًا بالقاهرة وشملت الفئات السنية تحت 21 و18 و15 و12 سنة من 13 دولة عربية ومن بينها: قطر، ومصر، والبحرين، وسلطنة عمان، والعراق، والمغرب، والجزائر، وليبيا، واليمن، وفلسطين، والسودان، ولبنان.

ويعد برنامج كرة الطاولة بأكاديمية أسباير أحد أقوى برامج تطوير المواهب الرياضية الناشئة في اللعبة في العالم العربي، وتعمل الأكاديمية عن كثب مع الاتحاد القطري لكرة الطاولة لتوفير هيكل شامل للبرنامج من ناحية التدريب والتخطيط للمنافسات المحلية والعالمية وتوفير الاحتكاك اللازم لطلاب الأكاديمية الرياضيين للوصول لأعلى مستويات التنافس في البطولات المحلية والإقليمية والعالمية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي