استاد الدوحة
كاريكاتير

قصر الأمم رمز جنيف عاصمة السلام يستضيف أعمال منتدى النزاهة في الرياضة

img
  • قبل 2 شهر
  • Sat 28 July 2018
  • 12:09 PM
  • eye 432

الأمم المتحدة تشيد بجهود سيغا في حماية الرياضة العالمية من الفساد

 

المنظمة العالمية للبرلمانيين المناهضين للفساد:

 

نرحب بالتعاون مع أول منظمة دولية مستقلة تجابه الفساد في الرياضة

 

بن حنزاب: يسرني تقدير ماقدمته قطر من إرث ملموس لحماية مستقبل الرياضة العالمية

 

جنيف: استضافت الأمم المتحدة النسخة الرابعة لمنتدى النزاهة في الرياضة الذي تنظمه سنويا المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا".

 

وفي قصر الأمم، تلك القاعة التاريخية داخل مبنى الأمم المتحدة في جنيف، افتتح يوم الجمعة سعادة السيد مايكل مولر مدير منظمة الأمم المتحدة في جنيف أعمال المنتدى بكلمة رئيسية شدّد فيها على أهمية الجهود التي تبذلها المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" لحماية النزاهة في الرياضة العالمية والقضاء على الفساد الرياضي.

 

وشهدت القاعة التاريخية أعمال النسخة الرابعة لمنتدى النزاهة في الرياضة والتي شارك فيها محمد بن حنزاب نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" ورئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي كمتحدثا رئيسيا.

 

وبعد لندن وبرشلونة وروما، حطّ منتدى النزاهة في الرياضة رحاله في قصر الأمم الواقع وسط حديقة اريانا على ضفاف بحيرة جنيف، مُعززا أهميته كمحطة سنوية هامة على أجندة الأحداث الكبرى والمؤتمرات الدولية المعنية بالرياضة.

 

مشاركة واسعة

 

وشارك في المنتدى الرابع للنزاهة في الرياضة شخصيات عالمية رياضية وسياسة وبرلمانيين ومسئولين حكوميين وممثلي المنظمات الدولية. ويأتي المنتدى ضمن سلسلة المنتديات التي تنظمها المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" مرتين سنويا لمناقشة القضايا الملحة والحوكمة في الرياضة العالمية.

 

ويوفّر هذا الحدث منصة دولية هامة لتبادل الأفكار بين أصحاب المصالح في مجالات أفضل الممارسات والدفع لتحقيق الإصلاجات الماسّة حول عدد من القضايا الملحة في صناعة الرياضة العالمية مثل الحوكمة الرشيدة والنزاهة المالية ونزاهة المراهنات الرياضية وحماية القصّر في الرياضة.

 

 

 

مايكل مولر مدير منظمة الأمم المتحدة في جنيف يُشيد بجهود "سيغا" في حماية النزاهة في الرياضة العالمية

 

افتتح سعادة السيد مايكل مولر مدير منظمة الأمم المتحدة في جنيف أعمال المنتدى بكلمة رئيسية شدّد فيها على أهمية الجهود التي تبذلها المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" لحماية النزاهة في الرياضة العالمية والقضاء على الفساد الرياضي.

 

وجدّد مولر التزام منظمة الأمم المتحدة بدعم جهود منظمة"سيغا" التي كان لمحمد بن حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي وبدعم كامل من حكومة بلاده على مدار السنوات الخمس الماضية الفضل في تأسيسها لتصبح أول منظمة دولية تعني بالنزاهة في الرياضة العالمية.

 

وقال سعادته إن منظمة "سيغا" تتقاسم القيم والمبادئ الأساسية العالمية لمنظمة الأمم المتحدة وهي تمثل شريكا قويا لتعزيز العمل المشترك في مجال حماية مستقبل الرياضة العالمية وتوظيف قدرتها الفريدة لتحقيق السلام والتنمية.

 

وفي هذا السياق، قال سعادته:" " تُعدّ الرياضة أداة قوية لتعزيز السلام. وهي تتمحور حول قيم النزاهة والاحترام والتسامح التي تعكس جميعها القيم والمبادىء الأساسية العالمية للأمم المتحدة."

 

 

 

بن حنزاب: " أخذنا على عاتقنا مهمة حماية النزاهة في الرياضة العالمية وتعزيز التعاون الدولي للقضاء على الفساد الرياضي."

 

شارك محمد بن حنزاب نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" ورئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي في أعمال المنتدى وألقى كلمة إفتتاحية رئيسية شدد فيها على أهمية تضافر الجهود الدولية للقضاء على الفساد الرياضي الذي وصل مستويات غير مسبوقة باتت تهُدد مستقبل الرياضة العالمية.

 

وفي هذا السياق، قال بن حنزاب:" لقد أصبح الفساد عنواناً ثابتاً يُهدّد الرياضة لذلك أخذنا على عاتقنا مهمة حماية النزاهة في الرياضة العالمية وتعزيز التعاون الدولي للقضاء على الفساد الرياضي."

 

وأضاف بن حنزاب، الذي يُعدّ أول شخصية عربية مسلمة تبادر وتسهم في تأسيس منظمة دولية ممولة ذاتيا يتبناها العالم بأسره قبل انتخابه في يناير 2018 نائبا لرئيس مجلس إدارة منظمة "سيغا: "نحن نعمل على مستويات تشغيلية وتكتيكية مثل الخط الساخن للنزاهة في الرياضة وعلينا جميعا تعزيز التعاون الدولي المشترك لحماية مستقبل الرياضة العالمية. "

 

ودعا بن حنزاب إلى تكثيف التعاون والشراكة بين جميع أصحاب المصالح في صناعة الرياضة قائلا : "إن الاكتفاء بالتفكير  بأهمية العمل الذي تضطلع به المنظمات الدولية الكبرى غير كاف فنحن نحتاج الى التركيز على تقاسم المعارف والخبرات مع جميع أصحاب المصالح لحماية النزاهة في الرياضة."

 

وفي سياق متصل أعرب بن حنزاب عن سعادته وهو يرى العالم يشيد بما قدمته دولة قطر في المجال الرياضي من إرث ماثل وملموس من شأنه أن يخلص الرياضة من الفساد ويسهم في إثراء وحماية مستقبل الرياضة العالمية.

 

 

 

 

 

منتدى النزاهة في الرياضة يضع ملف الفساد الرياضي على طاولة الأمم المتحدة

 

أجمع المشاركون على أن منتدى النزاهة في الرياضة قد نجح في وضع ملف الفساد الرياضي على طاولة الأمم المتحدة وهو ما سيُوفّر إرثا هاما ويُحقق قيمة مستدامة لحماية مستقبل الرياضة العالمية لسنوات قادمة.

 

وفي هذا السياق، قال اكاش مهراج الرئيس التنفيذي للمنظمة العالمية للبرلمانيين المناهضين للفساد:" " لقد انبهرت بمنتدى النزاهة في الرياضة. هناك العديد من المنظمات الرياضية الدولية التي اكنسبت فوة واسعة غير أن السلطة بدون مسائلة تُولّد الفساد."

 

وأضاف مهراج الذي يقود برنامج الملاحقة القضائية ضد الجرائم ضد الانسانية أمام الأمم المتحدة  والحائز على الميدالية الذهبية في ثلاث مناسبات في البطولة العالمية للفروسية:"تتطلب النزاهة التعاون بين الرياضة والحكومات والقطاع الخاص وهذا ما نجحت منظمة سيغا في تحقيقه اليوم."

 

 

 

ممثل ماستر كارد

 

ومن جهته، قال مايكل روبيتشود نائب الرئيس الأول ماستركارد:"يكمن الحل للقضاء على الفساد في صناعة الرياضة في الربط بين قطاع الرياضة والحكومات من جهة، ووضع الأطر الملاءمة لأفضل الممارسات ومعايير المسائلة من جهة أخرى."

 

وفي معرض تعليقها على جهود منظمة "سيغا" في حماية النزاهة في الرياضة العالمية، أشادت إيما ماكلاركين عضو في البرلمان الأوروبي بأهمية النظام المستقل للتقييم والتحقق الذي أطلقته منظمة " سيغا" مؤخرا.

 

 ومن جهتها، قالت ميشيل فورد اريكسون حاصلة على رتبة الإمبراطورية البريطانية وحاملة للميدالية الأولمبية الذهبية:" إن الرياضة تدور حول الرياضيين. وبوصفهم نموذجا يحتذي به فإن الرياضيين لا بد أن يكونوا دائما في قمة الشجرة لكنهم قد يغرقون أيضًا في القاع وفي بعض الأحيان يكون الرياضيون ضحايا أبرياء."

 

وحول قضية النزاهة في المراهنات الرياضية، شدّدت بيكي هاريس رئيسة مجلس إدارة هئية مراقبة الألعاب بولاية نيفادا على الحاجة إلى هيكل تنظيمي قوي ومرن فيما يتعلق بلوائح المراهنات الرياضية في الولايات المتحدة.

 

‏‫

 

ست جلسات تناقش التحديات التي تواجهها صناعة الرياضة

تضمّن المنتدى  ست جلسات تحت عنوان "العمل المشترك لتعزيز النزاهة في الرياضة العالمية" و" النزاهة المالية داخل وخارج الملعب" و "الدفع لتحقيق الإصلاحات التي طال أمد انتظارها" و"دور قطاع الأعمال في استعادة النزاهة في الرياضة" و"التنوع في الرياضة" و"النزاهة في المراهنات الرياضية" و"قدرة الرياضة خارج حدود الملعب."

وعلى مدى يوم واحد ناقش المشاركون في المنتدى عددا من القضايا الهامة التي سلّطت الضوء على الحوكمة  الرياضية والتنوع العرقي والجنسي في الرياضة والرعاية والاعلام والنزاهة في الرياضة والشفافية المالية والنزاهة نزاهة المراهنات الرياضية  وحماية الشباب والتنمية.

 

التوقيع على شراكة بين منظمة "سيغا" و"سبورتينغ إكولز"

وقّعت المنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" ومنظمة"سبورتينغ إكولز" شراكة جديدة على هامش المنتدى تهدف إلى تسخير قدرة الرياضة في تعزيز الحوار بين الثقافات والتفاهم المشترك والاندماج.

كما تهدف هذه الشراكة إلى تعزيز التعاون مع "سبورتينغ إكولز،" وهي منظمة دولية تتخذ من لندن مقرا لها و تعنى بتعزيز التنوع العرقي في الرياضة والنشاط البدني في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وذلك في مجال النزاهة في الرياضة.

 

 إشادة دولية واسعة بنجاح أعمال المنتدى وسط مشاركة مكثفة

أشاء عدد من رؤساء وأعضاء الوفود المشاركة بنجاح منتدى النزاهة في الرياضة من حيث حجم المشاركة الدولية غير المسبوقة التي شهدها، معربين عن شكرهم على حسن تنظيم واستضافة هذا الحدث الذي مثل فرصة هامة لمناقشة العديد من القضايا الملحة التي تهدد النزاهة في الرياضة.

كما أكّد المشاركون إنه من تم التأكيد من خلال عرض وتقديم أوراق العمل والنقاشات التي دارت في المنتدى على الدور الريادي الذي تضطلع به منظمة "سيغا" في قيادة الجهود الدولية الهادفة لحماية النزاهة في الرياضة ضمن رؤية متكاملة.

 

وشدّد المشاركون على أهمية هذا الموعد نصف السنوي في توفير منصة دولية هامة تبادل الخبرات وتعزيز التعاون المثمر بين جميع أصحاب المصالح بما يخدم مستقبل صناعة الرياضة.

وعلى مدى يوم واحد، استقتطب منتدى النزاهة في الرياضة مشاركة رفيعة المستوى لنخبة من القادة وكبار المسؤولين الحكوميين والخبراء وصناع القرار وممثلي المنظمات الدولية والمجتمع المدني يتقدمهم سعادة السيد مايكل مولر مدير منظمة الأمم المتحدة في جنيف إلى جانب كل من سعادة السيدة هيلين جرانت عضو في برلمان المملكة المتحدة ووزيرة الرياضة البريطانية سابقا وإيما ماكلاركين عضو في البرلمان الأوروبي وسعادة السيد ريتشارد كابرون وزير الرياضة السابق في المملكة المتحدة وسعادة السفير راميل حسنوف الأمين العام لمجلس الدول الناطقة باللغة التركية  و اكاش مهراج الرئيس التنفيذي للمنظمة العالمية للبرلمانيين المناهضين للفساد ومايكل روبيتشود نائب الرئيس الأول ماستركارد وستيفون بريه مدير مركز التحليلات المعلوماتية بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) وبن روثرفورد مستشار قانوني ومدير وحدة النزاهة  ب"وورلد ركبي" وإيمانويل ميديروس المدير التنفيذي للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا."

 

كما شارك في أعمال المنتدى فيرناندو باييز أفونسو الرئيس التنفيذي ل"نوسا ابوستا"وكارين ويب كارين ويب الرئيس التنفيذي للعمليات لمجموعة المركز الدولي للأمن الرياضي وكارل بنيسون رئيس ادارة التنفيذ بهئية مراقبة الألعاب بنيفادا وكاثرينا ويغمان المدير التنفيذي ل"ا واي" وكاتي سيموندز مستشار عام بالإنابة بالمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" ولينغ لينغ ناي مديرة الامتثال ومستشار عام مساعد في باناسونيك  وليزا دلبي نيروتي مديرة إدارة برامج الرياضة بجامعة جورج واشنطن وماسيميليانو مونتناري المدير التنفيذي لبرنامج "سيف ذا دريم"وميشيل فورد اريكسون حاصلة على رتبة الإمبراطورية البريطانية وحاملة للميدالية الأولمبية الذهبية وبول نيكلسون رئيس تحرير والرئيس التنفيذي "إنسايد وورلد فوتبول"وستيفان ليل رئيس الرياضة بالقناة الرابعة البريطانية.

 

منظمة الأمم المتحدة تُوجّه رسالة دعم لمنظمة "سيغا"

وجّه سعادة السيد مايكل مولر مدير منظمة الأمم المتحدة في جنيف رسالة دعم واضحة للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة "سيغا" للمضي قدما في قيادة الجهود الدولية لحماية النزاهة في الرياضة العالمية.

وقال مولر في الكلمة الافتتاحية لأعمال المنتدى :"نحن على استعداد للمساعدة في جعل أهداف منظمة سيغا حقيقة واقعة ... وستكون المعايير العالمية إطار عمل لتحقيق ذلك."

 

وفي هذا السياق، دعا المسؤول الأممي إلى ضرورة دعم جهود منظمة "سيغا" لتحقيق التغيير المنشود في الرياضة، مشددا على أهمية احترام النزاهة والأخلاقيات لتعزيز قدرة الرياضة وجعلها "مكاناً أفضل للجميع."

وقال سعادته: "إن الأمم المتحدة ملتزمة بتسخير قوة الرياضة ، لقد رأينا أن نبدأ هذا من خلال شراكتنا مع الاتحاد الأوروبي ومباراة التضامن التي جمعت أكثر من مليون يورو لمشاريع إنسانية وإنمائية لمساعدة الأطفال ذوي الإعاقة" ، قال موللر.

وأضاف مولر :" إن الرياضة هي مرآة لعالمنا بما يحتويه من عدم المساواة والتعصب وغيرها من القضايا. انظر إلى أفضل 100 رياضي مدفوع الأجر في العالم ولن تجد امرأة واحدة لقد آن الأوان لتغيير كل هذا."

 

البرلمان الأوروبي يدعو إلى جعل النزاهة في الرياضة أولوية

تناولت عضو البرلمان الأوروبي إيما مكلاركين مسألة الدعم السياسي لقضايا النزاهة الرياضية قائلة: "إننا نفتقد إرادة سياسية حقيقية لدفع قضايا (النزاهة) إلى الأمام. "

وأضافت:" لا يرى السياسيون في ذلك ذلك أولوية. علينا أن ننظر إلى كيف يمكننا أن نجعل هذه القضايا أولوية وأن نركز على حماية النزاهة الرياضية ... نحن نحتاج حقاً إلى القيادة ومن الجيد أن نرى ذلك في منتدى اليوم."

 

كابرون: تعزيز التعاون الدولي ضروري لحماية النزاهة في الرياضة

في مداخلته أمام المنتدى، تسائل سعادة السيد ريتشارد كابورن وزير الرياضة البريطاني السابق عن "الثمن الحقيقي للرياضة النظيفة رياضة قوية ورياضة يمكننا جميعا أن نفخر بها."

 

وشدّد سعادته على ضرورة نعزيز التعاون الدولي وتنسيق الجهود بين جميع أصحاب المصالح لتحقيق الاصلاحات الضرورية لحماية مستقبل الرياضة العالمية.

 

الأمم المتحدة تغرّد داعمة لمنتدى النزاهة في الرياضة

 غرّدت منظمة الأمم المتحدة  عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر " بنجاح منتدى النزاهة في الرياضة في استقطاب مشاركة دولية رفيعة المستوى.

وأشادت المنظمة عبر تغريداتها الداعمة للمنتدى على أهمية النقاشات والتوصيات المنعلقة بحماية النزاهة في الرياضة العالمية.

 

الشهواني: تأسيس المنظمات الدولية المستقلة شهادة للتاريخ

قال محمد بن هجاج الشهواني نائب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي إن تأسيس المنظمات الدولية الممولة ذاتيا والمستقلة إداريا وماليا يمنح شهادة للتاريخ للدول وللجماعات وحتى للأشخاص الذين وقفوا وراء تأسيس هذه المنظمات.

 

وتابع الشهواني: وقياسا على ذلك فإن تأسيس سيغا كأول منظمة دولية تعني بالنزاهة في الرياضة العالمية من شانه ان يحدث تغييرات إيجابية حتمية في ثقافة وعمل الحكومات والمؤسسات والاتحادات الرياضية في شتى أنحاء العالم خلال السنوات المقبلة.

 

واعتبر الشهواني ان جهود المركز الدولي للأمن الرياضي تكللت بالنجاح في تأسيس أول منظمة دولية مستقلة وممولة ذاتيا من أعضاء جمعيتها العمومية والمتمثلين في شخصيات ومنظمات ومؤسسات مهنية وتجارية عالمية مشددا على أنه إنجاز غير مسبوق سيقف التاريخ شاهدا عليه.

 

وختم نائب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي بالقول: منتدى سيغا للنزاهة في الرياضة الذي استضافته الأمم المتحدة هو خطوة جادة والأهم كانت تأثيرات ونتائج المؤتمر في توصيل رسالة مهمة للعالم بضرورة إحداث تغييرات جوهرية في النظرة للنزاهة في الرياضة وذلك من خلال أطر مهنية وعلمية محددة تضعها سيغا.

 

وفد المركز الدولي

شارك المركز الدولي للامن الرياضي في أعمال المنتدى الرابع وكذلك أعمال الجمعية العمومية للمنظمة الدولية للنزاهة في الرياضة (سيغا) بوفد رفيع المستوى برئاسة محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي، نائب رئيس سيغا. وضم الوفد كارين ويب الرئيس التنفيذي للعمليات بالمركز الدولي وماسيليمانو مونتاناري المدير التنفيذي لبرنامج سيف ذا دريم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي