استاد الدوحة
كاريكاتير

تحضيرات «المان» تبعث على القلق .. «السبيشل وان».. على صفيح ساخن !

المصدر: وكالات

img
  • قبل 2 شهر
  • Fri 27 July 2018
  • 9:19 AM
  • eye 255

قال جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد إن فريقه سيبدأ الموسم الجديد للدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم في وضع سيئ، إذ تسببت عطلات ما بعد كأس العالم في حصوله على وقت قصير لإعداد لاعبيه مقارنة بأندية أخرى.

ويستعد يونايتد للموسم الجديد بالمشاركة في كأس الأبطال الدولية حيث لعب ضد ميلانو الإيطالي خارج لوس انجليس بغياب العديد من لاعبي الفريق الأساسيين.

وأشار المدرب البرتغالي إلى أن عدم قدرته على تدريب تشكيلة كاملة سيظهر تأثيرها عندما يستضيف ليستر سيتي في العاشر من أغسطس ثم زيارة برايتون اند هوف البيون (19 أغسطس) في أول مباراتين للدوري.

 

هواجس البداية

أبلغ مورينيو الصحفيين «المباراة الأولى ستكون ضد ليستر والثانية ضد برايتون وعندما أنظر إلى ليستر إن لم أكن مخطئا وصل (هاري) ماجواير و(جيمي) فاردي إلى المرحلة الأخيرة في كأس العالم لأن (الحارس كاسبر) شمايكل ودع البطولة في وقت سابق».

وأضاف «اعتقد أن الفريق الذي يعمل لمدة ستة أسابيع على الأقل بتشكيلة كاملة ماعدا مدافع ومهاجم سيعودان في الأسبوع الأخير للاستعدادات وربما يشاركان.. من الواضح أنه في وضع أفضل».

ولن يشارك اللاعبون الذين بلغوا الدور قبل النهائي ونهائي كأس العالم في كأس الأبطال الدولية بسبب العطلة الإجبارية.

وفازت فرنسا في النهائي على كرواتيا فيما انتصرت بلجيكا على انجلترا في مباراة تحديد المركز الثالث.

وهذا يعني أن بول بوجبا لاعب وسط فرنسا وروميلو لوكاكو مهاجم بلجيكا من بين 11 لاعبا يغيبون عن يونايتد في لوس انجليس.

 

الوضع ليس جيداً

قال مورينيو «الوضع ضد ليستر وبرايتون ليس جيدا بالنسبة لنا. ويمكنني القول إن المباراة الثالثة سنلعب ضد فريق (توتنهام هوتسبير يوم 27 أغسطس) يواجه الموقف ذاته. اعتقد أن بعد ثلاثة أسابيع ستكون الأمور على ما يرام».

وأضاف «لكن في أول مباراتين علينا القتال للحصول على نقاط لأننا بحاجة إليها لذا هذا ما سنفعله مع اللاعبين المتاحين أمامنا».

وأجاب مورينيو عند سؤاله هل يواجه منافسو يونايتد المشاكل ذاتها «لو نظرتم إلى اللاعبين لدى تشيلسي وليفربول في استعدادات ما قبل بداية الموسم وأيضا ارسنال اعتقد لو قارنتم سترون الفارق في هذا الموقف.. مانشستر سيتي وتوتنهام في موقف مثلنا».

وأنهى يونايتد الموسم الماضي وصيفا لجاره اللدود مانشستر سيتي لكن فريق مورينيو كان يتأخر بفارق 19 نقطة عن فريق المدرب بيب جوارديولا.

 

مشوار متعثر 

تذمر مورينيو من تأثير مجريات كأس العالم، التي اختتمت في روسيا، على تحضيرات فريقه للموسم المقبل، إذ يفتقد عدداً من ركائزه الأساسية بسبب التزاماتهم مع منتخبات بلادهم.

وتعكر المشوار التحضيري ليونايتد في جولته الامريكية بسبب وصول كل من فرنسا وبلجيكا وانكلترا الى الدور نصف النهائي من المونديال الروسي، الذي توج به في نهاية المطاف المنتخب الفرنسي، إذ يغيب عن «الشياطين الحمر» كل من الفرنسي بول بوغبا والبلجيكيين روميلو لوكاكو ومروان فلايني والرباعي الإنكليزي جيسي لينغارد وفيل جونز واشلي يونغ وماركوس راشفورد.

كما غاب عن يونايتد في مباراتيه الأوليين في جولته الأميركية، حيث اكتفى بتعادلين مع كلوب أميركا المكسيكي (1 - 1) وسان خوسيه اورثكوايكس الأميركي (0 - 0)، الأرجنتيني ماركوس روخو والسويدي فيكتور لينديلوف والحارس الاسباني دايفيد دي خيا والصربي نيمانيا ماتيتش والبرازيلي فريد، القادم هذا الصيف من شاختار دانييتسك الاوكراني، لكن من المتوقع أن يلتحقوا تباعا بالفريق خلال جولته التحضيرية.

ورفض المدرب البرتغالي عشية كأس الأبطال الدولية الودية، الرد على سؤال بخصوص حظوظ يونايتد في الصراع على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، الذي ذهب الموسم الماضي لجاره اللدود مانشستر سيتي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي