استاد الدوحة
كاريكاتير

فعاليات وأنشطة قطرية الطابع في روسيا .. إقبال جماهيري تجاوز المليون زائر !

img
  • قبل 4 شهر
  • Thu 26 July 2018
  • 8:51 AM
  • eye 252

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، أن الأنشطة والفعاليات التي نظمتها تزامنا مع بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018 شهدت إقبالا جماهيريا كبيرا تجاوز المليون زائر.

وقد تعرف المشجعون وعشاق كرة القدم من مختلف أنحاء العالم من خلال الفعاليات على أبرز ملامح ومميزات البطولة التي ستنطلق في قطر بعد أربعة أعوام من الآن.

وتعاونت اللجنة العليا مع عدد من الشركاء في قطر لإطلاق حملات ترويجية مبتكرة في كل من الدوحة، والعاصمة الروسية موسكو، ومدينة سانت بطرسبرغ في روسيا، بهدف التعريف بدولة قطر كمنارة للثقافة ووجهة للتميز الرياضي في العالم.

وتضمنت الحملات أنشطة مختلفة كمجلس قطر، ومتحف «مكونات قطر»، ومعرض بعنوان «الطريق نحو 2022»، والبوابات الرقمية التفاعلية في مناطق حيوية في كل من روسيا وقطر. وقد أسهمت هذه الأنشطة في تعريف الجمهور العالمي بمميزات البطولة التي ستستضيفها دولة قطر باعتبارها أول بطولة متقاربة المسافات، وصديقة للعائلة، وترحب بعشاق كرة القدم من مختلف أنحاء العالم.

 

فعاليات مشوقة

استقطب مجلس قطر في حديقة غوركي في موسكو ما يزيد على 48 ألف زائر خلال ثمانية أيام.

واستعرض المجلس مختلف جوانب الثقافة، والعادات العربية، والتراث القطري الأصيل، والضيافة التي يشتهر بها الشعب القطري. وقدم المجلس للزوار لمحة عن ماهية بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر والتجربة الكروية الفريدة التي سيحظى بها المشجعون عام 2022.

كما كان أكثر من 13 ألف زائر على موعد مع أول متحف رقمي عائم فوق سطح الماء، متحف «مكونات قطر»، ونالوا فرصة خوض رحلة مذهلة للتعرف على تاريخ دولة قطر، وتراثها الغني، وعاداتها العربية الأصيلة.

 

الطريق نحو 2022

زار معرض «الطريق نحو 2022» الكائن في معرض كرة القدم الشهير في موسكو أكثر من 750 ألف زائر. وقد سلط المعرض الضوء على شغف دولة قطر واهتمامها الكبير بكرة القدم، بالإضافة إلى عرض بعض تذكارات بطولة كأس العالم لكرة القدم كقمصان أشهر لاعبي كرة القدم في العالم مثل بيليه، ودييغو مارادونا، وسفير اللجنة العليا تشافي هيرنانديز.

ونظرا لمواقعهم الاستراتيجية المميزة في كل من الدوحة، وموسكو، وسانت بطرسبرغ، جذبت البوابات الرقمية التفاعلية في كل من قطر وروسيا مئات الآلاف من الزوار ومشجعي كرة القدم للتعرف بشكل مباشر وحي على طبيعة الحياة في قطر وما ستكون عليه بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

 

حملة ترويجية ناجحة حققت أهدافها

أشاد ضيوف المونديال بفعاليات مجلس قطر واعتبروه تجسيدا لجانب من ثقافة المجتمع القطري والمنطقة قبل استضافة قطر المرتقبة للمونديال.

واخذ «مجلس قطر» في تصميمه شكل بيت الشعر العربي التقليدي المعروف في قطر ومنطقة الخليج، وذلك أيضا في إشارة إلى استاد البيت بمدينة الخور الذي سيرحب بـ60 ألف متفرج خلال مونديال قطر.

وتعاونت اللجنة العليا للمشاريع والإرث مع عدد من المؤسسات والهيئات في قطر لإطلاق حملة ترويجية مبتكرة تقدم الدولة كوجهة رياضية وثقافية، وتعرف الجمهور العالمي بأشهر المعالم السياحية والأنشطة التي ستستقطب آلاف الزوار عند استضافتها للنسخة القادمة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، كما تم تعريف مختلف الشرائح المتابعة لمونديال روسيا باستعدادات دولة قطر لاحتضان الدورة المقبلة من مونديال كرة القدم بعد أربع سنوات من خلال إطلاق حملات ترويج عبر وسائل الإعلام في مناطق حيوية رئيسية في كل من العاصمة «موسكو» وفي مدينة «سانت بطرسبرغ».

واستضاف المجلس كبار الشخصيات، والزوار، والإعلاميين لتعريفهم بالهوية والتقاليد وكرم الضيافة التي يشتهر بها الشعب القطري، وشارك في «مجلس قطر» عدد من الشركاء المحليين كوزارة الثقافة والرياضة، والهيئة العامة للسياحة، والخطوط الجوية القطرية، ومتاحف قطر، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، وسوق واقف، ومؤسسة الدوحة للأفلام، والاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة الأولمبية القطرية، ومؤسسة «أسباير زون»، وقنوات «بي إن سبورتس»، وقنوات «الكأس» الرياضية، والمركز الدولي للأمن الرياضي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي