استاد الدوحة
كاريكاتير

فحوصات رونالدو تكشف حقائق مذهلة!

img
  • قبل 2 شهر
  • Wed 25 July 2018
  • 8:39 AM
  • eye 299

كشفت صحيفة «ميرور» الإنجليزية، أن فحص جسد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي أجراه خلال انتقاله إلى يوفنتوس، أسفر عن 3 نتائج مثيرة.

وأوضحت الصحيفة الإنجليزية أن «الفحوصات كانت لرجل (رونالدو) تخطى الثلاثين من عمره، لكن جسده لشاب عمره 20 عامًا فقط».

وقالت صحيفة «ميرور» إن انتقال الدون رونالدو، المتوج بـ5 كرات ذهبية، من ريال مدريد إلى صفوف يوفنتوس، في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، في عمر الـ33 عاما، مقابل أكثر من 100 مليون يورو، وبراتب سنوي يبلغ 30 مليون يورو لمدة أربعة أعوام، أثار الكثير من الجدل حول ثمن الصفقة.

 

نتائج مثيرة

أشارت الصحيفة إلى أنَّ «هذا الجدل لم يعد موجودًا، بسبب نتائج الفحوصات الطبية للاعب البرتغالي، التي أجراها داخل نادي يوفنتوس».

وأسفرت الفحوصات الطبية التي أجراها النجم كريستيانو رونالدو خلال انتقاله من ريال مدريد إلى يوفنتوس، عن 3 نتائج مثيرة تمثلت في نسبة الدهون بجسمه، وكتلة العضلات التي يمتلكها، بالإضافة إلى السرعة الكبيرة التي يتمتع بها.

ووفقًا للتقارير، فإن نسبة الدهون في جسد رونالدو البالغ من العمر 33 عاما، تصل إلى 7 % فقط، وهو ما يقل بنسبة 3 % عن النسبة الطبيعية لمن في مثل عمره، ويمتلك كتلة عضلية تصل إلى 50 %، وهي أعلى بحوالي 4 % من المتوقع، وسجل سرعة وصلت إلى 33.98 كم/ساعة، في بطولة كأس العالم، كانت الأفضل خلال النهائيات.

كما حقق كريستيانو رونالدو «صاروخ ماديرا» أسرع انطلاقة في تاريخ كرة القدم، خلال مباراة منتخب بلاده ضد نظيره الإسباني (3 - 3)، في الجولة الأولى من دور المجموعات لمونديال روسيا 2018.

ووفقا للتلفزيون الألماني، فإن انطلاقة صاروخ ماديرا في منتصف الشوط الأول للمباراة جعلته أسرع لاعب في تاريخ كرة القدم، عندما أظهر سرعة كبيرة وصلت إلى (38.6 كم/ساعة) خلال هجمة مرتدة من منطقة جزائه إلى منطقة جزاء إسبانيا، ومرر كرة على طبق من ذهب لزميله غونزالو غويديس، ولكن الأخير فشل في ترجمتها إلى هدف لبلاده.

 

صفقة صادمة

كان وصول كريستيانو رونالدو ليوفنتوس قادماً من ريال مدريد هذا الصيف صفقة صادمة لكل عشاق الملكي، وهذه الصفقة تُعد بمثابة انقلاب هائل في كرة القدم الإيطالية عامةً وفي البيانكونيري خاصةً سواءً من ناحية كرة القدم أو حتى المنحى التسويقي.

ويأمل فريق السيدة العجوز في أن يستطيع الدون مساعدته في الفوز بدوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ 23 عاماً، وذلك بعد أن ساعده اقتصادياً بارتفاع مبيعاته من الأقمصة وبقية المنتجات، وهذه العائدات ستسهم كثيراً في تعويض المقابل المادي للصفقة التي كلفت خزائن الكبير الإيطالي 100 مليون يورو، أي ما يعادل 88 مليون جنيه إسترليني و117 مليون دولار.

واختار رونالدو ارتداء الرقم 7 الذي اعتاد اللعب به في ريال مدريد وقبله في مانشستر يونايتد، وكذلك في منتخب البرتغال بعد اعتزال لويس فيجو كرة القدم. وكان هذا الرقم خاصاً بخوان كوادرادو قبل وصول الدون، لكنه تخلى عنه بدون أي مشكلات، ومن ثم لجأ لمتابعيه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» لاختيار رقمه الجديد، وفي النهاية اختار الكولومبي الرقم 49 حاصل ضرب الرقم 7 في نفسه.

التعليقات

مقالات
السابق التالي