استاد الدوحة
كاريكاتير

نسخة مبهرة يتوقع أن تستقطب 1.5 مليون مشجع!

img
  • قبل 4 شهر
  • Tue 24 July 2018
  • 9:47 AM
  • eye 977

مثلما نجحت النسخة الأخيرة من مونديال 2018 في تقديم وجه رائع لروسيا أمام العالم من خلال التنظيم الرائع والنجاح الجماهيري للبطولة، من حقنا أيضاً أن نتطلع الى النسخة التالية بأفضل صورة ممكنة أمام العالم.

ويثق القائمون على تنظيم مونديال قطر بأن النسخة التالية ستبهر الجميع. ويرون أنها ستكون فرصة فريدة. الحقيقة، إنه نوع فريد ومختلف تماماً من بطولات كأس العالم. ستجذب فضول الجميع.

وقد حصر منظمو المونديال القطري أنشطتهم على هامش المونديال الروسي في أسبوع واحد فقط، بدأ في السابع من يوليو الحالي واختتم مع إسدال الستار على فعاليات المونديال في 15 من الشهر الحالي، وذلك في العاصمة الروسية موسكو ومدينة سان بطرسبرج.

ورغم هذا، أوفد المنظمون في قطر أكثر من 100 شخص إلى روسيا لمراقبة عملية التنظيم في المونديال للاطلاع على كل الأمور الخاصة بتنظيم حدث كبير مثل المونديال. وأبدوا انبهارهم بالتنظيم الروسي «الذي لا تشوبه شائبة».

 

وبمجرد انتهاء المباراة النهائية بين المنتخبين الفرنسي والكرواتي على استاد «لوجنيكي» الشهير بالعاصمة الروسية موسكو، وفوز الديوك باللقب تحول التركيز تماماً صوب النسخة التالية التي تستضيفها قطر في 2022، والتي ستكون أول نسخة من البطولة تقام في منطقة الشرق الأوسط.

وبدلاً من الموعد المعتاد لإقامة فعاليات المونديال في فترة الصيف الأوروبي، ستقام النسخة التالية في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022، وهو ما سيؤدي إلى تغيير إجباري في روزنامة كرة القدم العالمية.

 

8 ملاعب

 

حتى الآن، ما زالت الخطة المطروحة هي لاستضافة بطولة تضم 32 منتخباً في ثمانية ملاعب، أربعة منها في العاصمة الدوحة، كما لا يبعد أي من الملاعب الأربعة الأخرى أكثر من 35 كيلومتراً عن العاصمة.

وتعهدت قطر بتقديم أحدث المنشآت والمرافق، بما في ذلك أنظمة التبريد في الاستادات، رغم أن درجات الحرارة في شهري نوفمبر وديسمبر لا تتجاوز 30 درجة مئوية، أي أقل كثيراً من درجة الحرارة في فصل الصيف والتي تتجاوز 40 درجة مئوية.

 

اكتمال التحضيرات

 

تعهّدت قطر العام الماضي بأن تكتمل الاستعدادات لتنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022 قبل وقت طويل من بدء وصول محبي الرياضة الأكثر شعبية، ويبدو أن هذا الأمر قيد التحقق.

وقبل نحو أربع سنوات من انطلاق البطولة، تنتهي أعمال البناء في الملاعب والمقرات الخاصة بالبطولة قبل مواعيدها المحددة.

ومن الملاعب الثمانية التي من المقرر أن تستضيف المباريات، جرى افتتاح استاد خليفة الدولي، بينما من المتوقع أن تنتهي أعمال بناء ملعبي الوكرة والبيت بحلول نهاية العام الحالي على أن يفتتحا رسمياً في 2019. كما أن الأعمال جارية في ملعب لوسيل الدولي الذي سيستضيف المباراة الافتتاحية والمباراة النهائية للبطولة عام 2022.

والملاعب الثمانية قريبة من بعضها البعض، وأطول مسافة تفصل بين

التعليقات

مقالات
السابق التالي