استاد الدوحة
كاريكاتير

رعاية العمال.. إحدى الثوابت الأساسية لمشاريع 2022

img
  • قبل 2 شهر
  • Sun 22 July 2018
  • 9:03 AM
  • eye 238

لم يكن من الصعب على أي مراقب منصف ان يرى حجم الرعاية التي توفرها قطر لعمال مشاريع مونديال 2022. وكلنا يذكر كيف ان الشركة المتخصصة في حقوق الانسان والمكلفة بإجراء تدقيق شفاف لمعايير رعاية العمال الخاصة باللجنة العليا حرصت في تقريرها السنوي الأول حول تطبيق معايير اللجنة العليا لرعاية العمال في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 ان تنوه بأشياء ايجابية عديدة في هذا الصدد.

فالتقرير استعرض جوانب التأثير الإيجابي لمعايير رعاية العمال الخاصة باللجنة العليا للمشاريع والإرث في حياة 15.000 عامل يعملون حالياً في مشاريعها، حيث سلطت الشركة الضوء على المقاربة الشفافة المعتمدة من قبل اللجنة العليا فيما يتعلق برعاية العمال وعلى مذكرة التفاهم المبرمة مع الاتحاد الدولي لعمال الأخشاب والبناء وهما خطوتان مهمتان في إطار جهود تعزيز رعاية العمال.

وإلى جانب ذلك، سلطت شركة إمباكت الضوء على أمثلة متعددة لامتثال المقاولين العاملين في مشاريع اللجنة العليا لمعايير رعاية العمال الخاصة بها. وقد سجل المقاولون الذين دققت الشركة إجراءاتهم مستويات عالية من الامتثال في المجالات المرتبطة بالصحة والسلامة والعقود والإدارة والظروف المعيشية بما فيها السكن والطعام والرعاية الطبية وإدارة المرافق.

وأشار التقرير أيضاً إلى ان المجالات التي لاتزال بحاجة إلى المزيد من العمل هي تلك المتعلقة باسترجاع العامل لرسوم التوظيف التي قام بدفعها لوكالات التوظيف في بلده الأصلي وتوفير الوثائق المناسبة التي تشمل معلومات شخصيةعن العامل مثل تصاريح الإقامة ووضع آلية فعالة لحوار دائم بين العامل وصاحب العمل.

 

التزام اللجنة بتأمين المزيد من الرعاية

رحب سعادة أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث السيد حسن الذوادي بالتقرير، مشيراً إلى أنه يُقدم دليلاً آخر على التزام اللجنة العليا برعاية العمال الذين يعملون في مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 التي تستضيفها المنطقة للمرة الأولى في تاريخها.

وقال سعادة السيد حسن الذوادي: «تشكر اللجنة العليا الجهد الذي بذلته شركة إمباكت في مجال مراقبة تطبيق معايير رعاية العمال، كما تحترم اللجنة الملاحظات البناءة والتوصيات التي أوردها التقرير وسوف نسعى لاتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتطوير العمل في المجالات المذكورة».

وأضاف: «لطالما كنا واثقين من أن بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 ستلعب دوراً إيجابياً في تعزيز الجهود التي تبذلها دولة قطر في مجال رعاية العمال، وقد أشارت النتائج بوضوح إلى التزام اللجنة العليا المتواصل بهذا المسار وببذل المزيد من الجهد للوصول إلى المستوى الذي نطمح إليه».

 

تطور كبير في الامتثال لتطبيق المعايير

بحسب التقرير أظهر المقاولون «إمكانيّة كبيرة للتطوّر»، حيث سجلوا تقدماً بلغ 81 % في مجال الامتثال واستجابوا بنسبة72 % للملاحظات خلال فترة متابعة الشركة عمليات التدقيق التي امتدت خمسة أشهر بعد المعاينة الأولى.

وتواصل وحدة رعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث خلال هذا العام تنفيذ مجموعة من المبادرات التي سيكون لها تأثير ملموس في حياة العمال، من بينها تعزيز الجهود لمنع التلاعب في العقود ومنع دفع رسوم التوظيف بالإضافة إلى إدخال تكنولوجيا التبريد الخلاقة وإلحاقها باللوائح المعتمدة حالياً والمتعلقة بإجراءات العمل في فصل الصيف وتحسين قدرة اللجنة العليا على تطبيق القوانين بشكل أكبر.

ويشكل إصدار شركة إمباكت لتقريرها السنوي الأول بمخرجاته الإيجابية امتداداً لمجموعة من التطورات المهمة التي شهدتها وحدة رعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث عام 2016 التي كان أبرزها بدء تطبيق النسخة الثانية من معايير رعاية العمال والتي حملت مجموعة من القوانين الصارمة التي أضيفت إلى جميع العقود الخاصة ببطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

 

معايير تمثل عنوان قصص النجاح

اعتبر مراقبون لأوضاع العمالة في قطر أن المعايير التي وضعتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث والتي التزمت بها شركة أمانة التي نفذت الأعمال الأولية باستاد الوكرة تشكل إحدى قصص النجاح للخطوات التي تتبعها الدولة في سياق الارتقاء بظروف العمال المعيشية.

وقالت الدكتورة سيلفيا بيسوا خبيرة التنمية المجتمعية وعلم الاجتماع واللغات في جامعة كارنيجي ميلون، وهي تتابع قضايا العمال منذ عام 2007، وقامت بدراسة موضوع العمالة في إطروحة تحت عنوان «العمالة الوافدة ذات الدخل المنخفض في قطر المعاصرة» - قالت إن الاصداء الإيجابية التي تركتها معايير العمال علامة مشجعة. وأضافت: ان قصة النجاح هذه تؤكد التزام قطر بضمان حقوق العمال الوافدين ممن يشاركون في بناء البنية التحتية لكأس العالم 2022 في قطر.

وأشارت الدكتورة سيلفيا إلى أن الزيادة الحاصلة في إنتاجية القوى العاملة بهذا المشروع تعد مكسباً لجميع الجهات، حيث إن رضا العمال عن ظروف عملهم ومعيشتهم، يدفعهم ليكونوا أكثر التزاما في وظائفهم، مما يزيد من إنتاجيتهم ويحقق النتائج المرجوة لشركاتهم.

وأشادت شركة أمانة التي تتولى الاشراف على الاعمال الأولية في استاد الوكرة الجديد، أول الملاعب المقترحة لكأس العالم 2022، بالمعايير الخاصة بالعمال التي وضعتها اللجنة العليا للمشاريع والارث، وأشارت الشركة إلى أن تطبيق هذه المعايير أسهم في تحسين أوضاع العمال ورفع مستوى الإنتاجية في موقع العمل.

 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي