استاد الدوحة
كاريكاتير

الفئات السنية - لقبان ونتائج جيدة ..والمواهب العرباوية تعيد وهج نادي القرن

img
  • قبل 5 شهر
  • Fri 20 July 2018
  • 11:00 AM
  • eye 287

يظل نادي العربي قلعة من قلاع الرياضة القطرية ولعبتها الشعبية الأولى " كرة القدم "، والأمر لا يختلف عليه إثنان قط، فالعربي هو نادي القرن الفائت، وصاحب لقب فريق الاحلام في كرة القدم، وكل ذلك ناله العرباوية بفضل تألق نجومهم قبل أن يخفت وهج الكرة العرباوية، والسبب عدم تحقيق الإنجازات، والغياب عن منصات التتويجات.

أما إذا ما تحدثنا عن قاعدة الكرة القطرية أو فرق الفئات السنية، فالعربي هو أحد أفضل الأندية القطرية إمتلاكا للاعبين الصغار الموهوبين المتميزين، ولديه فرق جيدة تحضر بقوة في المنافسات الخاصة بلاعبي الفئات السنية جنبا إلى جنب مع فرق الأندية المتميزة الأخرى وتحديدا " السد والغرافة "، بالإضافة لنادي الدحيل الذي بات يملك قاعدة فئات سنية قوية.


 

 حصاد نتائج وأرقام جيدة  

الحديث عن نتائج الأندية في الموسم الأخير الذي كنا قد فتحنا ملفه بالتطرق لنتائج فرق الفئات لأبرز ثلاثة أندية وهي توالياً بحسب نتائجها " الدحيل والسد والغرافة " يجرنا لفتح ملف فئات نادي العربي التي احتلت المركز الرابع في الترتيب النهائي للأندية في نقاط التفوق بفضل نتائجها المحققة في منافسات مسابقات للموسم الكروي 2017- 2018 لفرق الدرجة الأولى " النخبة "، وهي للتوضيح 12 بطولة تجري منافساتها بين فرق الفئات للمراحل العمرية الأربع " الواعدين تحت 13 عاما، والأمل تحت 14 عاما، والأشبال تحت 15 عاما، والناشئين تحت 17 عاما، وتتوزع ال 12 بطولة على أربع بطولات دوري، وأربع بطولات كأس، ومثلهما لكأس المربع الذهبي لبطولات الدوري، وبالطبع هناك 3 بطولات أخرى مشابهة خاصة بفئة الشباب تحت 19 عاما، غير انه لا يتم إحتساب نتائجها في التقييم العام بنهاية الموسم، ذلك أنها ليست مُصنّفة إلى درجتين أولى وثانية كما بقية مسابقات الفئات الأخرى، وتجري منافساتها بين 17 فريقا يمثلون فرق كل الأندية.


 

   مواهب العرباوية والترتيب الرابع 

كل المتابعين باتوا يعرفون حكاية ابتعاد العربي عن منصات التتويج للبطولات وفي مقدمتها بطولة الدوري خلال العقدين الأخيرين، وبالطبع هذا الابتعاد الطويل أضعف موقف العرباوية كثيرا في المقارنات التنافسية مع فرق الأندية الأخرى الكبيرة والعريقة منها على وجه الأخص، ويمكن القول ان بعض فرق فئات العربي أعادت بعض الوهج لاسم النادي العربي بنتائجها الجيدة في المواسم الأخيرة، ومنها الموسم الأخير الذي حضرت خلاله فرق فئات العربي بقوة في بعض المنافسات ما جعلها تقاسم فرق الأندية الثلاثة الأولى " الدحيل والسد والغرافة " ألقاب بطولات الموسم بإحرازها للقبين، وإحتلالها المركز الرابع في ترتيب الأندية بالتقييم النهائي لنقاط التفوق بحصولها على 103 نقطة بعد أصحاب المراكز الثلاثة الأولى الدحيل الأول بنقاطه ال 184، والسد الثاني ب 171 نقطة، والغرافة الثالث ب 164 نقطة، وقد تفوق " العربي " على ستة من أندية الدرجة الأولى وهي الأهلي الخامس ب 98 نقطة، والريان السادس ب 85 نقطة، والوكرة السابع ب 83 نقطة، وقطر الثامن ب 76 نقطة، والسيلية التاسع ب 41 نقطة، وأم صلال العاشر والأخير  ب 35 نقطة فقط.

والأكيد أن الوصول لهذه النتائج تُحسب لإدارة نادي العربي، وقيادة قطاع الفئات السنية الذي يرأسه الإداري المجتهد ناصر الكبيسي، وبقية الطاقم الفني والإداري، وفي مقدمتها الجهاز الفني والإداري لفريق الناشئين صاحب أفضل النتائج.  



 

كأسان ولقبان للناشئين والأشبال 

 لم يخرج العرباوية من الموسم دون انجازات، بل سجلوا حضورهم فوق منصات التتويجات مع الفرق البطلة من  الأندية الكبيرة  " الدحيل والسد والغرافة " التي سيطرت على كل ألقاب الموسم، وكان نصيب العرباوية منها لقبان وكأسان، واستطاع العرباوية إعتلاء منصة التتويج في مناسبتين، إذ بفضل تفوق فريق الناشئين العرباوي الذي يعد أحد أفضل فرق الفئات السنية على مستوى الفئات السنية كلها حسم العرباوية نهائي كأس المربع الذهبي لدوري الناشئين بفوزهم بهدفين لهدف على ناشئي السد أبطال الدوري علما ان ناشئي العربي احرزوا المركز الثالث في الدوري، وكادوا يضيفوا لقبا جديدا لولا فقدانهم  لقب بطولة الكأس بخسارتهم في النهائي بثلاثة أهداف لهدف أمام المنافس الأبرز " السداوية " أبطال الدوري.

كما استطاع العرباوية الفوز بلقب بطولة كأس الأشبال على حساب أشبال الدحيل أبطال الدوري إثر تفوقهم عليهم في النهائي بأربعة أهداف مقابل هدف.

 

حصيلة العرباوية خلال الموسم 

 

- أحرز فريق ناشئي العربي المركز الثالث بالدوري، وتوج بلقب كأس المربع الذهبي للدوري، وخسر لقب بطولة الكأس بخسارته بالنهائي أمام السد.

- نال فريق الأشبال لقب بطولة الكأس معوضا خسارته للقب الدوري الذي خرج منه بالمركز الثالث.

- حل فريق شباب العربي بالمركز الخامس بالدوري بعد أن قدم عروضا ومستويات متميزة، وجاء فريق واعدي العربي بالمركز السادس بالدوري، أما فريق الأمل فتأخر إلى المركز التاسع وهو أسوأ مركز يحتله فريق عرباوي هذا الموسم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي