استاد الدوحة
كاريكاتير

الوادا في بيان رسمي .. توقيع اتفاقية مع المركز الدولي للأمن الرياضي والوكالة الدولية لمكافحة المنشطات

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 شهر
  • Wed 18 July 2018
  • 11:20 AM
  • eye 279

بيان الوادا:الاتفاقية تهدف لتعزيز التعاون في مكافحة المنشطات والتلاعب بنتائج المباريات

بن حنزاب:الإتفاقية تكرس الإرث وفق النموذج الرياضي العالمي المتفرد الذي تقدمه قطر للعالم

 

كندا: أصدرت المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات (الوادا) بيانا صحفيا أكدت فيه أن المنظمة الدولية وقعت اتفاقية تعاون مع المركز الدولي للأمن الرياضي تهدف بحسب البيان إلى تنسيق الجهود المشتركة بين المنظمتين الدوليتين لتحقيق أفصل النتائج في مجالات مكافحة المنشطات والاتجار في المواد المحظورة من جهة، والتلاعب بنتائج المباريات من جهة أخرى.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية مع (وادا) وهي منظمة دولية مستقلة مسؤولة عن تعزيز وتنسيق ومراقبة مكافحة المنشطات في الرياضة بجميع أشكالها في إطار التزام المركز الدولي للأمن الرياضي، بوصفه مرجعية دولية لكلّ جوانب النزاهة والسلامة والأمن الرياضي في العالم، بقيادة الجهود العالمية الرامية لحماية مستقبل الرياضة.

كما أنها تعكس حرص المنظمة العالمية المستقلة وغير الربحية، التي تتّخذ من الدوحة مقرا لها، على تنسيق التعاون المشترك مع المنظمات الدولية المختلفة والمعنية من أجل وضع حلول للتحديات والتهديدات المُتنامية التي تواجه الرياضة اليوم خاصة في مجالات الأمن والسلامة والنزاهة والحوكمة في الرياضة.

إرث وطروحات تكنولوجية

وعلق محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي بالقول بان الإتفاقية الجديدة مع الوادا هي امتداد لشراكة المركز الدولي مع اليونسكو وتأتي تكريسا للإرث الرياضي وفق النموذج الذي تقوده وتقدمه دولة قطر لحماية مستقبل الرياضة وتخليص الرياضة العالمية من الفساد عبر طروحات بقيم مضافة جديدة بعضها تكنولوجيا مثل الآبس الذي طوره المركز الدولي لمساعدة الرياضيين في العالم على التعرف على المواد المنشطة المحظورة.

 بيان الوادا

ووفقا لبيان صادر عن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) فإن هذه الاتفاقية تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين في مجال تنفيذ التدابير المحلية والدولية الهادفة لمكافحة المنشطات المنبثقة عن الاتفاقية الدولية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة من ناحية، والتلاعب بنتائج المباريات من ناحية أخرى، وذلك ضمن صلاحيات واختصاص كلتا المنظمتين.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيشمل الدعم تدابير مكافحة المنشطات والتلاعب بنتائج المباريات المُصمّمة لمنع الأنشطة ذات الصلة بالمنشطات والاتجار في المواد والعاقير المحضورة والقضاء عليها، وذلك في الصورة التي يُشكًل فيها هذا الاتجار فعلا اجراميا يُعاقب عليه القانون.

وفي معرض تعليقه على هذه الاتفاقية، قال غاتر يانغر مدير المعلومات والتحقيقات في الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا): "ستُعزز هذه الاتفاقية مع المركز الدولي للأمن الرياضي شبكة الوكالة وقدرتها في مجالي المعلومات والتحقيقات وذلك على غرار الاتفاقيات الدولية الأخرى التي أبرمتها وادا. كما أنها ستوفر الاطار الملائم لتعزيز جهود المنظمتين على مستوى تنفيذ التشريعات ذات الصلة في جميع البلدان بهدف تمكين الشركاء من القضاء على الاتجار في المواد المحضورة والتلاعب بنتائج المباريات وغيرها من أشكال الفساد الرياضي."

ومن جانبه، قال دال شيهان مدير بناء القدرات بوحدة النزاهة الرياضية في المركز الدولي للأمن الرياضي:" لقد أحرزت مهمة المركز الدولي للأمن الرياضي للمساعدة في حماية الرياضة والنزاهة واللعب النظيف في جميع الألعاب الرياضية تقدما كبيرا بفضل شراكاته الدولية مع الأطراف المعنية بالعمل على القضاء على الفساد في الرياضة. "

وأضاف شيهان:" ستعمل وحدة النزاهة الرياضية التابعة للمركز الدولي على توظيف هذه الاتفاقية مع وادا لأجل توسيع شبكة المعلومات لدينا وتعزيز قدراتنا في مجال التحقيقات."

وشدّد شيهان على أن :" هذه الاتفاقية الجديدة مع الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تمثل  خطوة هامة إلى الأمام لتبادل الخبرات المشتركة ودعم نجاح الخط الساخن للنزاهة في الرياضة  الذي أصبح يمثل منصة دولية مستقلة للابلاغ عن المخالفات في الرياضة." 

واختتم المسؤول بالمركز الدولي للأمن الرياضي قائلا:" نُرحّب بهذا التعاون الجديد مع وكالة وادا ويفخر المركز الدولي للأمن الرياضي بتقديم كل الدعم وجميع التسهيلات الضرورية  لتعزيز العمل المتميز الذي تقوم به الوكالة."

وتجدر الإشارة إلى أن "وادا"  تعمل على تشجيع المُبلغين وكاشفي الفساد على المضي قُدماً والإبلاغ في صورة الاشتباه بوجود حالات تعاطي المنشطات وذلك عبر منصة ' تحدّث عالياً" التي أطلقتها المنظمة في مارس ٢٠١٧ وأصدرت إلى حد الآن اكثر من ٣٠٠ تقريرا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي