استاد الدوحة
كاريكاتير

صفقتان جديدتان من المونديال.. والغرافة ينتظر تارمي

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 18 July 2018
  • 7:54 AM
  • eye 409

أندية دوري النجوم وكأس العالم 2018..

صفقتان جديدتان من المونديال.. والغرافة ينتظر تارمي

مرتضى يرحل عن السد بعد مشاركة محترمة مع المنتخب الإيراني

تتابع الأندية عبر أنحاء العالم مجريات المونديال بهدف عقد صفقات جديدة مع اللاعبين الأكثر تألقا، ولم تكن أندية دوري النجوم بعيدة تماما عن الصورة، حيث شهد سوق الانتقالات الحالي قدوم لاعبيْن موندياليين، هما الكوري الجنوبي جونغ وو يونغ المنضم إلى السد، والإيراني أوميد إبراهيمي الذي وقّع للأهلي.

ومن جهة أخرى، يستعيد الغرافة محترفه مهدي تارمي بعد مشاركة مونديالية غابت عنه فيها الفاعلية الهجومية رغم ما بذله من مجهودات في المباريات الثلاث.. أما مواطنه مرتضى كنجي الذي كان مميّزا في خط الدفاع الإيراني خلال كأس العالم، فقد انتهت مغامرته في قطر بعد أكثر من موسمين في صفوف السد، وسيرحل لخوض تجربة جديدة لم تتضح فيها وجهته إلى حد الآن.

 

الأهلي يقتنص ركيزة كيروش

بعد تعاقده مع المغربي محسن متولي والهولندي نايجل دي يونغ، بالإضافة إلى احتفاظه بالتونسي ياسين الشيخاوي، أكمل الأهلي عقد لاعبيه الأجانب بالتعاقد مع لاعب الوسط الدولي الإيراني أوميد إبراهيمي.

وكان إبراهيمي ركيزة أساسية في تشكيلة البرتغالي كيروش خلال المونديال، حيث اعتمد عليه في المباريات الثلاث، وتحمّل اللاعب في مركزه كوسط ارتكاز الكثير من الضغط أمام فرق تلعب كرة هجومية، وكان مجموع المسافة التي قطعها في 3 مباريات حسب إحصائيات الفيفا 30 كيلومترا، وعدد الكرات المسترجعة 17، وعدد الكرات المبعدة 8.

ومن المنتظر أن يشكل أوميد إبراهيمي (30 عاما) إضافة قوية لخط وسط الأهلي، خاصة في ظل الخبرة الكبيرة التي يمتلكها من مشواره على امتداد المواسم الماضية في فريقين من أقوى الفرق الإيرانية، نادي سباهان ونادي استقلال طهران.

 

رحيل لاعب مونديالي وقدوم آخر

بعد موسمين ونصف الموسم في صفوف السد، رحل الدولي الإيراني مرتضى كنجي عن عيال الذيب، وإلى حد الآن لم تتضح وجهته الجديدة بعد المشاركة المونديالية المميزة، حيث شارك في 3 مباريات كاملة وأسهم في ظهور خط الدفاع الإيراني بصورة جيدة، إذ لم تتلق الشباك الإيرانية سوى هدفين.

ومقابل رحيل مرتضى كنجي، تعاقد السد مع الكوري الجنوبي جونغ وو يونغ الذي ظهر بدوره مع منتخب بلاده في مونديال روسيا.

وشارك جونغ في المباراة الأولى أمام السويد كبديل، ودخل أيضا كبديل في المباراة الثانية أمام المكسيك، بينما لعب أساسيا في مباراة الجولة الثالثة أمام ألمانيا، وفازت كوريا يومها على حامل اللقب 2 - 0 وأخرجته من البطولة.

وقضّى محترف السد الجديد البالغ من العمر 28 عاما، معظم مشواره الكروي في اليابان، وآخر تجربة له كانت مع نادي فيسيل كوبي الذي لا يشارك على الصعيد الآسيوي، وستتاح للاعب الفرصة في السد لخوض غمار دوري أبطال آسيا انطلاقا من ربع النهائي.

 

الغرافة يمنح تارمي فرصة التقاط الأنفاس

لم يكن ظهور محترف نادي الغرافة مهدي تارمي في مونديال روسيا مميّزا رغم المجهودات الكبيرة التي بذلها، حيث لم يسجل أي هدف في النهائيات وافتقد الفاعلية الهجومية التي أظهرها خلال التصفيات.

ولعب تارمي أساسيا في المباراتين الثانية والثالثة أمام إسبانيا والبرتغال، بعد أن شارك كبديل في المباراة الأولى أمام المغرب.

وكان مهاجم الغرافة قد هزّ شباك إسبانيا في الجولة الثانية لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل بعد الاستعانة بالفيديو، وفي الجولة الثالثة أمام البرتغال، أتيحت له فرصة تحقيق الهدف الثاني في أواخر اللقاء عندما كانت النتيجة 1 - 1، لكنّه أهدر فرصة العبور إلى الدور الثاني.

وبعد المجهودات التي بذلها خلال المونديال، أعطى الغرافة للاعبه فرصة التقاط الأنفاس حيث لم يتحوّل مع الفريق إلى معسكر هولندا، ومن المنتظر أن ينضم إلى المجموعة في عمان لخوض دورة ودية في مدينة صلالة.

ويعوّل الغرفاوية على تارمي بشكل كبير خلال الموسم الجديد، على اعتبار أنه سيبدأ المشوار مع الفهود منذ انطلاق الدوري على عكس الموسم الماضي حين عزّز الصفوف في فترة الانتقالات الشتوية.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي