استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد أن أنهى معسكر النمسا الذي دشن الإعداد لكأس آسيا.. العنابي يُقبل على مراحل تحضيرية أكثر جدية في سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر

img
  • قبل 2 شهر
  • Tue 17 July 2018
  • 8:09 AM
  • eye 166

أنهى المنتخب القطري المرحلة الأولى من التحضيرات في الموسم الجديد تأهبا لخوض غمار نهائيات كأس اسيا التي ستقام في الإمارات خلال الفترة ما بين الخامس من يناير وحتى الأول من فبراير المقبلين، وذلك عقب المعسكر الذي دخله في العاصمة النمساوية فيينا منذ الخامس والعشرين من شهر يونيو الماضي واستمر حتى الثالث عشر من شهر يوليو الجاري ليلتحق اللاعبون الذي دعاهم الإسباني فليكس سانشيز للمعسكر، بالأندية التي كانت قد استهلت فترة الإعداد للانطلاقة المبكرة للموسم الجديد الذي سيبدأ بمواجهة كأس الشيخ جاسم (السوبر) التي ستجمع الدحيل بطل الثلاثية بالريان وصيف كأس سمو الأمير يوم الأول من أغسطس فيما تنطلق منافسات النسخة الجديدة من دوري نجومQNB يوم الرابع من أغسطس.

المعسكر النمساوي تخلله اختباران وديان أمام فريقين محليين هناك بغية إدخال اللاعبين أجواء المباريات مع مراعاة عدم اكتمال الجهوزية لجل العناصر الوطنية جراء قصر فترة المعسكر بعدما تم تقليص المدة بقرار من سانشيز وجهازه المعاون بإنهاء المعسكر يوم 13 يوليو بدلا من 17 الشهر نفسه وخوض مباراتين وديتين بدلا من ثلاث، وذلك مراعاة لظروف الأندية بشكل عام وخصوصا ناديي السد والدحيل المقبلين على خوض ربع نهائي دوري ابطال اسيا امام فريقي الاستقلال وبيروزي الإيرانيين ذهاباً يومي 27 و28 اغسطس وإياباً يومي 17 و18 سبتمبر، خصوصا ان عددا كبيراجدا من القائمة المدعوة لمعسكر فيينا هم من ناديي السد والدحيل.

سانشيز أبدى كامل رضاه عن المعسكر النمساوي، معتبراً إياه فرصة مناسبة للعمل مع اللاعبين من النواحي الفنية خصوصا ان قادم التجمعات ستكون ضيقة من الناحية الزمنية باعتبارها ستأتي ضمن الفترات المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» وستكون مخصصة أكثر للاختبارات الودية الجدية تحضيرا للبطولة القارية التي أوقعت قرعتها المنتخب القطري في المجموعة الخامسة رفقة منتخبات لبنان وكوريا الشمالية والسعودية.

 

اختبارات ودية في سبتمبر وأكتوبر

يخوض المنتخب القطري ثلاثة اختبارات ودية في التجمعين المقبلين خلال الفترتين المدرجتين على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» لشهري سبتمبر واكتوبر، وذلك في إطار المرحلتينالثانية والثالثة من التحضيرات لنهائيات كأس اسيا في الإمارات مطلع العام المقبل 2019.

المواجهة الأولى للعنابي ستكون امام المنتخب الصيني على استاد خليفة الدولي يوم السابع من سبتمبر المقبل والتي تأتي خلال الفترة المدرجة على اجندة الاتحاد الدولي «فيفا» للشهر المذكور التي تمتد من الثاني وحتى الحادي عشر من سبتمبر، الأمر الذي يجعل المواجهة ودية دولية، في حين سيخوض العنابي مباراة ثانية امام المنتخب الفلسطيني يوم السابع عشر من سبتمبر والتي ستكون خارج الفترة المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي وخلال ذات اليوم الذي سيخوض فيه السد مباراة اياب ربع نهائي دوري أبطال اسيا، في حين سيخوض الدحيل مباراة إياب ذات الدور من البطولةامام بيروزي الإيراني، ما يعني أن لاعبي الناديين لن يشاركا في المباراة التي تبدو مجهولة المعالم.

فيما سيخوض العنابي لقاء مع المنتخب الإكوادوري يوم الثاني من اكتوبر المقبل وهو اللقاء الذي، حسب موعده، سيكون خارج الفترة المدرجة على اجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» للشهر ذاته والتي تمتد من الثامن وحتى السادس عشر من اكتوبر.

 

سانشيز يؤكد على أهمية المعسكر

أكد الإسباني فليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري على أهمية المعسكر النمساوي، مشيرا في تصريحات نشرها موقع الاتحاد الاسيوي الى ان العنابي استفاد كثيرا من التجمع من اجل البدء في إعداد اللاعبين تنفيذا لبرنامج تحضير معد مسبقا للوصول الى كامل الجهوزية قبل البطولة القارية، مشددا على ان الأمور سارت في المعسكر وفق ما هو مخطط له حيث عمل الجهاز الفني مع اللاعبين بهدف بناء نظام تدريبي مناسب.

وقال سانشيز: الأيام والأسابيع وحتى الأشهر القادمة ستتم الاستفادة منها بشكل مناسب من أجل بناء اللياقة والثقة لدى اللاعبين.. استغللنا هذا المعسكر من أجل اختيار المزيد من اللاعبين وبشكل أكثر من المعتاد، لأنه لن يتم اختيار الجميع، ولكن سنبقي في تفكيرنا من هو جيد ومن يمكن أن يصبح جيداً لاحقاً.

وكان سانشيز قد دافع عن اختياراته للاعبين الذين دخلوا في المعسكر رغم وجود اسماء لا تشارك بصفة اساسية مع أنديتها،معتبرا أن قناعة الجهاز الفني بقدرات هؤلاء اللاعبين وإمكانيانهم، تدعم فكرة تواجدهم في المعسكر كي يشكلوا الاضافة للفريق الوطني في قادم الايام.

وكان سانشيز قد دعا 34 لاعبا خاضوا المعسكر وهم: سعد الشيب، مشعل برشم، بيدرو، سالم الهاجري، إبراهيم ماجد، عبدالكريم حسن، حسن الهيدوس، بوعلام خوخي، اكرم عفيف، علي فريدون، علي أسد (السد)، بسام هشام، سلطان البريك، اسماعيل محمد، المعز علي، عبداللـه عبدالسلام، عبدالرحمن فهمي، محمد البكري(الدحيل)، يوسف حسن، عاصم مادبو، المهدي علي، عبدالعزيز حاتم، خالد عبدالرؤوف، أحمد علاء، عثمان اليهري، مؤيد حسن(الغرافة)، يزن نعيم، جاسم محمد عمر (الأهلي)، محمد علاء (الريان)، احمد فتحي (العربي)، أحمد معين (سان سيباستان الإسباني)، طارق سلمان (كالتورال الإسباني)، هاشم علي عبداللطيف (ليدز يونايتد الإنجليزي).

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي