استاد الدوحة
كاريكاتير

الرئيس بوتين: واثق من نجاح قطر في التنظيم .. سمو الأمير المفدى يتسلم راية استضافة 2022

img
  • قبل 2 شهر
  • Mon 16 July 2018
  • 7:40 AM
  • eye 283

شهدت موسكو أمس حدثاً تاريخياً انتظرناه طويلاً، حيث تسلم سمو الأمير المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني راية استضافة بطولة كأس العالم 2022 من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين .

وفي احتفال أقيم في الكرملين، سلم بوتين كرة كأس العالم الرسمية إلى جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) الذي سلمها بعد ذلك إلى سمو الأمير المفدى.

وقال بوتين إن روسيا فخورة بانجازاتها في استضافة كأس العالم وستتقاسم خبرتها مع قطر.

واكد الرئيس الروسي أنه على يقين أن قطر ستنجح في تنظيم كأس عالم بذات المستوى العالي، مضيفا أن روسيا «جاهزة لتقديم الخبرة والتجربة التي حصلتها في مجال استضافة كأس العالم لكرة القدم لدولة قطر».

ووجه سمو الأمير المفدى التهنئة للرئيس بوتين على نجاح روسيا في تنظيم المونديال، وأكد أنه يتطلع لدعوته لحضور مونديال 2022.

وشكر سمو الشيخ تميم لجنة تنظيم مونديال روسيا على استقبالها لجنة التنظيم القطرية التي استفادت من تجربة روسيا، وعبّر عن تطلعه لمواصلة التنسيق من أجل التحضير بشكل مثالي لمونديال قطر.

وقال أمير قطر إن مونديال 2022 سيكون بطولة كل العرب، ووعد بتنظيم بطولة ناجحة على كافة الأصعدة.

وتستعد قطر لاستضافة النسخة المقبلة للمونديال لأول مرة في العالم العربي، وستنظم البطولة في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

ويُترقّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 «حديث العالم»، في ظل ما تُنفذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية، من أجل استقبال مئات الآلاف من المشجعين والجماهير الذين سيتوافدون على البلاد لمتابعة كأس العالم.

 

إنفانتينو: الأثر الإيجابي لنجاح 2018 سنراه في الدوحة

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» جاني إنفانتينو، أن الأثر الإيجابي والحيوي الذي تركته كرة القدم في روسيا، سيكون هو ذاته في قطر بعد أربعة أعوام من الآن.

واشاد بالنجاح الذي حققته روسيا في تنظيم هذه النسخة. وجاءت هذه التصريحات بعد يوم واحد من تصريحاته التي اكد فيها أن المونديال القطري سيقام في الفترة الممتدة بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر، بدلا من الموعد المعتاد للبطولة في الصيف نظرا للظروف المناخية في الدولة الخليجية.

وشدد رئيس الاتحاد الدولي في مؤتمر صحافي قبل يومين من ختام مونديال 2018 في روسيا، على أن «البطولات الوطنية التي تقام بين أواخر فصل الصيف وأواخر الربيع أبلغت بهذا القرار، وهو قرار جيد لأنه لا يمكن لعب كرة القدم في قطر في يونيو أو يوليو».

واضاف انفانتينو أن زيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر 2022 الى 48، ستبحث «في الأشهر المقبلة».

وقال الرئيس السويسري للاتحاد الدولي «سنبحث هذا الأمر في الأشهر المقبلة، مع القطريين بالدرجة الأولى، ولاحقا سيكون ثمة فرصة لبحث الأمر مع كل الأطراف المعنية».

ومن المقرر ان يكون مونديال 2026 الذي ستستضيفه الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، أول مونديال يشارك فيه 48 منتخبا بدلا من 32.

 

واثقون وفخورون بقدرات قطر 

أعرب ضيوف روسيا عن ثقتهم في قدرة قطر على تنظيم بطولة عالم ناجحة . واكدوا ان قطر معروفة بالتنظيم المتميز وقالوا: نحن لن نشاهد فقط كرة قدم جميلة في ٢٠٢٢ بل بطولة مبهرة من جميع النواحي لأننا نعرف القطريين جيدًا.

وعبروا عن فخرهم الكبير بما شاهدوه في «مجلس قطر» الذي اقيم على هامش مونديال روسيا وقالوا إنه يمثل انطلاقة لمونديال قطر2022.

وهنأوا دولة قطر على النجاح الكبير الذي تحقق في المجلس، وبانطلاق أجواء منافسات كأس العالم التي سوف تحتضنها سنة 2022 وتمنوا النجاح والتوفيق لها، معربين عن ثقتهم الكبيرة في قدرة قطر على تقديم نسخة مميزة من البطولة في نسختها المقبلة.

 


 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي