استاد الدوحة
كاريكاتير

ماجد الخليفي: استلام شارة المونديال يجسد رحلة العطاء

img
  • قبل 2 شهر
  • Mon 16 July 2018
  • 7:38 AM
  • eye 232

قال السيد رئيس التحرير الأستاذ ماجد الخليفي إن استلام سمو الأمير المفدى لشارة استضافة كأس العالم 2022 لكرة القدم، من الرئيس الروسي بوتين يمثل حدثا عالمياً لانه يلخص ثماني سنوات من العمل المستمر والعطاء والتحضيرات .

وأضاف خلال استضافته على قناة الريان امس أن قطر حرصت على الاستفادة من التجربة الروسية الناجحة لاستضافة المونديال وارسلت وفداً كبيراً للرصد والمتابعة لاستخلاص الدروس من هذه التجربة من اجل الاستفادة منها كما فعلت في البطولات السابقة.

وأثنى الخليفي على جهود الشباب القطري في اللجنة العليا للمشاريع والارث وحرصهم على استثمار تواجدهم في مونديال روسيا وخاصة من خلال اقامة فعاليات مشوقة في مجلس قطر الذي اقيم في روسيا على امتداد ايام البطولة وكان في الحقيقة واجهة للوقوف على ارث قطر وثقافتها واطلع ضيوف البطولة على الشوط الذي قطعته لبناء الملاعب والمنشآت ومرافق البنى التحتية.

وتابع الخليفي قائلاً: ان السنوات الثماني التي تلت فوز قطر بحق استضافة اول مونديال في الشرق الاوسط في تصويت زيوريخ عام ٢٠١٠ وحتى الآن اثبتت ان قطر جديرة بهذا الفوز وانها ستمثل آمال وطموحات شعوب المنطقة العربية والشرق الأوسط بأسره.

وتوقف السيد رئيس التحرير عند محطات البداية في مسيرة ملفنا التاريخي، فقال: كلنا يتذكر اللحظة التاريخية التي قدم فيها سعادة الشيخ محمد بن حمد بن خليفة آل ثاني العضو المنتدب في اللجنة العليا للمشاريع والارث قبل تسع سنوات كتاب الاستضافة الى رئيس الاتحاد الدولي السابق بلاتر حيث كان وقتها يشغل منصب رئيس لجنة ملف قطر للترشح لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022 وبعد الفوز اصبح الملف القطري حديث العالم.

وأشار الخليفي الى ان قطر اثبتت عبر السنوات الثماني الماضية انها اقوى من المزاعم والاكاذيب التي راهن عليها البعض وخاصة خلال عام مضى من الحصار الظالم المفروض على قطر .
 

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي