استاد الدوحة
كاريكاتير

وجوه قطرية واعدة توصل للعالم رسالة هادفة عبر مجلس قطر

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 4 شهر
  • Fri 13 July 2018
  • 9:40 AM
  • eye 333

 

من بين ابرز الاجنحة في مجلس قطر بالعاصمة الروسية موسكو، جناح شبكة قنوات بي.إن سبورت، لكن اللافت هو ذلك الجيل الجديد من الكوادر القطرية الشابة التي بالاقتراب منها بدا وكأنها بالفعل جيل جديد جاء او أعد أو يتقدم للواجهة في وقته لحمل مشعل هذا "البراند العالمي – مجموعة بي.إن. الإعلامية" ومقرها قطر..

خمسة وجوه قطرية في مقدمتها الإعلامي عبدالعزيز النصر، في جناح مجموعة بي.إن. الإعلامية يشرحون ويعرفون زوار ورواد مجلس قطر بالمزيد عن الشبكة الشهيرة.

لكن اللافت أكثر وأكثر هي تلك الوجوه القطرية النسائية الشابة التي تجسد كل مظاهر الاحترافية والشغف في العطاء، ليس من أجل وظيفة، بل أجل من "براند" بات يقترن بشكل أو بآخر باسم وطن.

"استاد الدوحة" تحدثت إلى الثنائي مريم الجاسم وحنان المهندي وكلاهما يعمل في مجموعة بي.إن الإعلامية وكلاهما من الكوادر القطرية الشابة التي ينتظرها مستقبل كبير مع تنامي أعمال ونطاق التغطية للشبكة الإعلامية الأشهر إقليميا وعالميا.


 

الجاسم: خدمات المجموعة أثرت مسيرة الكرة العالمية

 

تقول مريم الجاسم: دورنا في جناح مجموعة بي.إن الإعلامية في مجلس قطر يتلخص في تعريف الزوار بما تقدمه المجموعة من محتوى وخدمات إعلامية وكيف أثرت هذه الخدمات مسيرة كرة القدم العالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهي المنطقة التي تملك فيها قنوات بي.إن سبورت على حقوق البث الحصرية لمباريات كاس العالم، روسيا 2018.

وتابعت الجاسم: في الجناح لدينا العديد من الأمور التي تجذب الزوار فنحن نتحدث إليهم ولدينا استوديو صغير ليتسنى للجمهور ان يعيش معنا أجواء تغطيات المونديال كما أننا نستطلع رأيهم عن مونديال 2022 في قطر وهو المونديال الذي حصلت أيضا مجموعة بي.إن. الإعلامية على حقوق بثه الحصرية.

وأشارت الجاسم إلى أننا أيضا نوضح للزوار الجهود الإحترافية الكبيرة للمجموعة التي تغطي بشكل حي وشامل كل أحداث مونديال روسيا 2018 من خلال أكثر من 200 مراسل وفني ومهني ومتخصص إلى جانب نجوم التحليل من شتى انحاء العالم.

وعن مجلس قطر، قالت مريم الجاسم إنه رسالة مهمة للعالم باسره ولجماهير كرة القدم ونجح حقيقة في تجسيد ثقافة وتقاليد المجتمع القطري وعندما نقدم أنفسنا مع زميلتي حنان المهندي على اننا قطريون نشعر بالفخر بأننا نمثل بلدنا هنا في روسيا في كاس العالم.


 

المهندي: بي.إن. سبورت براند عالمي مؤثر

 

أما حنان المهندي التي تعمل أيضا في مجموعة بي.إن. الإعلامية فقد أكدت أنه فخر لنا كشباب قطري أن نتواجد لنمثل بلدنا وجهة عملنا في مونديال روسيا 2018 وهي تجربة تكسبنا خبرات كبيرة لافتتة إلا ان جناح مجموعة بي.إن الإعلامية استقبل خلال يومين فقط ما يزيد عن 1700 زائر في مجلس قطر.

وقالت المهندي: انطباعات الزوار كانت إيجابية ومشجعة للغاية وأسعدنا تعليقاتهم وتجاوبهم وتفاعلهم مع استعراضنا لما تقدمه المجموعة الإعلامية من خدمات ونحن سعداء بأن نكتشف بالفعل من خلال الحديث مع الكثير من الزوار من مختلف الجنسيات بما نؤمن به وهو ان مجموعة بي.إن.الإعلامية أصبحت براند عالمي مؤثر.

 

مجلس قطر

وتوافقت الجاسم والمهندي على أن تواجدهما ككوادر نسائية قطرية في مجموعة بي.إن. الإعلامية يعني ان إدارة المجموعة حريصة على منح الفرصة للشباب القطري ليعبر عن نفسه ويخدم بلده قطر.

وقالا: نشعر بكل فخر واعتزاز بوجودنا في مجلس قطر وهذا يظهر عادات وتقاليد المجتمع القطري ونحن سعداء أيضا وفخورون أن يعرف قاسم من جماهير كرة القدم عن دولة قطر من خلالنا نحن كوجوه قطرية.

 

نراكم في قطر 2022

إلى ذلك تواصلت فعاليات مجلس قطر وسط إقبال متزايد وكان المنظمون في اللجنة العليا للمشاريع والإرث موفقين تماما في اختيار المكان على ضفاف نهر موسكوفا الذي يشتق منه اسم مدينة موسكو.

ومن بين الفعاليات فعالية (نراكم في مونديال قطر 2022) وهي فعالية تحظى بإقبال هائل وتعكس العديد من مظاهر العادات والتقاليد وتعرف الزوار بجانب ولو بسيط مما سيتمتعون به إبان مونديال 2022 والذي من الواضح أنه سيكون مونديالا أكثر من كرة قدم، مونديال للعائلات وكل المجتمع.

التعليقات

مقالات
السابق التالي