استاد الدوحة
كاريكاتير

رونالدو وبوفون سرقا أضواء المونديال

img
  • قبل 4 شهر
  • Thu 12 July 2018
  • 9:56 AM
  • eye 301

تصرّ الدوريات الكبرى في أوروبا، وتصرّ معها منافسة رابطة أبطال أوروبا، إلا أن تسرق الأضواء من المونديال من خلال التحويلات العملاقة التي حدثت في الساعات الأخيرة والتي تطبخ على نار هادئة بعيدا عن روسيا، غير مهتمة إطلاقا بما يحدث وما حدث في المونديال، فبينما ركّز المدرب غوارديولا على ضم رياض محرز الغائب مع الخضر عن المونديال، بدا الباريسي غير منشغل بمنح مشعل المونديال من موسكو إلى الدوحة وغير قلق من غياب إيطاليا عن المونديال، بخطف حارسها الكبير في السن بوفون والغائب عن الأضواء التي أشعلها كورتوا ولوريس، فقام بضم الحارس للنادي الباريسي وهمّه الأول والأخير هو اختطاف لقب رابطة الأبطال التي ضخ لأجلها ميزانية تنافس ميزانية تنظيم دورة كأس العالم.

أما المفاجأة التي هزت المونديال وجعلت الصحافة تنسى مباراتي نصف النهائي فهي انتقال كريستيانو رونالدو من ريال مدريد إلى يوفنتوس، والهدف هو نفسه رابطة أبطال أوروبا التي يبدو أنها تنافس فعلا منافسة كأس العالم وسار على النهج نادي مانشستر سيتي مع رياض محرز.

وأبان مونديال روسيا أن الغلبة كرويا وبالضربة القاضية للكرة الأوروبية، فمن دون ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال، ظهرت منتخبات أخرى لم تصمد أمامها منتخبات أمريكا اللاتينية، وهو مؤشر على أن رابطة أبطال أوروبا ستبقى منافسة سنوية تجلب الاهتمام خاصة أن المفاجأة فيها غير واردة، عكس المونديال الذي فيه كلّ شيء ممكن ووارد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي