استاد الدوحة
كاريكاتير

كأس العالم خسرت البرازيل.. لكنها ربحت بلجيكا

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 2 شهر
  • Mon 09 July 2018
  • 9:37 AM
  • eye 290

أن تفوز على البرازيل فأنت بحاجة لأساسيات عديدة، مجموعة قوية مبدعة وقتال فدائي لا ينتهي، وهذا ما ملكته بلجيكا إضافة لأحد العوامل الحاسمة في كرة القدم وهو التوفيق.

 

ربما حالف التوفيق بلجيكا بالتقدم بهدف مبكر من هدف عكسي، لكن فريق المدرب مارتينيز (ومساعده تييري هنري) كان وفياً لهذا التقدم وعمل بجد ليضاعفه، وهو ما تحققبصناعة الهدف الثاني من خلال انطلاقة لوكاكو المدمرة، وتمريره إلى دي بروين التمريرة الحاسمة الأولى له في المونديال.

 

الهدف الثاني على البرازيل كان على الطريقة البلجيكية التي اعتادوا تنفيذها في هذه البطولة، وهو الهدف الثالث من بناء هجمة مرتدة مثالية بعد هدف لوكاكو على بنما وهدف الشاذلي على اليابان (أحد أجمل الأهداف في هذه البطولة).

 

لوكاكو الذي اعتاد اللعب في مركز رأس الحربة رسمت له أدوار جديدة في المباراة ضد البرازيل، فقد عاد مراراً وتكراراً إلى وسط الميدان ليستفيد من قوته الجسمانية ولياقته العالية.

 

كل هذا النضج في الهجوم يعطي الحق لنجم فرنسا السابق الذي لسع البرازيل بالذات 2006، هنري أن يُكنّى المنتخب باسمه أيضاً مثلما يُكنّى بمنتخب مارتينيز. لهذا الحد وصل دور المدربين المساعدين في المنتخب.

التعليقات

مقالات
السابق التالي