استاد الدوحة
كاريكاتير

في ضوء إصابات اللاعبين في مونديال روسيا .. "سبيتار"يشدد على الكشف عن أعراض ارتجاج الدماغ

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Tue 03 July 2018
  • 8:35 AM
  • eye 485

حث مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي في قطر، على الاهتمام باتباع الإرشادات اللازمة للكشف عن إصابات ارتجاج الدماغ لدى اللاعبين في الملاعب، وخاصة لاعبي كرة القدم، في ظل الارتجاجات التي شهدها كأس العالم لكرة القدم المقام حاليًا في روسيا. وأثار عدد من صدامات الرأس التي وقعت بين اللاعبين في مباريات المجموعات في مونديال روسيا جدلاً ومناقشات واسعة بين النقاد والمعلقين حول العالم.

 ويتضمن بروتوكول الوقاية من ارتجاج الدماغ الذي يوضحه خبراء مستشفى سبيتار عبر خطوات يجب اتباعها من قبل الطاقم الطبي الموكل بعلاج اللاعبين في الملعب وخارجه لتقليل الضرر طويل المدى للاعبين بعد الإصابة.

 وفي معرض حديثه عن هذا الموضوع، قال الدكتور لويس هولتزهاوسن، الطبيب المتخصص في مجال الطب الرياضي بمستشفى سبيتار والذي يمتلك خبرة تزيد على 25 عاماً في علاج اللاعبين في رياضات ألعاب القوى والرجبي والكريكت والهوكي، علاوة على خبرته السابقة مع الفريق الأولمبي الجنوب افريقي: "قد يكون من الصعب للغاية في بعض الأحيان تشخيص حالة الارتجاج المشتبه بها، حيث يمكن أن تكون هناك أعراض واضحة من السهل اكتشافها، مثل الصداع، أو القيء، أو فقدان الوعي، أو فقدان الذاكرة، حتى في بعض الأحيان يطلب اللاعب بنفسه المساعدة الطبية. ومن ناحية أخرى، هناك أعراض خفية قد يصعب تشخيصها مثل فقدان التوازن أو الارتباك".

 

 

تغييرات على مستوى التنافس الاحترافي

 

 أضافالدكتور هولتزهاوسن: "من المهم أن ندرك أن التغييرات الخفية في الدماغ يمكن أن تُحدث خللًا كبيرا جدًا في الأداء، خاصة على مستوى التنافس الاحترافي، ويمكن أن تكون هي الفارق بين الفوز والخسارة. الحل لهذه المشكلة الصعبة يكمن في تعزيز الوعي وتعليم المعنيين بالأمر على مستويات مختلفة، وأهمها المستوى التنفيذي أي مع صناع القرار في مجال الرياضة، فهم يجب أن يكونوا على دراية بالعواقب الطبية والرياضية للارتجاج".

 وتابع: "علينا بعدها نشر الوعي على المستوى العملي، أي المدربون والحكام واللاعبون، فمن حق كل مدرب أن يعلم أن لاعبه قد لا يتمكن من الأداء في أفضل حالاته عندما يصاب بارتجاج الدماغ. بعد ذلك، يجب إعداد خطة الطوارئ حول كيفية التعامل مع إصابات الارتجاج المشتبه بها في أي رياضة. والمختصون في رياضة الرجبي هم أكثر من أحرزوا تقدمًا في الوقاية من هذه الإصابة وتشخيصها، بالاعتماد على تقنية الفيديو والاستعانة بخبرة أطباء محايدين لتقييم الارتجاج".

 واختتم كلامه قائلًا: "هنا في سبيتار، ننظم العديد من ورش العمل ونصمم المناهج التعليمية لتثقيف أكبر عدد ممكن من المختصين في هذا المجال وتقديم التوجيه والدعم لمن يحتاجون إلى المشورة بشأن كيفية التعامل مع اصابات الارتجاج".

 

الكشف عن أعراض إصابات الارتجاج في الملاعب

يساعد برنامج سبيتار لإصابات ارتجاج الدماغ في الكشف عن أعراض إصابات الارتجاج في الرياضة داخل الملعب لأن علامات الارتجاج ليست دائمًا سهلة التحديد ، كما يساعد أيضًا في تشجيع خبراء الرعاية الصحية وأطباء الفريق على لعب دور أساسي في حماية الرياضيينومساعدتهم على العودة الآمنة للعب، ويتضمن البرنامج إرشادات معترفاً بها عالميًا. وقد يلعب دورًا كبيرًا في تطوير عملية اتخاذ القرارات المتعلقة بإصابات الارتجاج في مختلف رياضات العالم.

 ويأتي هذا في أعقاب مناقشة واسعة النطاق في وسائل الإعلام حول عدد من الصدامات المثيرة للقلق في مونديال روسيا 2018. من ضمنها مدافع منتخب أيسلندا راغنار سيغوردسون الذي أصيب مرتين في المباراة، جاءت الإصابة الأولى في مؤخرة الرأس في الدقيقة التاسعة والأربعين في المباراة التي انتهت بهزيمة ايسلندا 2-0 أمام نيجيريا، ثم عاد بعد خمس دقائق ليصاب مرة أخرى، لينتهي الأمر باستبداله في الدقيقة 65.

 وفي وقت سابق من البطولة، تغاضى فريق المغرب عن التوجيهات التي تحث على أخذ اللاعب ستة أيام على الأقل قبل العودة للعب بعد الإصابة، فقد عانى نور الدين أمرابط، لاعب نادي واتفورد الإنجليزي، من ارتجاج وفقدان الذاكرة بعد ضربة للرأس. ومع ذلك، تم إدخاله ضمن التشكيلة الرئيسية في مباراة المغرب ضد البرتغال.

 

حلقة في سلسلة جهود "سبيتار" المستمرة

 

يعد هذا البرنامج ضمن جهود سبيتار المستمرة في إدارة الارتجاج والتي بدأت منذ عدة سنوات. من ضمنها تنظيم سبيتار ورشة عمل لمقدمي الرعاية الصحية حول إصابات ارتجاج الدماغ، والتي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، وكان ذلك في أعقاب كأس العالم لكرة القدم البرازيل2014، وقد عالج هذا الأمر أحدث القضايا المتعلقة بالارتجاج وقدم تدريبًا شاملًا لمقدمي الرعاية الصحية مبنيًا على البروتوكولات المتبعة للمساعدة في تحديد وعلاج إصابات الارتجاج في الرياضة.

ويعد الاستعداد للاستحقاقات الرياضية الكبرى التي تستضيفها الدولة وعلى رأسها بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 أحد أهم أهداف برنامج إصابات ارتجاج الدماغ الرياضية التابع لسبيتار، وهو برنامج شامل للتعامل مع إصابات ارتجاج الدماغ في الملاعب ، بالإضافة إلى تثقيف المدربين والحكام، وتقديم أحدث وسائل الرعاية الطبية داخل الملعب.

هذا ويتعاون سبيتار في هذا الصدد مع عدد من المؤسسات الدولية، منها مجموعة إصابات الارتجاج في الدماغ الناجمة عن ممارسة الرياضة (CiSG)و"سكات تولز"، وعيادة (MDT) في المملكة المتحدة في معهد الرياضة والممارسة والصحة (ISEH)، وكلية طب ويل كورنيل في قطر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي