استاد الدوحة
كاريكاتير

ربيعة : خضنا تجربة مفيدة في برامج المراقبة والمتابعة

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Mon 02 July 2018
  • 8:27 AM
  • eye 403

قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بإرسال وفد ضم أكثر من 180 موظفاً للاستفادة من بطولة كأس العالم في روسيا، والتي تعتبر الأخيرة قبل استضافة قطر للبطولة عام 2022، وضم الوفد بجانب موظفي اللجنة العليا موظفين من الشركاء، وهم: وزارة الداخلية، و "أشغال"، ومؤسسة حمد الطبية، و "كهرماء"، واتحاد كرة القدم، ومؤسسة دوري نجوم قطر، و "سكك الحديد القطرية"، والهيئة العامة للسياحة وغيرها.
وشارك الوفد في برامج المراقبة والمتابعة والانتداب خلال البطولة التي تختتم يوم 15 يوليو الحالي. وتوزعوا على 11 مدينة، ويعمل عدد من المشاركين عن كثب مع اللجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، في حين يعمل الآخرون على متابعة نظرائهم في الاتحاد الدولي لكرة القدم .
وكان من ضمن من شاركوا في هذه الفعالية حسن ربيعة الكواري، مدير الفعاليات في مؤسسة دوري نجوم قطر، الذي أكد استفادتهم الكبيرة من الزيارة التي قاموا بها إلى روسيا، والتي وقفوا خلالها عن قرب على طريقة العمل أثناء كأس العالم.
وتقدم حسن ربيعة الكواري بالشكر إلى اللجنة العليا للمشاريع والإرث التي أتاحت لهم ولغيرهم من جميع المؤسسات فرصة التعرف على كيفية إدارة العمل في المنشآت الخاصة بكأس العالم، وكذلك مواضيع أخرى مثل بيع التذاكر وإدارة المتطوعين ومناطق المشجعين "الفان زون".
وقال حسن ربيعة، الذي عاد إلى الدوحة مؤخراً، إن 5 من الموظفين في مؤسسة دوري نجوم قطر قد سافروا ضمن وفد كبير، وعملوا مع اللجنة المنظمة، كل حسب اختصاصه.
وأضاف ربيعة بأن مقر عمله كان في سانت بطرس بيرج، والذي تعرف خلاله على أشياء كثيرة خاصة بكأس العالم، كما عقدوا أكثر من اجتماع مع أصحاب الاختصاص من قسم إدارة المتطوعين ومركز المتطوعين ووقفوا على نظام التذاكر المستخدم، وبشكل عام إدارة الملعب، الذي تم تعريفهم عليه عبر عرض كامل من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".
وأضاف ربيعة أنهم خاضوا تجربتين مهمتين، الأولى بحضور المباراة مع الجمهور العادي، حيث تعرفوا على وسائل النقل وطرق الوصول إلى الملعب. أما التجربة الثانية فكانت بحضور المباراة مع المنظمين.
وتابع ربيعة بأن التجربة مفيدة بالتأكيد، ولكن دون مبالغة، فالتنظيم في قطر، لا يقل عن الموجود في كأس العالم لأن المعايير في قطر عالية دائماً، حتى في البطولات الدولية الأخرى بخلاف كرة القدم التي يتم تنظيمها هنا، منوهاً بأن قطر، بكوادرها التي تمتلك خبرة كبيرة في إدارة الفعاليات، ستكون عند الموعد، ولا يعتقد بأنها ستواجه مشاكل في استضافة كأس العالم 2022، خاصة أن الملاعب والمنشآت التي تستضيف البطولة يتم إعدادها على أعلى مستوى مما يساعد كثيراً في إدارتها.

التعليقات

مقالات
السابق التالي