استاد الدوحة
كاريكاتير

في استاد خليفة الدولي.. أسباير زون تفتتح منطقة المشجعين لمونديال روسيا

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Wed 13 June 2018
  • 10:15 AM
  • eye 403

ستفتتح مؤسسة أسباير زون منطقة المشجعين داخل استاد خليفة المونديالي لمتابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، وذلك يوم الجمعة 15 يونيو، بعد يوم من انطلاق صافرة الحدث الكروي الأضخم في العالم.

 

وتتسع منطقة المشجعين لأكثر من 2500 متفرج و2000 موقف للسيارات، وتتميّز بأجوائها المكيَّفة وشاشاتها العملاقة وخدماتها المتكاملة كالمقاهي والمطاعم والمنافذ التجارية، إلى جانب منطقة ألعاب مخصصة للأطفال، ما يسهم في تقديم تجربة فريدة تحاكي الأجواء الجماهيرية لمونديال قطر 2022 من داخل أول الاستادات الجاهزة لاستضافة المونديال المرتقب.

 

وتتيح منطقة المشجعين خيارات واسعة أمام الجماهير، بما فيهم راغبو الخصوصية، لاختيار أماكنهم المفضلة لمتابعة المباريات حيث تضم 24 مجلساً، و18 مقصورة عليا.

 

ومن أهم المميزات الفريدة لمنطقة المشجعين ما تقدمه من خدمات متكاملة حيث يمكن للجماهير مشاهدة مجريات البطولة بالكامل عبر الشاشات العملاقة التي تعمل بتقنية LED والاستمتاع بالإمكانيات التكنولوجية لملعب استاد خليفة المونديالي ومن بينها تكنولوجيا التبريد المتطورة والاستمتاع بالأجواء المفتوحة.

 

وسيتم عرض المباريات المسائية فقط في مرحلة المجموعات، والتي ستنطلق في تمام الساعة السادسة والتاسعة مساء.

 

ويمكن شراء التذاكر عن طريق الإنترنت عبر موقع Q-tickets الإلكتروني أو من خلال كشك بيع التذاكر الذي سيتواجد أمام مدخل منطقة المشجعين، وقد تختلف الأسعار بحسب المقاعد المختارة والمباريات التي سيتم عرضها، خصوصًا عند الاقتراب من المباريات النهائية للمونديال.  وسيدخل حاملو التذاكر تلقائيًا في سحب للحصول على سيارة قيّمة من أحد الرعاة.

 

والجدير بالذكر أن منطقة المشجعين لهذا العام تنظم برعاية  اللجنا العليا للمشاريع والإرث (الشريك الرئيسي)، وشركة Ooredoo (الراعي الرئيسي)، بالإضافة إلى شركة العطية للسيارات والتجارة، وسيسكو، وشركة مجوهرات وِتْر القطرية، والخطوط الملكية المغربية وشركة بيبسي.

 

وقد سبق وأن أقامت مؤسسة أسباير زون في عام 2014 بالتزامن مع مونديال البرازيل منطقة للمشجعين استقطبت ما يزيد على 1500 متفرج يوميًا، ويعد استمرار المؤسسة في إقامة تلك المناطق جزءًا من سعيها للترويج لثقافة كرة القدم في قطر في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لاستضافة النسخة القادمة من البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي