استاد الدوحة
كاريكاتير

مؤسسة أسباير زون تعلن عن منطقة مشجعين متكاملة الخدمات في استاد خليفة الدولي لمتابعة مونديال روسيا 2018

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 5 شهر
  • Sat 09 June 2018
  • 5:12 PM
  • eye 433

الهاجري: نقدم لعشاق كرة القدم تجربة لا مثيل لها بمشاهدة مبارياة مونديال 2018 من أول استادات مونديال 2022

 

سيكون عشاق الساحرة المستديرة في الدوحة على موعد مع خوض تجربة جماهيرية فريدة من نوعها من داخل استاد خليفة المونديالي بعد أن أعلنت مؤسسة أسباير زون عن منطقة المشجعين المقرر إقامتها بداية من الرابع عشر من يونيو الجاري لمتابعة مجريات الحدث الكروي الأضخم كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018.

 

بسعة أكثر من 1000 متفرج، ومنطقة مكيّفة متكاملة الخدمات من شاشات عملاقة، وجلسات متعددة، ومقاهي ومطاعم ومنافذ تجارية، ومنطقة ألعاب أطفال، ومواقف سيارات، تقدم مؤسسة أسباير زون لمتابعي مباريات روسيا 2018 رحلة فريدة عبر الزمن لمعايشة التجربة الجماهيرية لمونديال قطر 2022 من داخل أول الاستادات الجاهزة لاستضافة المونديال المرتقب.

 

من جهته صرّح السيد ناصر عبد الله الهاجري، مدير الاتصال والعلاقات العامة في مؤسسة أسباير زون: "إن مؤسسة أسباير زون تفخر باحتضانها لهذا الصرح المونديالي المتطور – استاد خليفة الدولي – وما يضمه من خدمات وقاعات متطورة تلبي احتياجات الجماهير، لا أظن أن هناك مكان آخر في قطر حاليًا يضاهي استاد خليفة الدولي بما يقدمه من تجربة جماهيرية مستقبلية لما ستعايشه دولة قطر من أجواء مونديالية بعد أربع سنوات من الآن". وأضاف سيادته: "منطقة المشجعين في استاد خليفة تقدم تجربة لا مثيل لها لمشاهدة مباريات مونديال 2018 من داخل مدرجات أول استاد لمونديال 2022."

 

هذا وسوف تستمر المؤسسة في الإعلان عن مزيد من التفاصيل الخاصة بمنطقة المشجعين وكيفية الحصول على التذاكر عبر وسائل الإ علام المختلفة وحسابات المؤسسة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ومن أهم المميزات الفريدة لمنطقة المشجعين قدرتها الاستيعابية الضخمة لآلاف الجماهير وما تقدمه من خدمات متكاملة حيث يمكن للجماهير مشاهدة مجريات البطولة بالكامل عبر الشاشات العملاقة التي تعمل بتقنية LED والاستمتاع بالإمكانيات التكنولوجية لملعب استاد خليفة المونديالي ومن بينها تكنولوجيا التبريد المتطورة والاستمتاع بالأجواء المفتوحة.

 

علاوة على ذلك، سيكون بإمكان المشجعين حرية اختيار أماكنهم المفضلة عبر ما تقدمه منطقة المشجعين من خيارات واسعة ما بين القاعات الخاصة، والمجالس، وقاعات كبار الزوار، وخدمات الضيافة والطعام، بما يوفر الحرية الكاملة لراغبي الخصوصية في الاستمتاع بمشاهدة مباريات المونديال في أجواء احتفالية حتى ختام المونديال.

 

وقد سبق وأن أقامت مؤسسة أسباير زون في عام 2014 بالتزامن مع مونديال البرازيل منطقة للمشجعين استقطبت ما يزيد عن 1500 متفرج يوميًا، ويعد استمرار المؤسسة في إقامة تلك المناطق جزءًا من سعيها للترويج لثقافة كرة القدم في قطر في الوقت الذي تستعد فيه البلاد لاستضافة النسخة القادمة من البطولة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي