استاد الدوحة
كاريكاتير

استكمال أعمال الحفر والخدمات بنسبة 100% في استاد لوسيل

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 5 شهر
  • Wed 06 June 2018
  • 4:02 PM
  • eye 431

أفادت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، عن تطور أعمال البناء في استاد لوسيل الذي سيستضيف المباراتين الافتتاحية والنهائية في البطولة بعد أربعة أعوام و نصف.

 

وأشار مسؤولون في استاد لوسيل إلى وصول أعمال البناء لمراحل متقدمة تتضمن إنجاز أعمال الحفر وتركيب الخدمات الكهروميكانيكية المدفونة في الاستاد بنسبة 100%، واستكمال أعمال الأساسات بنسبة 80%، ووصول أعمال بناء المقصورتين الشرقية والغربية والمقصورة الرئيسية الخاصة بكبار الشخصيات والإعلاميين إلى الدورالرابع. علاوة على ذلك، بدأت في الوقت الحالي أعمال تركيب الدعامات الجاهزة اللازمة لمدرجات الجزء الغربي من الاستاد، في الوقت الذي يتقدم فيه العمل في الجناح الشرقي بالوتيرة المطلوبة.


وتعليقاً على تقدم سير العمل في استاد لوسيل، قال المهندس تميم العابد، مدير مشروع الاستاد في اللجنة العليا: "بدأ العمل في موقع استاد لوسيل في نهاية عام 2016، ويمكننا اليوم أن نشاهد الإنجاز الذي استطعنا تحقيقه خلال فترة زمنية وجيزة. وحيث أننا الآن على مشارف استكمال أعمال الأساسات، سنرى الهيكل الخرساني مكتملاً مع نهاية العام الحالي. يشهد هذا الاستاد تطوراً كبيراً يوماً تلو الآخر، وهو ما يعزز شغف وحماس كافة العاملين في الموقع والأفراد الذين نرحب بهم لزيارتنا شهرياً للاطلاع على مستجدات الأعمال".  


وأضاف العابد قائلاً: "ينبىء التطور في استاد لوسيل بأن مدينة جديدة نابضة بالحياة على وشك أن ترى النور قريباً. ويمكن لزوار منطقة لوسيل الآن أن يشاهدوا محطة مترو لوسيل التي ستجلب وفود المشجعين إلى استاد لوسيل لحضور مباريات بطولة كأس العالم بعد أعوام قليلة من الآن. وبدورنا، نتطلع إلى أن نسهم في تشكيل مستقبل مشرق لدولة قطر، وتشجيع أهلها على اكتشاف هذه المدينة الحديثة بكل تفاصيلها المميزة".  

 

من جانب آخر، أعلنت اللجنة العليا عن إحراز تقدم في المنطقة المحيطة باستاد لوسيل، حيث تم الانتهاء من بناء مساكن لـ 3500 عامل، بالإضافة إلى مرافق خدمية وتجارية أخرى


يذكر بأن أعمال الإنشاء والتطوير تسير على قدم وساق في مدينة لوسيل التي تحتضن استاد لوسيل، إذ من المتوقع أن تستقبل هذه المدينة التي تضم مرافق صحية وسكنية وتجارية مختلفة أكثر من 200 ألف ساكن و170 ألف موظف عند استكمالها. وقد شهدت المدينة انتقال بعض الأفراد للسكن في شقق مدينة لوسيل، في حين يقترب اكتمال خط ترام لوسيل الذي تديره شركة سكك الحديد القطرية (الريل) والمرتبط باستاد لوسيل.


يبعد استاد لوسيل قرابة 15 كم شمالي العاصمة القطرية الدوحة، وترسم هذه المدينة ملامح القرن الحادي والعشرين في قطر، حيث ستستقطب 200 ألف نسمة للعيش فيها والتمتع بالمتنزهات، والمراسي، وفرص التجارة والأعمال التي تزخر بها المدينة، إلى جانب المدينة الترفيهية. ومن المخطط أن يستضيف استاد لوسيل حفلي افتتاح وختام بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، والعديد من مباريات البطولة الشائقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي