استاد الدوحة
كاريكاتير

انفانتينو يؤكد أن مشاركة 48 منتخباً ترتبط بموافقة قطر

المصدر: وكالات

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 05 June 2018
  • 12:13 AM
  • eye 250

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني انفانتينو الاثنين ان الاقتراح برفع عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022 من 32 الى 48 "مثير للاهتمام"، مؤكدا ان المضي به يرتبط بموافقة الدولة المضيفة قطر.

 

ومن المقرر ان يكون مونديال 2026 الذي يتنافس على استضافته المغرب من جهة، وملف مشترك بين الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وكندا، أول مونديال يشارك فيه 48 منتخبا بدلا من 32 حاليا. الا ان اتحاد أميركا الجنوبية "كونميبول" تقدم في الأشهر الماضية باقتراح لزيادة عدد المنتخبات الى 48 بدءا من مونديال قطر 2022، بدلا من الانتظار حتى 2026.

 

وأشار رئيس الفيفا في تصريحات لمجموعة من ممثلي وسائل إعلام الاثنين بينهم وكالة فرانس، ان لقطر الحق في رفض اقتراح زيادة عدد الدول المشاركة في مونديال 2026، في حال أقره الفيفا بشكل رسمي.

 

وقال "بالطبع، سيكون على قطر ان توافق، وعليها ان تكون أول من يوافق لأننا سنكون في حاجة للعمل معا".

ولم يخف انفانتينو تأييده لاقامة مونديال 2022 بمشاركة 48 منتخبا، علما انه كان من الداعمين لقرار رفع الفيفا عدد المنتخبات المشاركة في 2026.

 

وقال انفانتينو ان الاقتراح الأميركي الجنوبي بتقديم موعد هذه الزيادة "مثير للاهتمام لتتم دراسته".

 

ومن المقرر ان يبحث مجلس الفيفا الذي يعقد اجتماعا الأسبوع المقبل في موسكو قبيل انطلاق مونديال روسيا 2018، ان يقرر ما اذا كان اقتراح زيادة عدد المنتخبات بدءا من 2022، أمرا يستحق الدراسة بشكل معمق.

 

وشدد انفانتينو على انه من السابق لأوانه القول ما اذا كان الاقتراح سيلاقي قبولا أو انه سيتحول الى واقع، موضحا "لدينا عقد مع القطريين. هم نالوا استضافة كأس عالم بمشاركة 32 منتخبا، وهذا ما هو الحال عليه (...) العقود موجودة ليتم احترامها".

 

وتابع "بالطبع، المزيد من المنتخبات يعني المزيد من الملاعب، المنشآت، الفنادق، مزيد من (تجهيزات) النقل (...) امكانية ان يتم كل ذلك في قطر هو علامة استفهام، لذا بالطبع يجب ان يتم النظر في هذا الأمر".

 

ونالت قطر في 2010 شرف استضافة كأس العالم 2022، للمرة الأولى في الشرق الأوسط وشمال افريقيا. الا ان عملية التصويت لصالح الدولة الخليجية واجهت انتقادات وشبهات فساد.

 

ويرى خبراء ان توسيع مونديال 2022 قد يدفع قطر الى البحث عن "تشارك" البطولة مع دول أخرى في المنطقة، وهو ما يبدو أمرا معقدا في الوقت الراهن، في ظل انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وأبوظبي والمنامة من جهة، والدوحة من جهة أخرى.

 

وبحسب الاستاذ المتخصص في شؤون الرياضة في جامعة سالفورد البريطانية سايمون شادويك، فان مقترحات "فيفا تمثل أكبر تهديد للبطولة لأنها ستجبر قطر على مشاركة البطولة مع دول أخرى"، معتبرا في تصريحات لوكالة فرانس برس ان هذا سيمثل "نوعا من الهزيمة للدوحة".

التعليقات

مقالات
السابق التالي