استاد الدوحة
كاريكاتير

سبيتار يعيد تأهيل ثلاثة من لاعبي خط وسط نادي إيبسويتش تاون الإنجليزي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 شهر
  • Sun 27 May 2018
  • 3:42 PM
  • eye 378

اختتم ثلاثة من لاعبي وسط نادي إيبسويتش تاون الإنجليزي لكرة القدم – الإنجليزيان توم أديمي، وأندري دوزيل، والويلزي إيمير هوس -  برنامجًا مكثفًا لإعادة التأهيل في سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، تمهيدًا لعودتهم للملاعب بعد أن أقعدتهم الإصابة عن اللعب لشهور.

وكان أولهم لاعب خط الوسط توم أديمي الذي أبعدته الإصابة بأوتار الركبة عن اللعب مع فريقه منذ أكتوبر الماضي، في الوقت الذي يخضع فيه حاليًا لإعادة التأهيل على أيدي خبراء سبيتار ممن لهم باع كبير في التعامل مع هذا النوع من الإصابات.

أما زميله دوزيل، والذي شارك مع المنتخب الإنجليزي في الفوز ببطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحت 19 سنة العام الماضي، فيعاني من تمزق بالرباط الصليبي منذ أغسطس 2017، ومن المتوقع عودة دوزيل للملاعب أواخر الشهر الجاري بعد التقدم الكبير في مرحلة إعادة التأهيل.

كما يعاني زميلهم إيمير هوس منذ فترة طويلة من إصابة بالركبة ولا يزال يستكمل رحلته العلاجية بسبيتار وسيعود لإنجلترا خلال الأسابيع القادمة.

وبالحديث عن رحلة إعادة التأهيل الناجحة مع سبيتار، قال توم أديمي: ": "لقد كانت تجربة رائعة بالنسبة لي في سبيتار، ولم يسبق لي أن زرت أي مكان يضاهيه من قبل، فالتجهيزات والمرافق على أعلى مستوى. حينما وصلت لسبيتار منذ أربعة أسابيع كنت أجاهد للتعافي من الإصابة؛ ولكن مع ما استطعت تحقيقه حتى الآن وما تلقيته من عون من سبيتار كلي ثقة بأنني سأقدر على التعافي من هذه الإصابة، وخاصة مع توافر الوسائل التي ستساعدني على تحقيق التقدم على المدى الطويل، وأنا سعيد بتجربتي هنا ".

وفي خضم الحديث معه، أفصح إديمي عن توقعاته حيال فرص المنتخب الإنجليزي في بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018 وقال: "آمل أن يبلي المنتخب بلاءً حسنًا، وأعتقد أن المنافسات ستكون قوية وصعبة في آن واحد نظرًا لحداثة سن لاعبي المنتخب والمرحلة الانتقالية التي يمرون بها نوعًا ما، وأنا متفاجئ أن لاعبًا مثل جاك ويلشير ليس بين صفوف المنتخب؛ ولكن يبدو أن المدربين لهم نظرة فنية مختلفة، وأتمنى التوفيق للمنتخب في المنافسات".

وعلى صعيد متصل، قال لاعب خط الوسط الشاب أندري دوزيل: " نمتلك العديد من المواهب الشابة التي تتدفق على  المنتخب الأول للبلاد، فقد نجحت منتخبات الشباب في الفوز ببطولة كأس العالم للشباب تحت 17 سنة في الهند في 2017، وتحت 20 سنة في كوريا في العام ذاته، وكذلك بطولة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحت 19 سنة،  وهو ما يشكل مستقبلًا جيدًا".

وبالحديث عن رحلته العلاجية في سبيتار قال: "لقد أمضيت هنا قرابة أسبوعين ولمست تحسنًا كبيرًا مقارنة بما كنت عليه في وطني واحتجت لبعض من التغيير كذلك، وأرى أن سبيتار المكان المثالي خلال مرحلة إعادة التأهيل نظرًا لما يضمه من تجهيزات عالمية المستوى، وأنا على يقين من أن ذلك سيساعدني في المرحلة القادمة للاستعداد لانطلاق الموسم".

وفي السياق ذاته، أشاد اللاعب إيمير هوس بالفترة التي أمضاها في سبيتار وقال: "لقد تحدثت إلى اثنين من زملائي بالفريق ممن زاروا سبيتار من قبل، وأشادوا به، ولذلك تشجعت على المجيء إلى هنا في أقرب وقت ممكن، لقد لمست تحسنا كبيرًا، وأنا سعيد بذلك، وأنصح الرياضيين المصابين بالقدوم لسبيتار، فالطواقم والتجهيزات رفيعي المستوى ويصعب أن تجدها في أي مكان آخر تحت سقف واحد".

وتابع حديثه قائلا: "ينصب تركيزي الآن على تقوية ركبتي واستعادة لياقتي بالكامل لخوض منافسات الموسم القادم واللعب بشكل متسق، وأتمنى العودة لصفوف المنتخب الويلز مرة ثانية بعد استعادة لياقتي".

وبالحديث عن توقعاته حيال بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، قال هوس: “أرشح البرازيل بقوة وهذا يعتمد على مستوى لياقة نيمار"، وعن استضافة قطر لنسخة 2022، قال إنها ستكون "مختلفة لأنها ستجرى في شهر نوفمبر ولكنني تفاجأت بالطقس وظننت أنه سيكون أكثر حرارة، لذا أظن أن توقيت البطولة في نوفمبر سيكون جيدًا، وأتمنى أن يكون المنتخب الويلزي بين صفوف المنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم قطر 2022 وأن أكون معهم".

الجدير بالذكر أنه يعمل بقسم إعادة التأهيل في سبيتار نخبة من الأطباء والخبراء المتخصصين في مجالات الطب الرياضي المختلفة المزودين بأحدث ما توصلت إليه التقنيات الطبية من أجهزة لتقديم خدمات رعاية صحية متكاملة للرياضيين وفقًا لأعلى المعايير الدولية.

وتعد أنشطة القسم جزءاً أصيلاً من منهج سبيتار متعدد التخصصات في علاج الإصابات الرياضية. ويوجد بالقسم عدد من الخبراء في هذا المجال والذين يعملون على استعادة الرياضيين لنمط حياتهم قبل الإصابة من خلال عدد من البرامج الملائمة لكل رياضي حسب حالته، ومن بينها إصابات أوتار الركبة.

وفي عام 2009 تم اعتماد سبيتار رسميًا مركزًا للتميز في الطب الرياضي من قبل الفيفا ليكون أول مركز من نوعه في الشرق الأوسط يحصل على هذا الاعتماد الممنوح لـ 41 مركزًا حول العالم.

ويقدم سبيتار الدعم الطبي لنخبة الرياضيين المحليين والإقليميين والدوليين في مختلف التخصصات الرياضية، ومن بينهم اللاعبين والمنتخبات المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018.

التعليقات

مقالات
السابق التالي