استاد الدوحة
كاريكاتير

اليوسف رئيساً للاتحاد الكويتي لكرة القدم

المصدر: وكلات

img
  • قبل 6 شهر
  • Mon 21 May 2018
  • 12:11 PM
  • eye 549

انتخبت الجمعية العمومية للاتحاد الكويتي لكرة القدم مجلس الإدارة الجديد لولاية من أربع سنوات برئاسة الشيخ أحمد اليوسف الذي فاز بمقعده بالتزكية، وذلك بإشراف "لجنة التسوية من أجل الكويت" وحضور مندوبين من الاتحادين الدولي والاسيوي.

وشارك في الانتخابات التي اجريت مساء الاحد 13 ناديا من الدرجة الاولى، باستثناء القادسية فقط.

وقال اليوسف بعد بعد الانتخابات: "اليوم أيضاً وبفضل هذا القانون (قانون الرياضة الجديد) وحضور ممثلين عن الاتحادين الدولي والاسيوي جرت الانتخابات".

واكد ان "الجمعية العمومية قالت كلمتها واختارت مجلس إدارة وفق النظام الذي وافقت عليه اللجنة الأولمبية والاتحاد الكويتي لكرة القدم وذلك بشهادة الفيفا والاتحاد الآسيوي".

وأضاف "تمر الكرة الكويتية بمرحلة حساسة ودقيقة بعد ان عانت لمدة عشر سنوات من حال عدم الاستقرار، ولهذا السبب تراجعنا في التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي".

وتابع "أمامنا مرحلة صعبة جدا واستحقاقات تتمثل في السعي الى رفع الإيقاف الأولمبي عن الرياضة الكويتية، ومن ثم سنسعى للمشاركة في دورة الالعاب الاسيوية المقبلة بمنتخب شاب سيكون فريق المستقبل".

وفاز بالتزكية أيضا أحمد عقلة بمنصب نائب الرئيس وفاطمة حيات مرشحة المقعد النسائي الالزامي.

وغاب عن الجلسة عضوان من لجنة التسوية من أصل خمسة هما خالد الجارالله ومرزوق العجمي الذي كتب في حسابه على موقع "تويتر": "قررت وزميلي في لجنة التسوية خالد الجارالله مقاطعة انتخابات الاتحاد الكويتي بسبب عدم الشفافية المتمثلة في عدم الاشراف المباشر للجنة على اعداد وترجمة النظام الاساسي والاكتفاء بإجراء التعديلات فقط، وعدم تنفيذ قرار الفيفا الخاص بمطابقة النسخة العربية بالانكليزية".

من جانبه، خاطب نادي القادسية لجنة التسوية عبر كتاب أكد فيه انه ما زال على رأيه السابق الذي يعتبر بأن الجمعية العمومية غير العادية التي عقدت في 12 نيسان/ابريل 2018 لاعتماد النظام الاساسي للاتحاد ونظام الانتخابات والتعليمات الدائمة للجمعية العمومية، "قد خالفت النظام الاساسي للاتحاد الدولي والاتحاد الكويتي".

وتمسك القادسية مجددا بعدم صحة الدعوة لانعقاد الجمعية العمومية غير العادية لانتخاب مجلس ادارة جديد للاتحاد.

وكان القادسية خاطب الفيفا الخميس مطالبا بلقب الدوري الكويتي لموسم 2016-2017 الذي احرزه الكويت، مستندا الى توجه الأخير الى المحاكم المدنية لحل نزاع رياضي مرتبط بإحدى المباريات.

من جهته، قال رئيس لجنة التسوية مشعل الربيع "كانت مهمتنا ثقيلة نوعا ما وحاولنا تأدية الواجب المطلوب على اكمل وجه. تمكنا من اقرار النظام الاساسي وسيكون بمقدور الاتحاد الجديد تطويره".

واضاف "جرت الانتخابات بصورة ديموقراطية وقد اضفيت اليها الشرعية عبر حضور ممثلين عن الفيفا والاتحاد الآسيوي، وتم اجراء مكالمة عبر خدمة سكايب مع مدير عام الفيفا الذي اطمأن الى الإجراءات القانونية التي اتبعت. اليوم بدأت صفحة جديدة ونحن في مرحلة بناء ونتطلع الى تحقيق الانجازات".

وشكلت الانتخابات الفصل الاخير من ازمة الاتحاد الكويتي التي امتدت لاكثر من سنتين ونصف بسبب الايقاف الدولي.

وكان قرارا بالايقاف صدر بحق الكرة الكويتية من قبل الاتحاد الدولي في تشرين الاول/أكتوبر 2015 بحجة تدخل الحكومة في الشأن الرياضي، الأمر الذي حرم منتخب الكويت من استكمال المشوار في التصفيات المشتركة لكأس العالم 2018 في روسيا وكأس اسيا 2019 في الامارات. 

ورغم انتخاب الجمعية العمومية (الأندية كافة باستثناء القادسية) اليوسف لرئاسة الاتحاد في نهاية أيلول/سبتمبر 2017، الا ان "الفيفا" بقي متمسكا بالاتحاد السابق برئاسة الشيخ طلال الفهد.

ولم تنضم الكويت الى الاسرة الدولية مجددا حتى مطلع كانون الأول/ديسمبر 2017 عندما قام رئيس الاتحاد الدولي، السويسري جاني انفانتينو، بزيارتها واعلن فيها رفع الايقاف، فاستضافت "خليجي 23" التي توج بلقبها منتخب عمان في 5 كانون الثاني/يناير 2018.

وفي مطلع شباط/فبراير الماضي، قرر الاتحادان الدولي والاسيوي تشكيل "لجنة تسوية من اجل الكويت" لإدارة شؤون الاتحاد وإجراء الانتخابات الخاصة به.

التعليقات

مقالات
السابق التالي