استاد الدوحة
كاريكاتير

استاد الثمامة يفوز بجائزة أم آي بي آي أم العالمية

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 6 شهر
  • Sun 20 May 2018
  • 4:04 PM
  • eye 427

حصل استاد الثمامة، الذي صممه المهندس المعماري القطري إبراهيم الجيدة، الرئيس التنفيذي للمكتب العربي للشؤون الهندسية، على جائزة أفضل تصميم استاد عن فئة "المرافق الرياضية والاستادات تحت الإنشاء"، وذلك خلال حفل توزيع جوائز النسخة السابعة عشر من جائزة إم آي بي آي إم لمسابقة مشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية، والذي أقيم في قصر الاحتفالات بمدينة كان الفرنسية تزامناً مع المعرض العالمي أم آي بي آي أم للعقارات والمشاريع، وبذلك يصبح استاد الثمامة أول استاد كرة قدم في قطر يحصل على هذه الجائزة المرموقة بحضور أكثر من 20,000 من أبرز الشخصيات المتخصصة في مجال الهندسة المعمارية.

وقد اُختير تصميم استاد الثمامة للفوز بالجائزة المذكورة نظراً لتطور التقنيات المستخدمة فيه، وتماشيها مع المخطط المدني، وتلبيتها لمتطلبات البيئة المحيطة بها، وارتباطها بأهداف التنمية الاجتماعية لدولة قطر. علاوة على ذلك، يدمج تصميم استاد الثمامة بين أصالة الثقافة العربية وتقاليدها، لا سيما القطرية، وبين تطور التقنيات، فضلاً عن الإرث الاجتماعي والتنموي الذي سيتركه الاستاد بعد انتهاء بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022
 

وقد استوحي تصميم الاستاد من شكل "القحفية"، وهو الاسم الذي تعرف به القبعة التقليدية التي يرتديها الرجال في الدول الخليجية وبعض الدول العربية الأخرى. ويرمز استاد الثمامة إلى الشباب القطري ودوره الرئيسي في نهضة البلاد وبزوغ نجمها كلاعب أساسي في المشهد الرياضي العالمي، كما أنه يجسد التقاليد العربية والقطرية التي استوحي تصميمه منها

وتعليقاً على الفوز بالجائزة، قال المهندس المعماري القطري إبراهيم الجيدة: "أشعر بالفخر لحصول استاد الثمامة على جائزة ذات صيت عالمي كجائزة أم آي بي آي أم، وهو ما أعتبره إنجازاً قطرياً وعربياً وليس إنجازاً شخصياً فحسب. كما أشعر بالسعادة لحصول تصميم استاد الثمامة كأول استاد كرة قدم في قطر على هذه الجائزة المرموقة ومنافسته كل التصاميم العالمية التي تقدمت لنيل هذه الجائزة، وهو ما يؤكد على مكانة دولة قطر كوجهة عالمية للإبداع". 

وأضاف الجيدة: "يعكس تصميم استاد الثمامة اعتزازنا بالثقافة القطرية الثرية وتاريخ المنطقة العربية العريق. وترمز القحفية للكرامة والاعتزاز بالنفس، وهي بذلك خير رمز لقطر وباقي دول المنطقة. من جانب آخر، يحقق الاستاد رؤية اللجنة العليا للمشاريع والإرث بترك إرث مستدام لما بعد البطولة سواء على المستوى المحلي أو العالمي". 

من جانبه، قال المهندس سعود الأنصاري، مدير مشروع استاد الثمامة: "إن حصول استاد الثمامة على جائزة أم آي بي آي أم هو تتويج لتصميم الاستاد المميز وجهود جميع العاملين في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، كما أنه مدعاة لفخر قطر بعقول أبنائها من المبدعين مثل المهندس إبراهيم الجيدة. ونحن سعداء بهذه الجائزة، ونأمل في تحقيق مزيد الإنجازات". 

 

مصمم استاذ الثمامة المهندس إبراهيم الجيدة أثناء استلام الجائزة 

 

يذكر بأن استاد الثمامة، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 40,000 مقعد، هو أحد الاستادات الثمانية التي تقوم اللجنة العليا للمشاريع والإرث بإنشائها استعداداً لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، حيث سيستضيف الاستاد مباريات البطولة حتى الدور ربع النهائي.

وقد رُوعي عند تصميم الاستاد ضمان الاستفادة منه بعد البطولة، حيث سيتم تخفيض طاقته الاستيعابية بعد البطولة بما يلبي متطلبات الرياضة القطرية، وسيتم التبرع بـ 20,000 مقعد لتطوير مشاريع رياضية في أرجاء مختلفة من العالم، وسيستخدم الاستاد بطاقته الاستيعابية الجديدة لاستضافة مباريات كرة القدم وفعاليات رياضية أخرى. بالإضافة إلى ذلك، ستضم المنشأة فرعاً لمستشفى سبيتار المعروف عالمياً، كما سيحل فندق عصري صغير مكان المدرجات العليا. ويسعى فريق عمل هذا الاستاد إلى الحصول على شهادة أربع نجوم من قبل برنامج نظام تقييم الاستدامة العالمي (GSAS) عن فئة التصميم والبناء.

 

الجدير بالذكر بأن جوائز أم آي بي آي أم لمشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية تضم 12 فئة مختلفة تكرم التميز في مجال الهندسة المعمارية للمشاريع غير المبنية والمستقبلية ضمن سوق أم آي بي آي أم العالمية للمنشآت. ويتم تقييم كافة المشاركات من قبل لجنة تحكيم متخصصة يرأسها بول فينش، مدير التحرير في مجلة  The Architectural Review & The Architect.

التعليقات

مقالات
السابق التالي