استاد الدوحة
كاريكاتير

بعدما نجحا في عبور حاجز المرحلة الخامسة.. الدحيل والريان في أول مباراة نهائية بينهما بأغلى البطولات

img
  • قبل 4 شهر
  • Mon 14 May 2018
  • 9:25 AM
  • eye 406

عبدالمجيد آيت الكزار

أسفرت مباراتا المرحلة الخامسة بكأس الأمير 2018 (نصف النهائي) عن تأهل الدحيل والريان إلى المباراة النهائية التي سيتواجهان فيها لأول مرة في مسيرتهما الكروية مساء يوم السبت المقبل على استاد خليفة الدولي.

وكان الدحيل المتوج هذا الموسم بثنائية دوري نجوم QNB وكأس قطر أول المتأهلين لنهائي النسخة السادسة والأربعين لأغلى البطولات عقب فوزه على السد بهدف دون رد قبل أن يلتحق به الريان إثر فوزه في اليوم الموالي على الغرافة بثلاثة أهداف دون رد.

ويلتقي الفريقان في حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى على الملعب المونديالي بسهرة كروية رمضانية تعد مسك ختام الموسم الرياضي 2017 - 2018.

ومن البديهي أن كليهما يتطلع إلى الفوز للتتويج بكأس الأمير 2018 حيث إن الدحيل يسعى وراءه من أجل إنجاز ثلاثية تاريخية ويتوق الريان إلى إحراز لقبه الوحيد هذا الموسم.

 

الخطوة الأخيرة قبل المجد الغالي

لم يعد يفصل الدحيل والريان عن بلوغ مجد التتويج بكأس الأمير 2018 سوى النجاح في تحدي المباراة النهائية التي ستجمع بينهما لأول مرة في مسيرتهما.

ويتطلع الرهيب في النهائي الـ17 الذي سيخوضه بالبطولة إلى تعويض إضاعته اللقب العام الماضي بسبب خسارته في المباراة النهائية أمام السد بهدفين مقابل هدف، علما بأنه ثالث متوج باللقب برصيد 6 ألقاب بعد السد الذي أحرز 16 لقبا والعربي الذي أحرز 8 ألقاب.

أما الدحيل فوصل للمباراة النهائية مرة واحدة وكان ذلك عام 2016 وفاز فيها على السد بركلات الترجيح 4 - 2 بعد التعادل في الوقت الأصلي 2 - 2.

وكان الفريقان قد استهلا معا المشاركة في النسخة الحالية منذ المرحلة الرابعة عطفا على ما ينص عليه نظام البطولة الغالية التي تلعب بخروج المغلوب من مباراة واحدة حيث إن الأربعة الأوائل في بطولة الدوري الذين يشتهرون بأندية المربع الذهبي في الشارع الرياضي يستفيدون من تلك الأفضلية أو الامتياز.

الدحيل الذي توج بطلا لدوري نجوم  QNB قبل أن يحقق إنجاز الثنائية بفوزه بكأس قطر تخلص من أم صلال في ربع النهائي بفوزه عليه بهدف دون رد، بينما الرهيب الذي أحرز المركز الثالث في بطولة الدوري ضرب بقوة في مواجهة غريمه التقليدي العربي واكتسحه في المباراة التي حملت عنوان «ديربي الكأس» بثلاثية نظيفة.

وسوف يشكل الفريقان مع السد وصيف بطل الدوري بعد فوزه على الخور برباعية نظيفة والغرافة صاحب المركز الرابع بعد فوزه الصعب بهدف دون مقابل على مسيمير مفاجأة النسخة الحالية بإقصائه لكل من الأهلي والسيلية الأضلاع الأربعة لنصف نهائي مثالي ومثير جدا بأحداثه التي شهدها والعروض الكروية التي قدمت فيه.

 

الثلاثية الأولى.. طموح الدحيل

شاء مسار قرعة كأس الأمير 2018 أن يضع الدحيل والسد في مواجهة بينهما بنصف النهائي اعتبرت بمثابة نهائي بين قطبي كرة القدم القطرية واستمرار للتنافس القوي بينهما على التتويج بالبطولات والألقاب.

وكان الفريقان قد افتتحا الموسم الحالي بلعب مباراة كأس السوبر «كأس الشيخ جاسم» التي كان التوفيق فيها لصالح الزعيم حيث إنه حسم نتيجتها بفوزه 4 - 2 ثم استمر التنافس بينهما في بطولة الدوري التي كان التفوق فيها لصالح الدحيل الذي أحرزها لثاني مرة على التوالي والسادسة في ظرف آخر ثمانية مواسم بينما اكتفى السد بالوصافة.

ويتجدد اللقاء والتنافس بينهما على البطولات في المباراة النهائية لكأس قطر 2018 وفيها حقق الدحيل الثنائية بفوزه المثير للجدل 2 - 1 بسبب تقنية فيديو الحكم المساعد التي لجأ إليها حكم المباراة عبداللـه العذبة في وقتها بدل الضائع لاحتساب ركلة جزاء أحرز منها الدحيل هدف الفوز والتتويج وسط احتجاجات قوية من طرف لاعبي السد.

ومرة أخرى لم تخل مباراة نصف النهائي في كأس الأمير بين الفريقين والتي حسمها الدحيل بهدف دون رد من مواقف مثيرة ولحظات عصيبة ولاسيما عندما احتسب الحكم سلمان فلاحي ركلة جزاء للسد قبل أن يلغيها بعد اللجوء لتقنية الفيديو ثم اعتمد عليها مرة ثانية في قرار طرده لمدافع السد عبدالكريم حسن.

 

فرصة الرهيب لإنقاذ الموسم

بعد العرض القوي الذي قدمه أمام غريمه الكلاسيكي العربي والفوز عليه بثلاثية نظيفة عاد الرهيب ليظهر بمظهر قوي في نصف النهائي أمام الغرافة ويفوز عليه هو الآخر بثلاثية نظيفة بعد أداء جيد ومهم دفاعيا وهجوميا.

وبدا واضحا أن الريان في كأس الأمير 2018 مختلف كليا من حيث الأداء ويلعب بمستويات أفضل من التي قدمها في الكثير من مبارياته ببطولة الدوري ودوري أبطال آسيا.

وكان الرهيب قد خرج مبكرا من سباق المنافسة على لقب دوري النجوم هذا الموسم ولم يعد له من طموح فيه بعد أن تعذر عليه ملاحقة الدحيل والسد سوى الدفاع عن مركزه الثالث لكي يضمن البقاء بالمربع الذهبي والتأهل لكأس قطر 2018 فحققه لكنه خسر أمام السد في نصف نهائي الكأس الغالية الأولى بركلات الترجيح 2 - 4 بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدفين لمثلهما.

كما أنه أخفق في تخطي دور المجموعات بدوري أبطال آسيا 2018 بسبب النتائج السلبية التي حصدها في بعض مبارياته ضمن منافسات المجموعة الرابعة ولاسيما الهزيمة في الجولة السادسة والأخيرة على ملعبه بهدف مقابل أربعة أمام العين الإماراتي والتي كلفته الخروج والإقصاء من البطولة القارية.

ومن البديهي أن الريان الذي سيخوض المباراة النهائية لكأس الأمير للعام الثاني على التوالي أمام فرصة من ذهب لمحو كل الإخفاقات التي شهدها هذا الموسم وإنقاذه بالفوز على الدحيل مساء يوم السبت المقبل غير أن المهمة طبعا لا خلاف على أنها صعبة جدا لأن المنافس قوي وقوي جدا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي