استاد الدوحة
كاريكاتير

حسن ربيعة الكواري: الغياب المبرر لن يحرم المرشح من جائزة الأفضل

img
  • قبل 6 شهر
  • Mon 14 May 2018
  • 9:09 AM
  • eye 308

محمود الفضلي

أكد حسن ربيعة الكواري الأمين العام لجائزة الاتحاد القطري لكرة القدم أن مجلس أمناء الجائزة لن يستبعد أي مرشح من المرشحين للفئات الثلاث للأفضل هذا الموسم بسبب الغياب عن حفل الختام الذي سيقام يوم الخميس السابع عشر من الشهر الجاري في حال كان الغياب بعذر مسبق.

وشدد الكواري على أن مجلس الامناء يعتبر حضور الحفل إلزامياً من قبل المرشحين للفوز بإحدى جوائز الاتحاد القطري لكرة القدم لما في ذلك من احترام للحضور وللجائزة نفسها، بيد أن الظروف القاهرة التي تجبر المرشح على الغياب لن تحرمه من التتويج طالما ان هذا العذر قُدم مسبقا لمجلس الأمناء الذي يتفهم الاسباب القسرية التي تجبر المرشح على عدم حضور الحفل.

وأكد الكواري ان الغياب دون سبب مقنع بالنسبة لأي مرشح سيجبر مجلس الأمناء على سحب الجائزة من المتغيب عن الحفل السنوي الذي سيعرف هذا العام تقديم موعده ليقام قبل المباراة النهائية لكأس سمو الأمير بيومين على غير العادة، حيث دأب الاتحاد القطري لكرة القدم على تنظيم حفل ختام الموسم في اليوم الموالي للمباراة النهائية لاغلى الكؤوس.

غياب المساكني قد لا يحجب تتويجه بلقب الأفضل

يعد التونسي يوسف المساكني لاعب الدحيل المرشح الأبرز لنيل لقب سوبر ستار الموسم الحالي بعد المستويات الرائعة التي قدمها في النسخة الحالية من دوري نجوم قطر بإحصائيات رقمية وازنة وضعته على رأس القائمتين الاسترشاديتين اللتين أصدرتهما مؤسسة دوري نجوم قطر وفقاً لإحصائيات نظام بروزون المتبع في المؤسسة بعدما جمع 91.0 في التقييم الثاني الذي صدر بنهاية مسابقة الدوري، إثر تسجيله 25 هدفاً وصناعته لاثني عشر هدفاً ومشاركته في 22 مباراة بمجموع دقائق وصل الى 1935 دقيقة، قبل أن تضعه عملية التصويت في القائمة النهائية لأفضل لاعب رفقة كل من زميله في الدحيل نام تاي هي والإسباني تشافي هرنانديز مايسترو السد.

الحديث عن تبعات احتمال غياب لاعب مرشح عن حفل ختام الموسم ولد من رحم إمكانية عدم حضور المساكني للحفل إثر الجراحة التي اجراها مؤخرا في الولايات المتحدة الأمريكية بعد الإصابة بقطع في الرباط الصليبي، لتأتي التأكيدات من قبل الأمين العام لجائزة الاتحاد القطري لكرة القدم ان هذا الغياب إن حصل فإنه سيكون مبرراً على اعتبار ان السبب يبدو قسرياً بعد الجراحة التي اجراها اللاعب، رغم بعض الإشارات التي تؤكد إمكانية تواجد المساكني في الحفل على اعتبار ان موعد عودته للدوحة سيعقب إجراء العملية الجراحية بأسبوع. 

حفل الموسم المقبل عقب كأس قطر

أكد حسن ربيعة الكواري أن مجلس امناء جائزة الاتحاد القطري لكرة القدم يدرس فعلياً تقديم موعد الحفل الختامي للموسم الكروي المقبل إلى وقت مبكر، ليقام الحفل عقب ختام منافسات كأس قطر، مشدداً على ان دوري نجوم QNB يبقى الركن الاساس في اختيارات اللاعبين والمدربين الأفضل في الموسم الكروي، الأمر الذي ينفي الحاجة الى تأخير إقامة الحفل طالما ان البطولات الأخرى قد لا تدخل في حسابات اختيارات الجهات المعنية بالتصويت على جوائز الاتحاد القطري لكرة القدم.

يذكر ان المباراة النهائية لكأس قطر في نسختها المقبلة حسب البرمجة الأولية التي كشف عنها الاتحاد القطري لكرة القدم بالتنسيق مع مؤسسة دوري نجوم قطر ستقام يوم 18 إبريل العام المقبل، على ان تقام مباراتا الدور نصف النهائي يومي الرابع والخامس من الشهر نفسه، خلافاً الى أن منافسات دوري نجوم QNB في نسخته المقبلة 2018 - 2019 ستنتهي أواخر شهر مارس.

الدوري هو الأساس.. والتصويت وافق منطق الإحصائيات

شدد حسن ربيعة الكواري على ان منافسات دوري نجوم QNB تبقى الركن الاساس في تقييم اداء اللاعبين وكذلك اختيار الافضل، على اعتبار أن القوائم الاسترشادية التي صدرت مرتين راعت مسابقة الدوري في المقام الأول حيث صدرت القائمة الأولى بعد القسم الأول والثانية بعد القسم الثاني، في حين أن عملية الترشيح التي بدأت بتوزيع الاستمارات عقب نهاية الدوري، راعت أن يكون التركيز من قبل الجهات المخولة بالتصويت لاختيار الأفضل على البطولة المحلية الأبرز والأطول والأكثر أهمية على مستوى الأجندة المحلية.

ويبدو أن الاستناد على مسابقة الدوري قد يمنح الأفضلية لمكونات فريق الدحيل للفوز بالأفضل سواء على مستوى أفضل لاعب بالمنافسة التي ستحتدم بين نام تاي هي والمساكني وإن كان هذا الأخير الأوفر حظاً دائما، في حين سيكون جمال بلماضي مرشحا فوق العادة للظفر بلقب أفضل مدرب وهو الذي أنهى مسابقة الدوري بدون خسارة، فيما قد يصب الامر ذاته في صالح ثنائي الدحيل بسام هشام والمعز علي في جائزة افضل لاعب تحت 23 عاماً.

عموماً، عملية التصويت التي كشف عنها مجلس امناء الجائزة، جاءت لتوافق الترشيحات وتوافق التقييم الصادر عن مؤسسة دوري نجوم قطر، حيث نال المرشحون الثلاثة في جائزتي أفضل لاعب وافضل مدرب نسبة بلغت 88 % من مجموع الاصوات، في حين نال المرشحون الثلاثة لجائزة افضل لاعب تحت 23 عاماً 83 % من الاصوات وهو ما يؤكد أن الفوارق بدت واضحة وصبت في صالح المرشحين التسعة في الفئات الثلاث لجوائز الأفضل.

التعليقات

مقالات
السابق التالي