استاد الدوحة
كاريكاتير

جمال بلماضي : دوري الأبطال اولوية لكن ليس على حساب كأس الأمير

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 6 شهر
  • Thu 10 May 2018
  • 5:39 PM
  • eye 530

أكد الجزائري جمال بلماضي مدرب الدحيل أن مواجهة السد في الدور نصف النهائي من النسخة الحالية لكأس الأمير تعد إمتداداً لسلسلة المواجهات الكبيرة التي جمعت الفريقين برسم المناسبات المحلية وفق خصوصية قارية تحظى بها المباراة التي ستجمع بين فريقين يتوهجان على الواجهة الآسيوية بعد بلوغهما الدور ثمن النهائي في وقت تاتي فيه المواجهة بين مباراتي الذهاب والإياب.

 وقال بلماضي في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة والذي عقد أمس :  المباراة تعد مواجهة كبيرة جديدة بين فريقين يشاركان في دوري الابطال وبلغا أدوار متقدمة، وجاء توقيتها هذه المرة بين مباراتي الذهاب والإياب للدور ثمن النهائي من البطولة القارية، سنسعى لتقديم افضل صورة ممكنة بحثاً عن الإنتصار من جديد للوصول الى المباراة النهائية لكاس الأمير التي تعد بطولة غاية في الأهمية بالنسبة لنا ونتطلع الى التتويج بلقبها .

 

وفي الوقت الذي أكد فيه جمال بلماضي ثقته الكبيرة بفريقه وبقدرة لاعبيه على تقديم الأفضل في المواجهة الكبيرة أمام السد في مباراة نصف نهائي كاس الأمير، لكنه لم يعد بالفوز، بل قطع على نفسه وعلى لاعبيه عهد تقديم أقصى الجهود الممكنة وبذل ما بالوسع للظهور بذات الصورة التي إعتاد ان يقدمها الفريق طيلة الموسم الحالي .

واعتبر بلماضي أن رغبة كل اللاعبين في التواجد الدائم في المباريات يعد أمراً إيجابياً، لكنه شدد في الوقت ذاته على ضرورة التعامل مع ضغط المباريات بالفواصل الزمنية القصيرة بين الواجهتين المحلية والقارية ما يفرض التدوير الذي اتبعه الجهاز الفني دون أن يؤثر ذلك على مستوى الفريق ونتائج التي مضت بالصورة المأمولة والمرجوة سواء على المستوى المحلي أو دوري أبطال آسيا.

وقال بلماضي في هذا الصدد : من الجيد أن كل اللاعبين يريدون اللعب والمشاركة في المباريات، اعتقد ان هناك فرصة أخرى لإظهار قوتنا وإيماننا بانفسنا وبقدرتنا على التعامل مع ضغط المباريات عبر التدوير دون ان يتأثر المستوى او نتائج الفريق .

 

وإعترف جمال بلماضي بأن المنافسة بدوري ابطال آسيا تعد اولوية بالنسبة للدحيل الذي بات يسعى في السنوات الأخيرة لتدوين اسمه في سجل أبطال البطولة القارية، لكنه شدد في الوقت ذاته ان تلك الأولوية لا تعني بالضرورة عدم التركيز على منافسات كاس الأمير، معتبراً ان البطولة الغالية مهمة جداً بالنسبة للدحيل من أجل إستعادة اللقب الذي ظفر به الفريق في النسخة قبل الماضية للمرة الأولى في تاريخ النادي .

وحول التحضير للمباراة قال بلماضي : بدأنا التحضير منذ يوميين وهي فترة قصيرة جدا للراحة، انا لا احتج، لكني أصف الوضع فقط خصوصا وان السد سيلعب يوم 14 الشهر الجاري قارياً خارج الأرض.. أعتقد ان الأهم هو أن يكون الفريق في كامل الاستعداد والجهوزية للمباراة .

وحول المباراة السابقة أمام السد والأحداث التي عرفتها قال بلماضي : المسالة ليست من إختصاصنا، فهناك أتحاد يرى ما يحدث ويتخذ القرارات المناسبة، نحترم السد وكل طرف يقوم بدوره، وأعتقد ان مباراة الغد ستكون مختلفة تماماً وبالنسبة لي المباراة السابقة أضحت من الماضي .

التعليقات

مقالات
السابق التالي