استاد الدوحة
كاريكاتير

سبيتار ينظم ورشة عمل حول مفهوم "الإصابة الخفية"

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 6 شهر
  • Tue 08 May 2018
  • 9:58 AM
  • eye 360

نظم سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، الأسبوع الماضي ورشة عمل لمناقشة التحديات التي يواجهها مقدمو الرعاية الصحية والطرق اللازمة تحديد إصابات الارتجاج، أو ما يعرف بـ "الإصابة الخفية"، بين اللاعبين في مختلف الألعاب الرياضية وخاصة في رياضات كرة القدم واليد وألعاب القوى.
وناقشت الورشة مجموعة من أبرز التحديات التي يواجهها العاملون في ذلك المجال من خلال التعامل مع إصابات الارتجاج أثناء المباريات والفعاليات الرياضية، وأبرزها: معارضة بعض المديرين الفنيين أو الرياضيين الخروج من المباراة أو العودة للعب في الوقت المناسب بعد التعرض للإصابة وخاصة خلال المنافسات الهامة.
وإدراكًا لخطورة إصابات الارتجاج على اللاعبين، وعواقبها الوخيمة على المدى القريب والبعيد، وضعت العديد من المنظمات والاتحادات الدولية مثل الدوري الوطني لكرة القدم (NFL) بالولايات المتحدة بروتوكولات وإجراءات قانونية تمكن مقدمي الرعاية الصحية من استبعاد اللاعب على الفور إن كان لديهم مخاوف بخصوص استمراره في المباراة، وقد يواجه من لا يلتزم بسياسات علاج الارتجاج من المدربين والأطباء المحاكمة الجنائية.
لكن تلك السياسات لا تسري على كافة الرياضات، فالإرشادات في كرة القدم أقل وضوحًا، ولا يوجد نهج موحد لاتخاذ ما يلزم عندما يلاحظ أحد أفراد الطاقم الطبي إصابة في الدماغ، وفي بعض الأحيان يمكن للمدربين أو اللاعبين أنفسهم التدخّل ورفض التوقف عن اللعب؛ فعلى سبيل المثال، رفض لاعب كرة القدم الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو الخروج من أرض الملعب وسمح له بالعودة فورًا إلى المباراة على الرغم من إصابته في الرأس خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل في عام 2014، مما أثار جدلًا واسعًا.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي