استاد الدوحة
كاريكاتير

ليون يعزز رصيده في المركز الثاني وموناكو يخرج من عنق الزجاجة

المصدر: وكلات

img
  • قبل 6 شهر
  • Sun 06 May 2018
  • 10:00 PM
  • eye 555

تابع ليون عروضه القوية في الاونة الاخيرة، معززا حظوظه بالمشاركة في دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل بعد فوزه على تروا بثلاثية نظيفة في المرحلة السادسة والثلاثين من بطولة فرنسا الاحد، في حين خرج موناكو من عنق الزجاجة بفوز صعب ومتأخر على كاين 2-1.

ورفع ليون رصيده في المركز الثاني الى 75 نقطة متقدما على موناكو بفارق نقطة واحدة، و5 نقاط عن مرسيليا الذي يلتقي نيس لاحقا الأحد.

ومنذ خروجه من الدوري الاوروبي في 15 اذار/مارس الماضي على يد سسكا موسكو، حقق ليون فوزه السابع تواليا ليزيد من الضغوطات على موناكو ومرسيليا.

وضمن باريس سان جرمان البطل، المشاركة في المسابقة القارية الام، في حين تتنافس الفرق الثلاثة على البطاقتين الاخريين، علما بان صاحب المركز الثاني يشارك مباشرة في حين يخوض الثاني دورا تمهيديا.

وافتتح البوركينابي برتران تراوري التسجيل بكعب القدم بعد تسديدة حسام الاعور اثر ركلة ركنية نفذها الهولندي ممفيس ديباي (29).

ثم اضاف تراوري الهدف الثاني اثر كرة راسية من عرضية من الجهة اليسرى لفيرلان مندي (35)، ليرفع رصيده الى 13 هدفا هذا الموسم.

واختتم البديل ماكسويل كورنيه الذي نزل مكان نبيل فقير، التسجيل من زاوية ضيقة اثر تمريرة اخرى من مندي قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

واعتبر مدرب ليون برونو جينوزيو بان الاهم بنظره ان فريقه يملك مصيره بيده، وقال "نقطة الانطلاق للوصول الى ما بلغناه هو التضامن بعد الخروج على يد سسكا موسكو. كنا منهارين جدا بعد الخروج على ارضنا ثم توجهنا الى مرسيليا بعدها بثلاثة ايام في مباراة مصيرية".

وعن الصراع بين الفرق الثلاثة حتى الرمق الاخير، قال "فاز موناكو اليوم عل كاين في الوقت بدل الضائع وستكون الامور حامية حتى النهاية. اعتقد بان الفريق الذي سيسيطر لاعبوه على اعصابهم هو الذي سيخرج فائزا في النهاية".

وختم قائلا "اهم ما في الامر بان الامور في ايدينا".

وقاد المهاجم الشاب موسى سيلا (18 عاما) في اول مباراة رسمية له في صفوف موناكو فريقه الى فوز شاق على كاين 2-1 بتسجيله الهدفين، احدهما في الثواني الاخيرة من المباراة.

وكان موناكو منافسا قويا لباريس سان جرمان قبل ان يتراخى في الاسابيع الاخيرة لدرجة بان تأهله الى دوري الابطال لم يعد مضمونا.

وافتتح سيلا التسجيل بعد مرور 12 دقيقة لكن ايفان سانتيني ادرك التعادل لكاين (40).

وطرد الحكم لاعب كاين رومان جونوفوا ليستغل فريق الامارة النقص العددي في صفوف منافسه ليضيف الهدف الثاني في الوقت بدل الضائع.

وسقط سانت اتيان على ارضه امام بوردو 1-3. سجل للفائز السنغالي يونس سنخاري (30) وجول كوندي (36) والبرازيلي مالكولم، وللخاسر ريمي كابيلا (28) الذي اضاع ركلة جزاء ايضا في الدقيقة 89.

وخسر نانت على ارضه امام مونبلييه بهدفيه سجلهما كيغان دولي (51) واسحاق مبينزا (63) علما بان نانت كمان اهدر ركلة جزاء سددها ايميليانو سالا في الدقيقة 43.

وعزز ليل اماله في البقاء ضمن اندية النخبة بفوزه على تولوز 3-2. سجل للفائز نيكولاس بيبي (5 و82) وايف بيسوما (80)، وللخاسر كورنتان جان (9) وكريستوفر جوليان (44).

وتغلب ديجون على غانغان 3-1، ورين على ستراسبورغ 2-1.

التعليقات

مقالات
السابق التالي