استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة العليا تناقش مع شركة شل قطر صحة العمال وسلامتهم

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 4 شهر
  • Sun 06 May 2018
  • 4:48 PM
  • eye 338

نظمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع شركة شل قطر ورشة عمل بعنوان "السلامة أولويتنا"، وتهدف الورشة إلى استقطاب خبراء ومتخصصين في مجال الصحة والسلامة، ومقاولي مشاريع اللجنة العليا، لمناقشة معايير وممارسات الصحة والسلامة المهنية، وبحث آلية تعزيز ثقافة الصحة والسلامة ونشرها بين العاملين في كافة مواقع بناء مشاريع بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022. وتأتي هذه الورشة تزامناً مع يوم شركة شل السنوي للتعريف بالسلامة والصحة، والذي يصادف الثالث من شهر مايو الجاري

وقد قدم الورشة مدير شركة شل لعمليات الغاز المتكاملة و الطاقة المتجددة، السيد مارتن ويتسلار، وذلك بحضور سعادة الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، حسن الذوادي، وعدد من مسؤولي اللجنة العليا، وأكثر من 60 خبيراً ومتخصصاً من الشركات المقاولة العاملة في مختلف مشاريع اللجنة العليا مثل شركة حمد بن خالد للمقاولات، وشركة سيسكو، وشركة البلاغ للتجارة والمقاولات، وشركة الجابر، وشركة ميدماك، وشركة تكفين للمقاولات، وشركة جيه آند بي قطر، وشركة لارسين أند توبرو المحدودة، وشركة السكك الحديدية الصينية المحدودة، وشركة الخليج للمقاولات، وشركة النخيل. وخلال ورشة العمل، قام المشاركون بتحليل الدروس المستفادة من ممارسات الصحة والسلامة الناجحة للمؤسستين، فضلاً عن أهمية دمج معايير وقيم الصحة والسلامة في الهياكل التنظيمية

 

 

وتأتي هذه الورشة بالتزامن مع وصول أعمال البناء في مختلف مشروعات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 لذروتها، إذ من المتوقع أن يسجل عدد العاملين في مشاريع البطولة رقماً قياسياً خلال العام الجاري. كما تعكس هذه المبادرة الالتزام المشترك لدى اللجنة العليا وشركة شل قطر الرامية لتعزيز خطط التنمية لدولة قطر، بما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030

وتعليقاً على هذه الشراكة، قال سعادة الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، حسن الذوادي: "تتمتع اللجنة العليا بسجل حافل بالنجاحات في مجال الصحة والسلامة، إذ قمنا خلال عام 2017 بإجراء ما لا يقل عن 500 عملية تفتيش – ما يعادل 2500 ساعة - للتأكد من تطبيق معايير الصحة والسلامة في كافة مواقع البناء".

وأضاف الذوادي قائلاً: "لطالما أولينا في اللجنة العليا اهتماماً كبيراً بالصحة والسلامة، إذ أن ضمان سلامة كل عامل في أي من مشروعات اللجنة العليا يعتبر أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لنا. ونأمل أن يثمر تعاوننا مع فريق السيد ويتسلار في شركة شل قطر عن تبادل الخبرات والمعارف اللازمة لمواصلة جهودنا في تطوير أساليب جديدة تسهم في ترسيخ ثقافة الصحة والسلامة وتعزيزها في اللجنة العليا وكافة مشاريعها". 

 

 

من جانبه، قال مدير شركة شل لعمليات الغاز المتكاملة و الطاقة المتجددة، السيد مارتن ويتسلار: "تضع سياسة شركة شل قضية الصحة والسلامة في قائمة أولوياتها، وهذا يتجسد في كل عمل نقوم به في دولة قطر. وكما هو الحال بالنسبة للجنة العليا، فإننا نتوقع من مقاولينا التزامهم بمعايير السلامة الخاصة بنا. وبدورنا، فإننا نثمن الجهود التي تقوم بها اللجنة العليا في سبيل تعزيز قيم الصحة والسلامة، وتوفير الرعاية اللازمة لعمال المشاريع". 

من جانبه، قال سعادة الشيخ علي بن حمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة حمد بن خالد للمقاولات – المقاول الرئيسي في تحالف مقاولي استاد لوسيل: "كشركة مقاولات قطرية، يقع على عاتقنا مسؤولية الالتزام بنهج تقتدي به غيرنا من شركات المقاولات في مجال الصحة والسلامة. وإننا على ثقة تامة بقدرتنا على إنجاز مشروع استاد لوسيل الفريد من نوعه، مع ضمان الحفاظ على أعلى معايير الصحة والسلامة".

 

 

وفي تعليقه على ورشة العمل، قال سعادة الشيخ علي آل ثاني: "تشكل هذه الورشة التي تنظمها اللجنة العليا بالتعاون مع شركة شل قطر منصة هامة لتبادل المعرفة، ومشاركة أفضل الممارسات المتبعة في مجال الصحة والسلامة. وبدورنا، فإننا نتطلع للمشاركة في ورش عمل كهذه في المستقبل، لتعزيز تعاوننا مع مختلف الجهات المحلية والدولية". 

يعمل حالياً أكثر من 25 ألف عامل في سبعة من أصل الاستادات الثمانية المخصصة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وغيرها من المشاريع ذات الصلة بالبطولة. وسيتم خلال العام الجاري الإعلان عن انتهاء أعمال المقاول الرئيسي في كل من استادي الوكرة والبيت، كما ستنتهي أعمال المقاول الرئيسي في استادي مؤسسة قطر والريان بحلول عام 2019

وجدير بالذكر أن اللجنة العليا تلتزم التزاماً عميقاً باستثمار بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 باعتبارها منصة تسهم في دفع عجلة التنمية في دولة قطر، وتؤمن اللجنة بأن الجهود التي تبذلها في مجال رعاية العمال هي جزء لا يتجزأ من هذا الالتزام، لذا تتطلع اللجنة العليا إلى تحسين حياة العمال في إطار عمل شامل ومستدام ينجح بالفعل في تحقيق نتائج على أرض الواقع، ويسهم في ترك إرث اجتماعي طويل الأمد لدولة قطر والمنطقة

التعليقات

مقالات
السابق التالي