استاد الدوحة
كاريكاتير

ستوك سيتي أول الهابطين ووست بروميتش يتشبث بأمال ضئيلة

المصدر: وكلات

img
  • قبل 5 شهر
  • Sat 05 May 2018
  • 10:12 PM
  • eye 340

بات ستوك سيتي أول الهابطين الى الدرجة الاولى بخسارته امام ضيفه كريستال بالاس 1-2 السبت في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة من الدوري الانكليزي لكرة القدم، فيما تشبث وست بروميتش البيون بآمال ضئيلة بعد فوزه المتأخر والثمين على ضيفه توتنهام 1-صفر، وتعادل ساوثمبتون مع مضيفه ايفرتون 1-1.

وحقق وست بروميتش البيون الاهم لان الفوز وحده يضمن له تأجيل بقائه لبضع ساعات على الاقل بانتظار مباراة ساوثمبتون مع مضيفه ايفرتون حيث ان فوز الاول كان سيؤدي الى هبوطه الى الدرجة الثانية، لكن التعادل أجل ذلك على الاقل حتى الثلاثاء المقبل عندما يلتقي ساوثمبتون في مباراة مؤجلة مع مضيفه سوانسي سيتي الذي خسر اليوم امام مضيفه بورنموث صفر-1.

ويدين وست بروميتش البيون بالابقاء على اماله الضئيلة الى لتاعب وسط ايفرتون توم ديفيس الذي أدرك التعادل في مرمى ساوثمبتون في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع.

وكان ساوثمبتون في طريقه الى قطع شوط كبير للبقاء في الدوري الممتاز عندما تقدم بهدف لمهاجمه نايثن ريدموند، بديل الغابوني ماريو ليمينا، في الدقيقة 56.

وتلقى ساوثمبتون ضربة موجعة بطرد مدافعه الياباني مايا يوشيدا في الدقيقة 85 لتلقيه الانذار الثاني، فازداد ضغط اصحاب الارض الذين ادركوا التعادل في الوقت القاتل.

وسيهبط وست بروميتش البيون الذي يلعب مباراته الاخيرة هذا الموسم امام مضيفه كريستال بالاس، في حال انتهاء المباراة المؤجلة بين سوانسي وساوثمبتون بفوز احد الفريقين.

وتخلص وست بروميتش البيون من المركز الاخير بعدما رفع رصيده الى 31 نقطة بفارق نقطتين عن ساوثمبتون وسوانسي سيتي، ويتفوق الاول بفارق الاهداف حيث يحتل المركز السابع عشر الاخير المنجي من الهبوط الى الدرجة الاولى.

وفي المرحلة الاخيرة، يلعب ساوثمبتون مع مانشستر سيتي، وسوانسي سيتي مع ضيفه ستوك سيتي.

وقاتل وست بروميتش البيون طيلة المباراة ووقف ندا امام الضغط الهجومي الكبير لتوتنهام ونجح لاعب وسطه جاك ليفرمور في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع اثر دربكة أمام المرمى.

وعجز المهاجم الدولي هاري كاين عن هز الشباك في سعيه الى تقليص فارق الاهداف الاربعة التي تفصله عن متصدر لائحة الهدافين الدولي المصري محمد صلاح (31 هدفا)، وكاد يهز شباك حارس مرماه الدولي الفرنسي هوغو لوريس في الدقائق الاخيرة من الشوط الثاني لولا براعة الاخير في ابعاد الكرة من باب المرمى.

وأسدى وست بروميتش خدمة الى مانشستر يونايتد الثاني والساعي الى الوصافة وليفربول الثالث وتشلسي الخامس حيث حرم النادي اللندني من الاقتراب من الاول وتجاوز الثاني وابقى على امال الثالث في المنافسة على البطاقتين الاخيرتين المؤهلتين الى مسابقة دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل.

وتجمد رصيد توتنهام عند 71 نقطة في المركز الرابع بفارق 5 نقاط خلف مانشستر يونايتد الذي كان خسر امام مضيفه برايتون صفر-1 الجمعة في افتتاح المرحلة، وبالفارق ذاته امام تشلسي الذي يستضيف ليفربول (72 نقطة) غدا الاحد في ختام المرحلة.

-ستوك اول الهابطين-

وفي المباراة الثانية، كان ستوك سيتي البادىء بالتسجيل عبر الدولي السويسري شيردان شاكيري في الدقيقة 43 من ركلة حرة مباشرة اسكنها بيسراه الزاوية اليسرى البعيدة للحارس واين هينيسي.

ورد كريستال بالاس بهدفين في الشوط الثاني سجلهما الاسكتلندي جيمس ماكارثر بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة على يسار الحارس جاك باتلاند (68) والهولندي باتريك فان انهولت بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة اثر خطأ فادح للمدافع راين شوكروس (86).

وتجمد رصيد ستوك سيتي عند 30 نقطة وتراجع الى المركز الاخير وغادر الدوري الممتاز بعد 10 مواسم وتحديدا منذ صعوده موسم 1997-1998 مع ريدينغ ومانشستر سيتي المتوج باللقب هذا الموسم.

ويتخلف ستوك سيتي بفارق 3 نقاط عن سوانسي سيتي السابع عشر ونقطتين عن ساوثمبتون الثامن عشر واللذين يلتقيان الثلاثاء في مباراة مؤجلة، وكيفما كانت نتيجة مباراتهما فان ستوك سيتي لن يتمكن من اللحاق بأحدهما حتى في حال فوزه على سوانسي سيتي في المرحلة الاخيرة.

وفشل ستوك سيتي في الفوز في المباريات الـ 13 الاخيرة.

في المقابل، ضمن كريستال بالاس بقاءه في الدوري الممتاز بعدما رفع رصيده الى 38 نقطة في المركز الثاني عشر، وبات أول فريق يتفادى الهبوط رغم خسارته المباريات السبع الاولى منذ ليفربول موسم 1899.

وضمن واتفورد بقاءه بفوزه المستحق على ضيفه نيوكاسل يونايتد بهدفين للارجنتيني روبرتو بيريرا بتسديدة بيمناه من داخل المنطقة (2) واندريه غراي بضربة رأسية من مسافة قريبة (28) مقابل هدف للاسباني ايوزي بيريز بتسديدة من مسافة قريبة (55).

وأهدر تروي ديني ركلة جزاء لواتفورد في الدقيقة 39 تصدى لها الحارس مرتين.

وحذا بورنموث حذوه بفوزه الصعب على ضيفه سوانسي سيتي بهدف وحيد سجله الاسكتلندي راين فيرزر في الدقيقة 37 من ركلة حرة مباشرة.

وخطا وست هام يونايتد خطوة كبيرة نحو البقاء بتغلبه على مضيفه ليستر سيتي بطل الموسم قبل الماضي بهدفين نظيفين سجلهما البرتغالي جواو ماريو (34) ومارك نوبل من تسديدة رائعة من خارج المنطقة (64).

ويملك وست هام يونايتد مباراة مؤجلة مع مانشستر يونايتد.

ويلعب غدا ايضا مانشستر سيتي مع هادرسفيلد، وأرسنال مع بيرنلي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي