استاد الدوحة
كاريكاتير

فيورنتينا يذل نابولي ويضع يوفنتوس على مشارف اللقب السابع توالياً

المصدر: وكلات

img
  • قبل 7 شهر
  • Sun 29 April 2018
  • 11:24 PM
  • eye 338

أسدى فيورنتينا خدمة كبيرة ليوفنتوس المتصدر ووضعه على مشارف اللقب السابع على التوالي عندما ألحق خسارة مذلة بمطارده المباشر نابولي 3-صفر، وعزز اتالانتا حظوظه في حجز احدى بطاقتي المشاركة في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" الموسم المقبل بفوزه على ضيفه جنوى 3-1 الاحد في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الايطالي لكرة القدم.

فبعدما تغلب على يوفنتوس 1-صفر في المرحلة الماضية وقلص الفارق الى نقطة واحدة منعشا اماله في الفوز باللقب الاول منذ 1990 والثالث في تاريخه بعد الاول عام 1987، تلقى الفريق الجنوبي خسارة موجعة أعادت الفارق الى 4 نقاط قبل 3 مراحل من نهاية الموسم.

ويملك يوفنتوس الذي خطف فوزا قاتلا من مضيفه انتر ميلان 3-2 في "دربي ديطاليا" السبت في ميلانو بعدما قلب تخلفه 1-2، فرصة التتويج الاسبوع المقبل في حال فوزه على بولونيا السبت وخسارة نابولي امام تورينو.

ومنذ البداية، لم تجر الرياح بما يشتهيه نابولي ومدربه ماوريتسيو ساري والـ3 الاف مشجع الذين جاؤوا لمؤازرته في فلورنسا، وتلقى ضربة موجعة منذ الدقيقة الثامنة بطرد مدافعه الدولي السنغالي كاليدو كوليبالي بطل المرحلة الماضية بتسجيله هدف الفوز القاتل في مرمى يوفنتوس (90)، لعرقلته المهاجم الارجنتيني جيوفاني سيميوني، نجل الدولي السابق ومدرب اتلتيكو مدريد الاسباني حاليا دييغو سيميوني.

واحتسب الحكم ركلة جزاء في الوهلة الاولى، لكن وبعد اللجوء الى تقنية المساعدة بالفيديو، اتضح ان المخالفة ارتكبت خارج المنطقة فاحتسب ركلة حرة مباشرة وأشهر البطاقة الحمراء لمدافع الفريق الجنوبي.

وفرض سيميوني نفسه نجما للمباراة بتسجيله الاهداف الثلاثة في الدقائق 34 و62 و90+3).

-اتالانتا يعزز حظوظه الاوروبية-

وعزز اتالانتا حظوظه الاوروبية بفوزه على ضيفه جنوى بثلاثة اهداف للغامبي موسى بارو (16) وبراين كريستانتي (22) والسلوفيني يوزيب ايليسيتش (74) مقابل هدف للبرتغالي ميغل فيلوسو (81).

وهو الفوز الثالث على التوالي لاتالانتا الذي رفع رصيده الى 58 نقطة في المركز السادس بفارق نقطة واحدة امام مطارده المباشر ميلان الذي استعاد نغمة الانتصارات بعد ان غابت عنه في المباريات الست الاخيرة (4 تعادلات وخسارتان)، وذلك بفوز ثمين على مضيفه بولونيا بهدفين للتركي هاكان جالهان أوغلو (34) وجاكومو بونافونتورا (45+1) مقابل هدف للفرنسي سيباستيان دي مايو (74).

يذكر ان اتالانتا خاض مسابقة الدوري الاوروبي هذا الموسم وخرج من دور الـ 32 على يد بوروسيا دورتموند الالماني.

وانفرد سمبدوريا بالمركز الثامن مؤقتا بفوزه على ضيفه كالياري باربعة أهداف للبلجيكي دينيس برايت (7) وفابيو كوالياريلا (26) والبولندي دافيد كوفناتشكي (45+4) والاوروغوياني غاستون راميريز (87) مقابل هدف لليوناردو بافوليتي (49).

وأهدر كوالياريلا ركلة جزاء في الدقيقة 42.

ورفع سمبدوريا رصيده الى 54 نقطة بفارق 3 نقاط امام شريكه السابق فيورنتينا الذي يستضيف نابولي الثاني لاحقا.

-كروتوني وسبال يعززان حظوظهما بالبقاء-

وعزز كروتوني حظوظه بالبقاء في الدرجة الاولى بتغلبه على ساسوولو 4-1.

وحسم كروتوني نتيجة المباراة مبكرا بثلاثية في نصف الساعة الاول تناوب على تسجيلها مارسيلو تروتا (3 و31) والنيجيري سايمون نوانكوو (16).

وقلص دومينيكو بيراردي الفارق للضيوف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للشوط الاول من ركلة جزاء، لكن نوانكوو حذا حذو زميله تروتا وسجل هدفه الشخصي الثاني والرابع لكروتوني في الدقيقة 89.

وهو الفوز الثاني على التوالي لكروتوني الذي لم يهزم في مبارياته الثلاث الاخيرة فصعد الى المركز الرابع عشر موقتا برصيد 34 نقطة بفارق 3 نقاط كييفو فيرونا الثامن عشر المؤدي الى الدرجة الثانية.

وحذا سبال حذو كروتوني وأنعش اماله بالبقاء ايضا بعدما حسم في صالحه قمة مؤخرة الترتيب امام مضيفه هيلاس فيرونا التاسع عشر قبل الاخير 3-1.

وكان هيلاس فيرونا البادىء بالتسجيل عبر ماتيا فالوتي في الدقيقة 13، وأدرك سبال التعادل بفضل النيران الصديقة عندما سجل الجزائري محمد فارس بالخطأ في مرمى فريقه (45+4)، قبل ان يسجل هدفين عبر البرازيلي فيليبي دال بيلو (71) والسلوفيني ياسمين كورتيتش (90+3).

واستغل سبال جيدا خسارة كييفو امام مضيفه روما 1-4 السبت وانتزع منه المركز السابع عشر.

وانتزع بينيفينتو، أول الهابطين الى الدرجة الثانية، تعادلا معنويا من ضيفه اودينيزي 3-3.

وتقدم اودينيزي عبر السويسري سيلفان فيدمر (13)، وأدرك بينيفينتو التعادل بواسطة نيكولاس فيولا (23).

وتلقى بينيفينتو ضربة موجعة بطرد لاعب وسطه دانيلو كاتالدي في الدقيقة 57، بيد ان ذلك لم يمنعه من التقدم مجددا بهدف ماسيمو كودا من ركلة جزاء (76)، قبل ان يقلب الضيوف الطاولة بتسجيلهم هدفين عبر كيفن لاسانيا (78 و79)، لكن مدافع ارسنال الانكليزي الدولي الفرنسي السابق بكاري سانيا ادرك التعادل في الدقيقة الاخيرة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي