استاد الدوحة
كاريكاتير

يوفنتوس ينجو بأعجوبة من كمين أنتر وروما يكتسح كييفو برباعية

المصدر: وكلات

img
  • قبل 5 شهر
  • Sun 29 April 2018
  • 12:03 AM
  • eye 387

نجا يوفنتوس من خسارة محققة امام انتر المنقوص عدديا وعوض سريعا سقوطه الموجع في ارضه ضد مطارده نابولي، فتخطى مضيفه اللومباردي القوي 3-2 السبت في المرحلة 35 من الدوري الايطالي في كرة القدم.

واستغل يوفنتوس النقص العددي في صفوف انتر الذي طرد له باكرا لاعب الوسط الاوروغوياني ماتياس فيسينو (15)، بعد دقيقتين من افتتاحه التسجيل عبر البرازيلي دوغلاس كوستا.

لكن انتر قلب الاوراق فعادل عبر الارجنتيني ماورو ايكاردي ثم تقدم بهدف عكسي من اندريا بارتسالي قبل 25 دقيقة على نهاية الوقت. وفي وقت كان انتر في طريقه الى اسداء خدمة نادرة لنابولي، سجل يوفنتوس هدفين متأخرين عبر الكولومبي خوان كوادرادو (87) والارجنتيني غونزالو هيغواين (89).

ورفع يوفنتوس رصيده الى 88 نقطة، بفارق اربع نقاط عن نابولي الذي يحل على فيورنتينا التاسع في مباراة صعبة الاحد، فيما فشل انتر في اقتناص المركز الرابع موقتا من جاره لاتسيو الذي يحل على تورينو العاشر الاحد.

وبعدما كان يمني نفسه بثلاثية تاريخية، ودع يوفنتوس مسابقة دوري ابطال اوروبا بطريقة دراماتيكية على يد ريال مدريد الإسباني رغم فوزه ايابا على ملعب الأخير 3-1 (خسر ذهابا صفر-3)، ثم تلقى صفعتين على الصعيد المحلي بتعادله المخيب مع كروتوني (1-1) وسقوطه أمام ملاحقه نابولي (صفر-1) في المرحلة السابقة.

ويخوض يوفنتوس، الباحث عن لقبه السابع على التوالي، مباراة اخرى صعبة خارج ملعبه عندما يحل على روما في المرحلة قبل الاخيرة.

واجرى ماسيميليانو اليغري خمسة تغييرات على التشكيلة التي واجهت نابولي، خصوصا في خط دفاعه، فلعب الكولومبي خوان كوادرادو، دانييلي روغاني، اندريا بارتسالي والبرازيلي اليكس ساندرو، على حساب جورجيو كييليني والمغربي المهدي بنعطية والغاني كوادوو اسامواه والالماني بنديكت هوفيديس، كما جلس نجم هجومه الارجنتيني باولو ديبالا على مقاعد البدلاء.

على ملعب "جوزيبي مياتسا" في ميلانو، افتتح كوستا التسجيل بتسديدة يسارية قوية في شباك الحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش بعد عرضية من الكولومبي خوان كوادرادو(13)، قبل ان يتهور فيسينو ويدوس على قدم ماندوزكيتش ليطرده الحكم.

وبرغم النقص العددي، دخل انتر الشوط الثاني ضاغطا بقوة للمعادلة، وحصل على مراده من كرة ثابتة لعبها البرتغالي جواو كانسيلو تابعها القائد الارجنتيني ماورو ايكاردي رائعة برأسه الى يمين الحارس المخضرم جيجي بوفون (52).

وهذا الهدف الـ27 لايكاردي في الدوري بفارق هدفين عن متصدر الترتيب تشيرو ايموبيلي (لاتسيو).

بحث اليغري عن تعزيز هجومه فدفع بديبالا بدلا من لاعب الوسط الالماني سامي خضيرة قبل نصف ساعة على النهاية.

وقلب انتر المباراة رأسا على عقب بعد مجهود جميل من الكرواتي ايفان بيريسيتش على الجهة اليسرى، اذ تخطى كوادرادو ولعب عرضية على باب المرمى تابعها اندريا بارتسالي عن طريق الخطأ في مرمى بوفون (65).

وبعد ضربة حرة لديبالا ابعدها هندانوفيتش ببراعة الى ركنية (75) واخراج المدرب لوتشانو سباليتي البرازيلي رافينيا وايكاردي، لعب كوادرادو دورا حاسما وعوض خطأه الدفاعي عندما اخترق الجهة اليمنى فلعب عرضية ارتدت من المدافع السلوفاكي ميلان شكرينيار داخل شباك انتر (87).

ومن الضربة الحرة التالية لعب الارجنتيني غونزالو هيغواين رأسية هزت شباك انتر مرة ثالثة في المباراة (89)، ليفك صيامه بعد 716 دقيقة.

- رباعية لروما -

واستعد روما لاستقبال ليفربول الانكليزي الاربعاء في دوري ابطال اوروبا بطريقة مثالية باكتساحه ضيفه كييفو المهدد بالهبوط 4-1.

وتناوب على تسجيل اهداف روما التشيكي باتريك تشيك (9) والبوسني ادين دزيكو (40 و67) وستيفان الشعراوي (65)، وسجل روبرتو اينغليزي لكييفو قبل النهاية بدقيقتين.

وانفرد روما بالمركز الثالث رافعا رصيده الى 70 نقطة، بفارق 3 نقاط امام جاره لاتسيو الذي يحل ضيفا على تورينو الاحد.

وقال دزيكو بعد الفوز "كانت هذه المباراة هامة للموسم المقبل والتأهل الى دوري الابطال، لذا تعين علينا الفوز".

ويأتي الفوز العريض لروما برغم اكماله المباراة منذ الدقيقة 56 بعشرة لاعبين لطرد البرازيلي جوان جيزوس.

وتابع "لم يكن الامر سهلا بعد الطرد، لكن بفضل (الحارس) اليسون لم نقبل هدفا من ركلة جزاء وكان بمقدورنا تسجيل أهداف اضافية".

ويستضيف روما على الملعب الاولمبي ليفربول الاربعاء في اياب نصف نهائي دوري ابطال اوروبا، ساعيا الى تعويض تأخره ذهابا 2-5 الثلاثاء الماضي. علما بأنه كان متأخرا بخماسية نظيفة حتى الدقيقة 81.

وسبق ان حقق روما عودة قوية حين اخرج برشلونة الاسباني من ربع النهائي، فبعد ان خسر في كاتالونيا 1-4 ذهابا، رد على ملعبه ايابا 3-صفر في طريقه الى دور الاربعة.

وافتقد فريق المدرب اوزيبيو دي فرانشيسكو امام كييفو الهولندي كيفن ستروتمان والأرجنتيني دييغو بيروتي اللذين يعانيان من الإصابة.

من جهته، فشل كييفو في التقدم عن منطقة الخطر فبقي على رصيده السابق بـ 31 نقطة في المركز السابع عشر، بفارق نقطتين فقط امام سبال صاحب اول مراكز الهبوط.

وتهبط الفرق الثلاثة الاخيرة في الدوري الايطالي الى الدرجة الثانية التي صعد منها اليوم ايضا امبولي.

وضمن امبولي صعوده الى مصاف اندية الدرجة الاولى بعد تعادله مع نوفارا 1-1 في المرحلة الثامنة والثلاثين من بطولة الدرجة.

وكان امبولي هبط الى الدرجة الثانية في الموسم الماضي.

وضمن امبولي ايضا بنقطة التعادل اليوم وخسارة منافسيه المباشرين بارما الثاني وباليرمو الثالث لقب بطولة الدرجة الثانية حيث رفع رصيده الى 77 نقطة، بفارق 10 نقاط عن اقرب منافسيه.

ويتأهل فريقان من الدرجة الثانية الى الاولى، ويخوض الثالث الملحق.

التعليقات

مقالات
السابق التالي