استاد الدوحة
كاريكاتير

اللجنة العليا تستقبل وفداً دبلوماسياً من المملكة المتحدة

المصدر: موقع اللجنة العليا

img
  • قبل 7 شهر
  • Wed 25 April 2018
  • 3:48 PM
  • eye 328

استقبلت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، وفداً دبلوماسياً رفيع المستوى من المملكة المتحدة، لتعريفه بالتقدم الذي حققته الدولة قبل أربعة أعوام من انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022

وقد ترأس الوفد سعادة وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أليستر بيرت، وسعادة السفير البريطاني لدى دولة قطر، أجاي شارما. وكان في استقبال الوفد عند زيارته لمقر اللجنة العليا سعادة الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، حسن الذوادي

وخلال الزيارة، رافق سعادة الأمين للجنة العليا الوفد خلال جولة قام بها في جناح الإرث، للتعرف عن كثب على خطط اللجنة العليا لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر، بالإضافة إلى الاطلاع على التاريخ الكروي لدولة قطر، وبرامج الإرث التي تنتهجها اللجنة العليا. كما جرى خلال الزيارة تعريف الوفد بمستجدات الاستادات الثمانية المخصصة لاستضافة البطولة الكروية، علاوة على تقديم شرح مفصل عن خصائص ومميزات الاستادات. كما تمّ الإشارة إلى جاهزية استاد خليفة الدولي، بالإضافة إلى الحديث عن استاد الوكرة المذهل المُصمم من قبل شركة أيكوم بالشراكة مع الشركة البريطانية المعروفة "زها حديد للهندسة المعمارية".    

 

بالإضافة إلى ذلك، تم خلال الزيارة تعريف أفراد الوفد بخطط اللجنة العليا في مجالي الإرث والاستدامة في الاستادات الخمسة التي كُشف النقاب عن تصميمها وهي استاد الريان، واستاد مؤسسة قطر، واستاد الثمامة، واستاد راس أبو عبود، واستاد البيت، مع الإشارة إلى مميزات استاد لوسيل الذي سيتم الإعلان عن تصميمه قريباً. كما جرى تعريف الوفد بجهود اللجنة العليا في مجال رعاية العمال، ومبادرات الإرث في اللجنة العليا منها تحدي 22، وبرنامج الجيل المبهر، ومبادرات التواصل المجتمعي، ومعهد جسور

وفي تعليقه على زيارة الوفد، قال سعادة الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، حسن الذوادي: "تربط قطر علاقات وثيقة مع المملكة المتحدة في المجالين التجاري والرياضي. ونتطلع إلى تطوير تلك العلاقات بشكل أفضل خاصة عند استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022. وبدورنا، نتطلع لاستقبال حشود عشاق كرة القدم الإنجليز في قطر للاستمتاع بالنسخة الأولى من بطولة كأس العالم لكرة القدم في المنطقة". 

وأضاف الذوادي قائلاً: "سررنا في فبراير الماضي باستقبال وفد من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لتعزيز العلاقات بين الطرفين. وقمنا آنذاك بتوقيع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الإنجليزي بهدف تطوير لعبة كرة القدم، وتنميتها على المستوى الشعبي، وتطوير قدرات ومهارات اللاعبين الشباب. أتطلع للترحيب بسعادة السيد أليستر بيرت والوفد المرافق له مجدداً في دولة قطر عام 2022". 

 

وفي تعليقه على زيارة مقر اللجنة العليا والاطلاع على آخر مستجدات استضافة البطولة، قال سعادة وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أليستر بيرت: "يسرني أن أزور مقر اللجنة العليا خلال هذه الزيارة الرسمية لي لدولة قطر. أؤمن بأن لكرة القدم قوة عظيمة قادرة على تجسير العلاقات بين الشعوب والثقافات. وبدورنا، نسعى في المملكة المتحدة لتقديم كامل الدعم لدولة قطر في طريقها نحو استضافة أول بطولة كأس عالم لكرة القدم في المنطقة".   

كما أشار السيد بيرت إلى جهود اللجنة العليا في مجال رعاية العمال قائلاً: "أثارت مبادرات اللجنة العليا في مجال رعاية العمال اهتمامي، خاصة تلك المتعلقة بتحسين وضع العمال في مواقع العمل، واستراتيجيات رفع التظلم، وجولات التفتيش على المواقع، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة لخدمة العمال. وأتمنى أن تواصل اللجنة العليا جهودها القيمة في هذا الصدد".

 

من جانبه، قال محمود قطب، المدير التنفيذي لإدارة رعاية العمال في اللجنة العليا: "عملنا خلال الأعوام الماضية جنباً إلى جنب مع هيئات غير حكومية، وخبراء، ومتخصصين، وشركات ممثلة عن القطاع الخاص في المملكة المتحدة. وأعتقد بأن زيارة الوفد اليوم تعتبر فرصة هامة لتوضيح مخرجات هذه الجهود، وتسليط الضوء على النجاحات التي تم تحقيقها نتيجة لذلك". 

وأضاف قطب قائلاً: "أظهر سعادة السيد أليستر بيرت اهتمامه بكافة الشؤون والإنجازات التي حققناها. لقد استمتعنا بالحديث معه وناقشنا التحديات التي واجهناها حتى الآن في مشوارنا نحو استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022".

 

وقبل انطلاق الجولة التعريفية في جناح الإرث، شاهد أفراد الوفد عرضاً تقديمياً يسلط الضوء على جهود اللجنة العليا ومبادراتها القيمة في مجال رعاية العمال، الذي يعتبر أحد أبرز التزامات اللجنة العليا في مجال الإرث. وقد تلى ذلك تنظيم حلقة نقاشية جرى خلالها مناقشة تعاون اللجنة العليا مع جهات خارجية مستقلة منها شركة إمباكت ليميتد والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب. كما تمّ خلال الجلسة مناقشة أبرز مبادرات اللجنة العليا في مجال رعاية العمال مثل برنامج توعية العمال بالتغذية السليمة بالتعاون مع كلية وايل كورنيل للطب في قطر، وتجربة سترات التبريد المبتكرة، وانتخابات منتدى رعاية العمال، والشراكة التي أبرمت مؤخراً مع شركة ذا فينكس بارتنرشب (تي بي بي) لإنشاء سجلات طبية إلكترونية للعمال

التعليقات

مقالات
السابق التالي