استاد الدوحة
كاريكاتير

عبد الله مبارك: قرعة كأس الأمير تخدم الأندية الكبيرة.. وتقنية الفيديو تقتل متعة كرة القدم

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 5 شهر
  • Sun 22 April 2018
  • 3:49 PM
  • eye 441

صرح عبد الله مبارك مدرب نادي قطر في المؤتمر الصحفي الخاص بتقديم المباراة التي سيخوضها فريقه مساء غد أمام الوكرة ضمن منافسات المرحلة الثانية من كأس الأمير 2018 : تعتبر البطولة غالية بالنسبة لكل الأندية وجميع الرياضيين والكل يسعى لبلوغ مباراتها النهائية.  

 

وتابع: أمضينا عشرة أيام في إعداد وتحضير فريقنا لمباراته الأولى في كأس الأمير كما أننا خضنا مباراة ودية (أمام المرخية 3-1) ،نحن جاهزون من جميع النواحي  لكل الإحتمالات.

 

ولم يقلل عبد الله مبارك من قيمة منافسه الوكرة وقال: لقد كان ندا قويا للخريطيات في المباراة الفاصلة وقمنا بدراسته جيدا غير أنني أركز أكثر على فريقي الذي سيخوض المباراة مكتمل الصفوف لثاني مرة فقط هذا الموسم بعد عودة أوسامة أومري من الإصابة وأكتمال جاهزية فابيانو.

 

كما أنه شدد على سعادته بتدريب نادي قطر والعمل مع لاعبيه الذين قال عنهم: إنهم طموحون ولديهم القابلية للعمل الجدي والتعامل مع المتغيرات.. ولهذا أشكرهم وأشكر أيضا كل من باقي أفراد الجهازين الفني والطبي.

 

وكشف المدرب الوطني أنه تلقى أمس عرضا مغريا لتدريب أحد الأندية المحلية لكنه رفضه لأنه يحترم تعاقده مع نادي قطر ويلتزم به.

 

وعن رأيه في نظام قرعة كأس الأمير أوضح: إن نظام البطولة الموجهة  يخدم الأنيدية الكبيرة ولاسيما الأربعة الأوائل في الترتيب النهائي لبطولة الدوري ولذلك فمن النادر جدا أن تحدث المفاجأت فيها.. يكفي أن تتم مكافأتهم بالتأهل إلى كأس قطر ولكن في كأس الأمير يجب العمل بنفس النظام المعمول به في بطولة الكأس بالعالم.. ولهذا يجب إعادة النظر في النظام المعمول به حاليا.

 

كما أنه عبر صراحة عن عدم تحمسه لتقنية الفيديو التي إستخدمت لأول مرة في نصف نهائي كزس قطر 2018 قائلا: إنها تحد من متعة اللعب.. التوقف من أجل مراجعة القرارات التحكيمية تقلل تركيز اللاعبين في المباراة وإذا إستمر لفترة طويلة تؤثر على روح اللعب..

 

وأكد المدافع  محمد الربيعي قائد نادي قطر أن فريقه جاهز بدنيا ونفسيا للمباراة وأن طموحه الوصول إلى أبعد مرحلة ممكنة.

 

وأضاف أن الوكرة خصم لايستهان به عطفا على الأداء الجيد الذي قدمه في المباراة الفاصلة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي