استاد الدوحة
كاريكاتير

محمد صلاح يعادل رقيمين قياسيين بهدف واحد

المصدر: وكلات

img
  • قبل 5 شهر
  • Sat 21 April 2018
  • 5:07 PM
  • eye 294

عادل النجم المصري محمد صلاح بهدف واحد، رقمين قياسيين في منافسات الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم، في مباراة فرط خلالها ناديه ليفربول بتقدمه بهدفين نظيفين على وست بروميتش ألبيون، وأنهاها بتعادل 2-2 السبت ضمن المرحلة 35.

 

وسجل صلاح الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 71، بعدما كان داني إينغز قد افتتح التسجيل في الدقيقة الرابعة من الشوط الأول. وقلص المضيف الفارق بهدف لجايك سيريل ليفرمور في الدقيقة 79، قبل ان يعادل عبر رأسية الفنزويلي سالومون روندون في الدقيقة 88.

 

وبات في رصيد صلاح 31 هدفا في الدوري الانكليزي الممتاز هذا الموسم، ليعادل الرقم القياسي المسجل في الدوري خلال موسم من 38 مباراة، والذي يتشاركه الأوروغوياني لويس سواريز، لاعب برشلونة الاسباني حاليا وليفربول سابقا (حققه في موسم 2013-2014)، والبرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الاسباني حاليا ومانشستر يونايتد سابقا (2007-2008)، وألن شيرر مع بلاكبيرن روفرز (1995-1996).

 

كما عادل صلاح الرقم القياسي للاعب ليفربول السابق الويلزي إيان راش، بتسجيله هدفا على الأقل في 32 مباراة في موسم واحد.

 

وعزز صلاح، أحد أبرز المرشحين لنيل جائزة أفضل لاعب في الدوري التي تمنحها رابطة اللاعبين المحترفين غدا الأحد، رصيده في صدارة ترتيب هدافي الدوري، بفارق خمسة أهداف عن مهاجم توتنهام هاري كاين.

كما بات في رصيد صلاح (25 عاما)، 41 هدفا في مختلف المسابقات، وذلك في موسمه الأول مع ليفربول بعد قدومه من نادي روما الايطالي.

 

الا ان ليفربول فرّط بنقطتين ثمينتين في معركته مع مانشستر يونايتد على إنهاء الموسم في المركز الثاني خلف مانشستر سيتي المتوج باللقب، اذ فشل في الافادة من تقدمه 2-صفر حتى المراحل الأخيرة من المباراة.

 

وبات في رصيد ليفربول 71 نقطة من 35 مباراة، مقابل 74 من 34 مباراة ليونايتد الذي يخوض السبت مباراة في الدور نصف النهائي لكأس انكلترا ضد توتنهام. كما يأتي تعادل ليفربول قبل أيام من مواجهته روما الايطالي في ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا.

 

وتقدم نادي  "الحمر" سريعا في الدقيقة الرابعة بعد ركنية نفذت قصيرة، لتصل الكرة الى السنغالي ساديو مانيه الذي اخترق منطقة جزاء وست بروميتش من الجهة اليسرى، وحول الكرة أرضية الى الهولندي جورجينيو فينيالدوم الذي هيأها على مقربة من خط المرمى الى الانكليزي داني اينغز، فسددها الأخير بسهولة في مرمى الحارس بن فوستر.

 

وفي الشوط الثاني، تمكن صلاح من تعزيز تقدم ليفربول بعد هجمة مرتدة قادها أليكس أوكسلايد تشامبرلاين، وأوصل فيها الكرة الى المصري المتقدم بسرعة من الخلف، ليخترق منطقة الجزاء بهدوء ويسدد الكرة ساقطة فوق فوستر لدى محاولته التقدم نحوه.

 

واستفاد وست بروميتش، متذيل ترتيب الدوري، على أكمل وجه من الكرات الثابتة لتحقيق التعادل. ففي الدقيقة 79، حول ليفرمور ركلة ركنية هدفا في مرمى حارس ليفربول الالماني لوريس كاريوس من مسافة قريبة. وقبل دقيقتين من نهاية المباراة، أفاد روندون من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة، وحولها رأسية قوية باتجاه مرمى كاريوس، من دون ان تفلح محاولات قطع الكرة من قبل الكرواتي ديان لوفرين الذي كان قد دخل بدلا من صلاح في الدقيقة 84.

التعليقات

مقالات
السابق التالي