استاد الدوحة
كاريكاتير

نجم توتنهام الصاعد هاري وينكس في سبيتار لمواصلة علاجه من الإصابة استعدادًا للعودة للملاعب

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 7 شهر
  • Wed 18 April 2018
  • 5:30 PM
  • eye 376

خضع لاعب خط وسط نادي توتنهام الإنجليزي ونجمه الصاعد هاري وينكس لبرنامج علاجي مكثف في سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي في الدوحة، قطر، لمواصلة علاج إصابته في الكاحل.

 

ويعد النجم هاري وينكس أحد أبرز الوجوه الرياضية الصاعدة والدولية التي ثبتت أقدامها في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الثمانية عشر شهرًا الماضية، في الوقت الذي يتطلع فيه اللاعب العودة للملاعب قبل انتهاء الموسم الحالي ومساندة مساعي فريقه في التأهل للنسخة القادمة من دوري أبطال أوروبا.

 

ويعد سبيتار مقصدًا علاجيًا للاعبي فريق توتنهام منذ أن أبرم الطرفان اتفاقية شراكة طبية في سبتمبر 2016 بما يعطي محترفي الفريق أولوية الاستفادة من الخدمات العالمية والمتميزة التي يقدمها المستشفى المعتمد كمركز للتميز الطبي من قبل الفيفا.

 

وفي حديث مع اللاعب خلال تواجده بسبيتار، قال: "لقد جئت الى سبيتار لمواصلة رحلة علاجي من الاصابة على أمل استعادة لياقتي والاستفادة من المرافق والخبرات المتميزة المتاحة لدى سبيتار. لقد ذهلت حقيقة بالمستوى العالمي الذي شهدته هنا، ودهشت صراحة بمستوى الجودة، كما أن سبيتار يمتلك طاقمًا طبيًا رائعًا، وتلك العوامل مجتمعة جعلته الوجهة المثلى لي في الوقت الحاضر".

 

وأضاف: "إنه مكان رائع للتعافي من الإصابة، فالطقس مناسب، وكل شيء متوافر لمن يأتي هنا، أضف إلى ذلك الخبرة الواسعة لدى الطواقم الطبية المكتسبة من خلال التعامل مع صفوة الرياضيين المحترفين وخيرة لاعبي كرة القدم، كما أنني استمتع بكل لحظة لي هنا، وأتمنى استعادة لياقتي في أقرب وقت ممكن".

 

ويحتل فريق توتنهام المركز الرابع حاليا في ترتيب الدوري الإنجليزي في الوقت الذي تزداد فرص مشاركته دوري أبطال أوروبا خلال الموسم الكروي القادم، وسينتقل الفريق كذلك لملعبه الجديد البالغ تكلفته 750 مليون جنيه إسترليني، في الوقت الذي يتطلع فيه هاري وينكس للعب بالمعقل الجديد للنادي، وخاصة أنه يشعر أنه يمكن لتلك المرافق الحديثة أن تسرع من وتيرة التطور المتميزة للنادي في الآونة الأخيرة.

 

وفي هذا الصدد، قال وينكس: "إنني متشوق للعب بالملعب الجديد، سيكون حدثًا كبيرًا، ولقد كانت تجربة اللعب في ويمبلي رائعة، وحققنا نتائج جيدة على أرضه، ونحن متشوقون للمزيد من الإنتصارات والكؤوس لحصيلة بطولات النادي".

 

واستكمل حديثه قائلا: "لدينا كافة التجهيزات والمرافق لتحقيق المزيد من البطولات، ولدينا فريق رائع وطاقم فني متميز، كما أن الانتقال للملعب الجديد سيكون بمثابة صفحة جديدة في تاريخ النادي وآمل أن نحقق إنجازات كبرى من أجل جماهيرنا".

 

وكان أول ظهور دولي للاعب الشاب البالغ من العمر 22 عامًا مع منتخب بلاده في المباراة التي جمعته بليتوانيا في أكتوبر الماضي وانتهت بفوز الإنجليز بهدف دون رد، وكان هاري وينكس حينها أحد أقوى الخيارات المؤكدة لدى مدرب المنتخب غاريث ساوثغيت للمشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018.

 

وفي هذا السياق، قال وينكس: "لدينا تشكيلة رائعة في المنتخب ومواهب فردية متميزة ومدير فني موهوب والطاقم كذلك، ويمكننا تحقيق إنجاز كبير في البطولة، والجميع متفائل حيال فرصنا في كأس العالم لكرة القدم في روسيا، وأرى أن الأمور تسير على ما يرام فقد أبلى المنتخب بلاء حسنًا في التصفيات والتدريب وبذل كل ما في وسعه، ولا يوجد ما يمنعنا من تحقيق هدفنا".

 

وبالحديث عن استضافة دولة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، قال هاري وينكس: "سيكون مكانًا رائعًا لاستضافة بطولة كأس العالم بالتأكيد بالنظر لما شهدته من بنية تحتية وملاعب، العمل يجري على قدم وساق لاستضافة البطولة، وستكون قطر وجهة مبهرة بالفعل، وأتطلع للمجيء ثانية سواء كمشجع أو بين صفوف منتخب إنجلترا بعد أربعة سنوات".

 

وتعد أنشطة قسم العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل جزءاً أصيلاً من منهج سبيتار متعدد التخصصات في علاج الإصابات الرياضية. والعمل على استعادة الرياضيين لنمط حياتهم قبل الإصابة من خلال عدد من البرامج الملائمة لكل رياضي حسب حالته.

 

ويستقبل سبيتار بشكل مستمر العديد من المحترفين الرياضيين من مختلف أنحاء العالم للخضوع للفحوصات والعلاجات الطبية وإعادة التأهيل. وتشمل قائمة الزوار العديد من مشاهير الرياضة العالمية.

 

وفي مجال كرة القدم، يتوافد على مستشفى سبيتار العديد من اللاعبين المميزين في الدوريات الأوروبية، الذين اختاروا سبيتار وجهة مثالية للتعافي من الاصابات التي لحقت بهم في مقدمتهم حارس نادي ستوك سيتي والمنتخب الإنجليزي جاك بوتلاند الذي عاد للمنافسة بعد غياب دام سنة كاملة، ولاعب المنتخب أيرلندا الشمالية ونادي واتفورد الإنجليزي كريغ كاثكارت، وكذلك لاعبي المنتخب الأيسلندي إيدور جوديونسون وفينبوغاسون، وآخرون.

التعليقات

مقالات
السابق التالي