استاد الدوحة
كاريكاتير

المنتدى القطري الأمريكي يبدي اعحابه بتحضيرات قطر لمونديال 2022

img
  • قبل 7 شهر
  • Tue 17 April 2018
  • 9:42 AM
  • eye 411

قالت فاطمة النعيمي مديرة إدارة الاتصال باللجنة العليا للمشاريع والارث، إن جولة الحراك الاقتصادي في الولايات المتحدة التي انطلقت فعالياتها في الرابع من ابريل الجاري حققت نتائج إيجابية تصب في مصلحة البلدين وتعزز الشراكة الاستراتيجية في مجالات الاستثمار والتجارة بين البلدين.

وأشادت النعيمي في تصريح للصحفيين على هامش المنتدي الاقتصاد القطري الأمريكي، بمخرجات المنتدى الذي شارك فيه المسؤولون والتنفيذيون وعدد من رجال المال والاعمال.

وقالت أن لقاء حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مع فخامة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسم الاطار الصحيح للعلاقات الثنائية بين البلدين واعطى دفعة قوية للمنتدى حيث بلغت حجم التعاون التجاري بين قطر وامريكا 125 مليار دولار وسيتم مضاعفتها في الفترة المقبلة تتويجاً لازدهار وتطور العلاقات بين الدوحة وواشنطن.
 

اكثر من 200 من رجال المال والاعمال 

أشارت مديرة إدارة الاتصال باللجنة العليا الى أن مشاركة أكثر من 200 من رجال المال والاعمال في الوفد القطري بفعاليات الجولة هو أكبر دليل علي أهتمام القيادة القطرية علي دعم وتطوير العلاقات وفتح فرص استثمارية مشتركة، موضحاً أن استثمار الخطوط الجوية القطرية بلغ 92 مليار دولار لشراء نحو 332 طائرة بوينغ مما يوكد الحجم الكبير للاستثمارات المشتركة.

وبينت النعيمي إن مشاركة اللجنة العليا للمشاريع والارث في المنتدى من خلال تقديم شرح واف لاستعدادات اللجنة العليا وجاهزيتها لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم قطر 2022 يأتي تعزيزاً للشراكة بين البلدين منوهة بالاقبال الكبير من الزوار بالمدن الامريكية على اجنحة المعرض المصاحب للمنتدى في ميامي وكارولينا الجنوبية خاصة جناح اللجنة العليا للمشاريع والارث حيث تم عرض مجسمات لستة من ملاعب كأس العالم وهي الوكرة وخليفة الدولي والبيت والريان ومؤسسة قطر والثمامة.

وأضافت النعيمي الي أن الزوار الأمريكيين عبروا عن اعجابهم الشديد بتصاميم ملاعب كاس العالم قطر 2022 والإمكانات المتوفرة في كل ملعب خاصة تقنيات الاضاءت والتبريد وتعرفوا علي الإرث الذي سيبقي في الملاعب بعد انتهاء تنظيم البطولة في 2022.

تعزيز دور الشركات القطرية في مشاريع كأس العالم

اضافت النعيمي أن اللجنة العليا للمشاريع والارث تعمل على تعزيز دور الشركات القطرية في مشاريع كأس العالم وتشجعهم على التعاقد مع الشركات الكبري حتى تنقل الخبرات في المجالات المختلفة مثل الانشاءات والتكنولوجيا وغيرها.

وبينت ان اللجنة العليا لديها منظومة متطورة وكاملة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي تعمل بدورها على توفير بيئة ريادية حيوية من شأنها تشارك بقوة في عجلة النمو الاقتصادي.

واعتبرت مديرة ادارة الاتصال أن مشاريع كأس العالم ستترك ارثاً كبير بعد انتهاء البطولة وتجعل من قطر الوجهة الرياضية الاولي في الشرق الاوسط.

يذكر أن اللجنة العليا للمشاريع والارث شاركت في جولة الحراك الاقتصادي في أمريكا بوفد كبير ضم حسن عبدالله الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث، وفاطمة النعيمي مديرة إدارة الاتصال ومياسة المناعي والمهندس محمد قاسم العمادي والمهندس علي النعمة ووسن يوسف الجابر وروضة السويدي. 

السوق الأمريكية في مونديال ٢٠٢٢

خلال المنتدى ، طرح السيد حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، العديد من أوجه الفائدة التي يمكن ان تجنيها من السوق الأمريكية في مونديال 2022.

فقد اكد بان اللجنة كانت لدينا 5 زيارات منذ عدة سنوات وتواصلت مع عدة شركات أمريكية في عدد من المشاريع والقطاعات المختلفة مثل البناء والتكنولوجيا والضيافة، ولديها علاقة قوية بهذه الشركات.

ودعا الذوادي المتخصصين في مجال البناء من الشركات الأمريكية للتواصل مع شركائهم القطريين لإنجاز العديد من المشاريع. وقال: لدينا منظومة متكاملة لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتطوير بيئة ريادية حيوية وخلق مناطق حرة خاصة، ومنفتحون أمام جميع الفرص والتي يوجد هناك الكثير منها في قطر.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي