استاد الدوحة
كاريكاتير

السد يفقد صدارة المجموعة لصالح بيرسبوليس

img
  • قبل 5 شهر
  • Tue 17 April 2018
  • 8:27 AM
  • eye 261

عبد المجيد آيت الكزار

تنازل  السد عن صدارة المجموعة الثالثة بدوري أبطال آسيا 2018 لصالح بيرسبوليس الايراني بسبب خسارته امامه بهدف دون رد في المباراة التي جمعت بينهما  مساء أمس على استاد أزادي بطهران ضمن منافسات الجولة السادسة..

وتراجع الزعيم إلى المركز الثاني بعدما  تجمد رصيده عند 12 نقطة بينما إرتقى بيرسبوليس إلى المركز الأول بعدما رفع رصيده إلى 13  نقطة غير أن الفريقين كانا قد ضمنا بعد نهاية الجولة الخامسة ما قبل الأخيرة التأهل إلى دور ال16 منالمسابقة الأسيوية.

وكان السد يطمح إلى  إنهاء دور المجموعات بالصدارة من أجل أن ينال  أفضلية اللعب على أرضه في مباراة الإياب بدور ال16 والذي سيواجه فيه أول المجموعة الأولى التي تأهل منها  الأهلي السعودي أو الجزيرة الإماراتي اللذين سيتحدد ترتيبهما النهائي عقب المباراة التي تجمع بينهما مساء اليوم..

وسنحت  للزعيم الذي قدم مستوى متفاوتا تأرجح بين العادي في الشوط الأول والمقبول  في الشوط الثاني بعد أن تأخر منذ الدقيقة الثالثة بالنيران الصديقة العديد من الفرص الهجومية من أجل إدراك  التعادل في أكثر من مناسبة غير أنه لم يستفد منها وأهدرها..

أما المباراة الثانية بالمجموعة الثالثة فقد إنتهت بفوز ناساف كارشي  الأوزبكي على مضيفه الوصل الإماراتي 2-1 فرفع الأول رصيده إلى 10 نقاط بالمركز الثالث بينما ودع الثاني المسابقة بلا أي رصيد من النقاط بسبب تلقيه الخسارة  في المباريات الستة التي لعبها..

تقدم مبكر جدا لأصحاب الأرض

لم يقدم السد الأداء المتوقع منه بالشوط الأول عامة ربما لأن الهدف المبكر جدا الذي أحرزه برأسه مدافعه الإيراني مرتضى بالخطأ في مرماه  بالدقيقة الثالثة عندما حاول أن يبعد لكرة القادمة من تمريرة عرضية من الجهة اليسرى لمحمد أنصاري فاجأه وأصابه بالإرتباك فإختل توازنه بالتباعد الواضح بين خطوطه وعدم قدرة لاعبيه الذين يعتبر مفاتيح مهمة في لعبه من اللعب بمستوياتهم المعهودة..

وعلى الرغم من ذلك كان بالإمكان أحسن مما كان لو أن لاعبيه ولاسيما قائده لاعب الوسط الإسباني تشافي والمهاجم الجزائري بغداد بونجاح  أحسنوا التعامل مع الفرص الهجومية التي سنحت لهم ولكنهم إفتقدوا فيها للأسف للتركيز والدقة في اللمسة الأخيرة..

لم يتأخر رد فعل الزعيم بعد تلقيه الهدف وأتيحت لهدافه بونجاح فرصة ثمينة جدا في الدقيقة السادسة من أجل تعديل النتيجة حيث أنه سدد أثناء تواجده داخل منطقة الجزاء الكرة التي مرت بمحاذاة القائم الأيمن بينما كان من الأفضل له أن يمررها بإتجاه المدافعين بيدرو ومرتضى اللذين تواجدا دون رقابة في موقف سليم جدا  أمام المرمى المشرع أمامها!

وحصل تشافي في الدقيقة 45 على فرصة مهمة بعد أبرز عملية هجومية منسقة ينفذها السد وقادها الهيدوس الذي مرر نحو بونجاح الذي هيأ الكرة لتشافي في موقع مثالي غير أن سدده من على مشارف منطقة الجزاء خارج المرمى..

وقد دانت الأفضلية في الإستحواذ على الكرة للفريق الإيراني الذي شكلت بعض محاولاته الهجومية خطورة واضحة على مرمى الحارس سعد الدوسري وكان أبرزها في الدقيقة 43 عندما إستفاد مهاجمه علي عيبور من كرة مرتدة من دفاع السد وسددها فلم تذهب بعيدة عن القائم الأيمن..

 

الزعيم يفرط في التعادل على الأقل

ظهر السد أفضل نسبيا في الشوط الثاني  وكان الأكثر خطورة في الشق الهجومي الذي نشط فيه بونجاح المساند من قبل الهيدوس وأكرم عفيف وتشافي ..

و إندفع الزعيم نحو الأمام لإدراك التعادل والمحافظة على صدارته للمجموعة الثالثة بينما كان بيرسبوليس خلاله أكثر حذرا إذ تراجع فيه أكثر للخلف للدفاع عن سبقه في النتيجة مع الإعتماد على المرتدات التي لم تخل من خطورة في بعض المناسبات..

وتعددت فرص التهديف بالنسبة للزعيم ومن أبرزها محاولة بونجاح في الدقيقة 54 الذي تمكن من تنفيذ الصعب بيد أنه أخفق في السهل عندما راوغ داخل منطقة الجزاء ثلاثة مدافعين قبل أن يسدد فوق العارضة.

كما أن الفريق السداوي إفتقد أيضا إلى التوفيق لأن بعض كراته كانت تمر بالقرب جدا من المرمى الإيراني مثل التمريرة العرضية الخادعة التي لعبها الهيدوس من الجهة اليمنى نحو المرمى مباشرة  غير أنها مرت بمحاذاة القائم الأيمن .واحرز خوخي بوعلام هدفا في الدقيقة 62 غير أن الحكم الغاه بداعي التسلل..

وقرر البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد في الدقيقة 70 إشراك الجزائري يوغرطة حمرون بدلا من لاعب الإرتكاز خوخي بوعلام من أجل الزيادة العددية بالجهة الهجومية..

وضغط الزعيم بكل قوة  في الدقائق العشر الأخيرة من أجل تسجيل التعادل، فسدد بونجاح  من مسافة قريبة جدا من خط المرمى كرة قوية إرتدت من العارضة في الدقيقة 87 ، ثم أنقذ  الحارس علي رضا بيرانفاند مرماه من محاولة خطيرة لأكرم عفيف في الدقيقة 88.

وعاد بونجاح ليهدر هدفا محققا بعد أن سدد من داخل منطقة الجزاء الكرة التي مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة الوقت من الوقت المحتسب بدل الضائع قبل أن يجرب تشافي حظه في المحاولة الأخيرة بعد أن تصدى لتنفيذ ضربة خطأ مباشرة في آخر دقيقة (90+5) غير أن الكرة لمست أحد لاعبي بيرسبوليس وعلت العارضة ليطلق الحكم بعدها صافرة النهاية..

 

بطاقة المباراة

التاريخ: 16أبريل 2018

الفريقان: بيرسبوليس – السد

المناسبة: الجولة 6 بالمجموعة 3

الملعب: أزادي

النتيجة: 1-0 لبريسبوليس

الهدف: مرتضى بالخطأ في مرماه د 3

الإنذارات: سيماك – حسيني- سوجاي (بيرسبوليس)

      بيدرو – تشافي (السد)..

التعليقات

مقالات
السابق التالي