استاد الدوحة
كاريكاتير

باريس سان جيرمان امام فرصة أولى لاستعادة اللقب في مواجهة سانت اتيان

المصدر: وكلات

img
  • قبل 6 شهر
  • Thu 05 April 2018
  • 1:22 PM
  • eye 316

يملك باريس سان جرمان المتوج بكأس رابطة الاندية الفرنسية على حساب حامل لقب الدوري الموسم الماضي موناكو، فرصة لتكبيد منافسه نكسة ثانية خلال أسبوع، اذ سيكون أمام فرصة استعادة لقب بطولة فرنسا في كرة القدم بحال فوزه على ضيفه سانت اتيان الجمعة، وخسارة موناكو أمام ضيفه نانت السبت، ضمن المرحلة الثانية والثلاثين.

 

ويتقدم نادي العاصمة الفرنسية حاليا بفارق 16 نقطة عن موناكو الثاني، وهو فارق سيرتفع الى 19 في حال فوز سان جرمان وخسارة موناكو، مع تبقي ست مباريات حتى نهاية الدوري.

 

وتفوق سان جرمان على موناكو بثلاثية نظيفة في نهائي كأس الرابطة السبت الماضي، محققا لقبه الخامس تواليا في المسابقة. كما يسير بخطى ثابتة نحو لقب الدوري المحلي للمرة الخامسة في المواسم الستة الأخيرة. وأحرز النادي الباريسي اللقب أربع مرات تواليا، قبل ان ينتزع منه النادي الجنوبي اللقب الموسم الماضي، ويتوج بطلا للمرة الأولى منذ عام 2000.

 

وسيخوض سان جرمان مباراة الغد في غياب لاعبيه البرازيلي داني ألفيش والايطالي ماركو فيراتي بداعي الاصابة، علما انه لا يزال دون نجمه البرازيلي وأغلى لاعب في العالم نيمار الذي يتعافى من عملية جراحية لمعالجة كسر في مشط القدم.

 

وقال مدرب سان جرمان الاسباني اوناي ايمري "لم يتدرب داني في اليومين الاخيرين وستكون المباراة ضد سانت اتيان مبكرة بعض الشيء بالنسبة اليه. لقد تعرض لضربة قوية ويشعر بأوجاع".

 

وبشأن فيراتي، قال المدرب الذي يتردد ان سان جرمان قد لا يمدد تعاقده معه، "سيرتاح خلال مباراة الجمعة. بعد مباراة السبت (الماضي) ضد موناكو قررنا مع الجهاز الطبي ان يرتاح لمعرفة كيفية تطور اصابته".

 

وأبدى ايمري تفاؤلا أكبر بقدرة الالماني يوليان دراكسلر ولاسانا ديارا على المشاركة الجمعة، مؤكدا ان الالماني أصيب في ركبته "ولم يشارك في تدريبات الامس (الاربعاء). اما لاسانا فيعاني من مشاكل في الامعاء وقد تدرب وحيدا بالامس لكني اعتقد بأنه سيكون ضمن المجموعة لمباراة الغد".

 

وعلى رغم ان سانت اتيان يحتل المركز التاسع فقط في ترتيب الدوري، الا انه لم يخسر في مبارياته التسع الماضية، وحقق فوزا كبيرا خارج ملعبه ضد نانت الثامن في الجولة الماضية بثلاثية نظيفة.

 

وأقر إيمري بصعوبة المواجهة مع منافسه، قائلا "بدأ سانت اتيان الموسم بشكل جيد ثم تراجعت نتائجه بعض الشيء. لقد عزز الفريق صفوفه بلاعبين من نوعية جيدة خلال فترة الانتقالات الشتوية".

أ

ضاف "الاجواء الحماسية في ملعب جوفري غيشار تزيد من اثارة المباراة. يريد سانت اتيان اثبات بانه يستطيع الصمود في وجه الكبار وبالتالي يتعين علينا ان نكون في كامل جاهزيتنا".

 

ويسعى سانت اتيان للثأر لخسارته ذهابا على ملعب بارك دي برانس بثلاثية نظيفة بينها ثنائية للاوروغواياني إدينسون كافاني في آب/اغسطس الماضي.

 

ويتصدر كافاني ترتيب الهدافين مع 24 هدفا، بفارق 5 أهداف عن نيمار.

 

- موناكو للتعويض -

في المقابل، يستضيف موناكو على ملعب لويس الثاني نانت في محاولة لاستعادة الانتصارات، بعد خسارته أمام سان جرمان وتعادله (1-1) الأربعاء ضد مضيفه رين في ختام المرحلة الحادية والثلاثين.

 

واعتبر المدرب البرتغالي للنادي الجنوبي ليوناردو جارديم ان فريقه دفع الأربعاء ثمن خوضه مباراتين خلال أربعة أيام.

 

وقال "لم يقدم فريقي مباراة جيدة. لم تكن مواجهة رين بعد أربعة ايام من نهائي كأس الرابطة سهلة. ثمة تعب أصاب اللاعبين، والفريق المنافس خاض مباراة جيدة".

 

ويحتاج موناكو الى تحقيق نتيجة ايجابية السبت، أولا لتأجيل تتويج سان جرمان، وثانيا للحفاظ على فارق النقاط الخمس الذي يفصله عن مرسيليا الثالث، بعد فوز الأخير في المرحلة الماضية على مضيفه ديجون 3-1.

 

ويتواصل الصراع بين مرسيليا وليون الرابع على المركز الثالث الذي يخول صاحبه خوض الدور التمهيدي لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، اذ يستضيف الأول مونبلييه ويحل الثاني ضيفا على متز.

 

ويتقدم مرسيليا على ليون بفارق نقطتين، الا ان الأخير يركز جهوده على الدوري المحلي، بينما لا يزال النادي الجنوبي يحارب على جبهة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) حيث يخوض مباراة صعبة مساء الخميس في ذهاب الدور ربع النهائي ضد مضيفه لايبزيغ الالماني.

 

في مباريات أخرى، يلتقي اميان مع كاين، وانجيه مع ستراسبورغ، وبوردو مع ليل، وغانغان مع تروا، وتولوز مع ديجون، ونيس مع رين.

التعليقات

مقالات
السابق التالي